You are here

×

الملياردير ديتمار هوب يكتب قصة نجاحه بحروف من ذهب

ديتمار هوب يكتب قصة نجاحه بحروف من ذهب

كان رجل الأعمال الألماني ديتمار هوب أحد مؤسسي "SAP AG" في عام 1972 مع موظفين سابقين من شركة "IBM" وهم هانز ويرنر هيكتور، كلاوس تشيرا، كلاوس ويلنريوثر وهاسو بلاتنر، والتي أصبحت مع مرور الوقت ثالث أكبر شركة مصنعة للبرامج المستقلة في العالم. ويعمل اليوم على تطوير إمبراطوريته الألمانية في مجال التكنولوجيا الحيوية التي بناها لجعل بلاده تتصدر وتصبح رائدة في هذا المجال، كما استثمر مبتكر البرنامج العملاق 425  مليون دولار في 15 شركة مختلفة.

بدايات ديتمار هوب ودراسته

ولد ديتمار هوب في 26 أبريل من عام 1940 في مدينة هايدلبرغ الألمانية، التحق بجامعة كارلسروه التقنية، وتخرج فيها في عام 1966 وحصل على شهادة في هندسة الاتصالات. يعيش اليوم مع زوجته وولديه في مدينة فالدورف الألمانية، وقد دخل قائمة فوربس لأغنى رجال الأعمال في العالم، وتقدر ثروته بأكثر من 11,3 مليار دولار أمريكي في عام 2018.

كيف تحول جاك ما من مدرس براتب تعس لعملاق في عالم التكنولوجيا وأغنى رجل في الصين؟

مسيرة ديتمار هوب المهنية

وبعد دراسته، انضم هوب إلى "آي بي إم ألمانيا"، حيث عمل في البداية في شتوتغارت كمطور برامج. انتقل للعمل في فرع مانهايم من الشركة كمستشار للنظام بين عام 1968 إلى عام 1972. ترك هوب العمل في الشركة للانضمام إلى أربعة من زملائه في تأسيس شركة تحليل النظم وتطوير البرامج في عام 1972 في مانهايم، واعتمدت شركة البرمجيات الصغيرة على فكرة توحيد معايير برامج الكمبيوتر المستخدمة من قبل الشركات الكبيرة وتوحيدها.

وفي عام 1977، تم تأسيس "الأنظمة والتطبيقات والمنتجات في معالجة البيانات" التي اشتهرت بشركة "SAP AG" التي سادت برمجياتها في الاقتصادات الناطقة بالألمانية خلال الثمانينيات، وتطورت الشركة مع مرور الزمن لتغطي المزيد والمزيد من مجالات مراقبة الشركات والإنتاج من المحاسبة المالية إلى تخطيط الإنتاج والتحكم فيهه.

ولقد أدى هذا إلى النمو السريع للشركة إلى التوسع في الخارج حيث تم إنشاء شبكة مبيعات وخدمة كبيرة.

تم تعيين هوب في منصب الرئيس التنفيذي للشركة في عام 1988، وشهد على النقلة النوعية للشركة في عام 1992 حيث قامت بتطوير حزم البرمجيات الوطنية والدولية.

وأصبحت "SAP AG" في عام 1994 تعد من أهم الشركات الرائدة في مجال البرمجيات والتطبيقات القياسية في ألمانيا، وأصبحت كذلك على مستوى العالم خلال السنوات العشر التالية، ووصل عدد مستخدمي منتجاتها في عام 1996 إلى أكثر من مليون مستخدم. وتم تعيين هوب في عام 1997 كمتحدث باسم مجلس الإدارة، وأصبح في عام 1998 رئيس مجلس الإشراف حتى عام 2003.

تقاعد ديتمار هوب

احتفظ هوب بحوالي 10% من أسهم الشركة بعد مغادرته لمجلس الإدارة في عام 2005، وتكريماً له تم إعادة تسمية الشارع الذي يقع فيه المقر الرئيسي للشركة باسمه "حي ديتمار هوب".

شارك بعد ذلك في تأسيس العديد من الشركات، وامتلك فندق بلويرهوهي الضخم بالقرب من بادن بادن. وتم تكريمه في عام 2010 وحصل على الوسام الاستحقاق الأعلى للجمهورية الألمانية، كما حصل في عام 2009 على جائزة لوريوس الرياضية للأعمال الخيرية.

 قام في عام 2006 بالتبرع بنسبة 70% من ثروته إلى مؤسسة خيرية أوروبية تدعم الرياضة والطب والتعليم والبرامج الاجتماعية.

ويعتبر هوب من أكبر الداعمين لنادي هوفنهايم لكرة القدم الذي يلعب في الدوري الألماني الأول، كما اكتسب شهرة كبيرة وشعبية كمروج للرياضة، قبل أن يصبح المالك للنادي.

عاد اسم هوب خلال الأيام الماضية بعد إعلان إحدى المختبرات التي يملك ديتمار هوب معظم أسهمها قرب اكتشافها للقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

التعليقات

أضف تعليق