You are here

×

إيلون ماسك اعترف أنه «منهار».. فما الذي يمكن تعلمه من تجربته؟

إيلون ماسك اعترف أنه «منهار».. فما الذي يمكن تعلمه من تجربته؟

أيلون ماسك «منهك»

كشف بانه لا يمكنه النوم سوى بمساعدة الحبوب المنومة

عقلية « لا أحد يمكنه القيام بما أقوم به» مدمرة

عجزه عن تفويض المهام

حمل نفسه فوق قدرته على التحمل

النوم يجب أن يكون دائماً أولوية

لم يضع الحدود بل استمر بدفع نفسه حتى حدودها القصوى

إيلون ماسك الرجل الذي كان حتى الأمس القريب يعتبره البعض بأنه رجل حديدي، يعمل كالآلة ولا يرتاح ومع ذلك يحقق نجاحاً تلو الأخر. مهندس ومخترع بدأ سلسلة نجاحه وهو في عقده الثاني وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سبيس أكس والمؤسس المساعد والمدير التنفيذي والمهندس المنتج في مصانع تيسلا مورترز. ماسك ومنذ فترة طويلة يعيش وفق جدول لا يمكن للغالبية الساحقة من البشر أن تحتمله اذ يعمل بين ٨٥ الى ١٠٠ ساعة أسبوعياً والساعات المتبقية الاخرى والتي هي ٨٣ و ٦٨ ساعة موزعة بين النوم ونشاطاته الخاصة. 

تفاصيل جدوله اليومي جنونية ورغم أنه أكد أكثر من مرة بأنه وضعه مع الاخذ بالحسبان صحته العقلية والجسدية إلا أن «النتيجة» أظهرت بانه لم يقم بذلك أو على الاقل ظن بانه قام بذلك ولكنه كان من مخطئ. 

الإنهيار ،الذي كشف عنه في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز والتي نشرت قبل أيام، كانت بوادره قد بدأت تظهر بوضوح منذ فترة طويلة بعد سلسلة من المناوشات والمشاجرات مع الإعلام ومع المساهمين ومع أي شخص ينتقده. 

شويشيرو تويودا.. الرجل الذي دخل عالم السيارات من أوسع أبوابه

أهم ما ورد في مقابلته مع نيويورك تايمز 

المقابلة جاءت كمفاجأة وكانت حافلة بحبس الدموع وببعض الضحك كما قالت الصحيفة. إيلون ماسك كشف بانه كان يعمل مؤخراً لـ ١٢٠ ساعة أسبوعياً وكان يمضي نهاره وليله في مصانع تسلا في محاولة للإلتزام بمواعيد الإنتاج. وقد أكد بأنه في مراحل معينة كان يمضي ٣ أو ٤ أيام متواصلة هناك من دون أي يغادر الى منزله. \

تحدث بحسرة كبيرة عن يوم عيد ميلاده والذي قال بأنه أمضاه يعمل وحيداً «من دون أهل ومن دون أصدقاء». وقال «العام الفائت كان الاصعب والأكثر إيلاماً في مسيرتي المهنية». 
تطرق أيضاً الى التغريدات التي نشرها والتي تحدثت عن تحويل تسلا الى شركة مستقلة والتي أكد بأنه لم يستشر أي شخص قبل نشرها. كما مر بشكل سريع على المشاكل العديدة التي تورط بها والمشاجرات مع مختلف الجهات. وقد ألقى بجزء من اللوم على عدم قدرته على النوم، إذ كشف بأنه خلال الفترة الأخيرة كان يعاني من الارق والسبيل الوحيد للنوم كان تناول حبوب منومة وهذا الامر جعله بمزاج عكر طوال الوقت. 


فما الذي يمكن تعلمه من تجربة إيلون ماسك ؟


عقلية « لا أحد يمكنه القيام بما أقوم به» مدمرة 

خلال المقابلة قال إيلون ماسك مخاطباً الصحفي الذي يجري معه المقابلة «إن كنت تعرف شخصاً يمكنه أن يقوم بالمهام التي أقوم بها أفضل مني، من فضلك أبلغني، فهو يمكنه أن يحل مكاني. أي شخص يمكنه أن يقوم بعمل أفضل مني، يمكنه تسلم زمام الأمور». 

العقلية هذه تجعل الشخص يؤمن بأنه من دونه الشركة ستنهار وكل المشاريع ستفشل رغم أنه هناك عشرات الأشخاص المؤهلين كل في مجاله  والذين يمكنهم القيام بما يقوم به ماسك

صحيح أنه بالإمكان العثور على شخص يكون رئيس مجلس إدارة أفضل من ماسك، ولكن ماسك شخصياً لا يمكن إستبداله فهو للغالبية أسطورة.. وهو مقتنع بأنه بالفعل أسطورة. 

ازدياد ثروة المؤسس المشارك في نيتفليكس في عام 2018


عجزه عن تفويض المهام

المشكلة الأساسية التي لم يقلها بشكل مباشر ولكنها كانت واضحة وضوح الشمس هي عجز إيلون ماسك عن تفويض المهام لغيره في الشركة. فهو عليه التواجد في كل مكان، والقيام بكل شيء. مشكلة «كلاسيكية» تواجه جميع رواد الأعمال ولكن في حالة ماسك وربما أي شخص آخر عليه العمل على جبهات مختلفة لان المهام ضخمة فإن عدم التفويض جنوني. ما قام به ماسك هو جعل نفسه جزء يومي من إحباطات تقدم العمل. فهو يتواجد كل يوم في مصانع تسلا وهو يصرف كل طاقته البدنية والنفسية للتعامل مع هذه التفاصيل  بينما كان الاجدى به أن يحتفظ بهذه الطاقة من اجل حل مشاكل أكبر ووضع إستراتيجيات أشمل وحسم القرارات التي تخدمه على نطاق أوسع. 


حمل نفسه فوق قدرته على التحمل 


جدوله اليومي جنوني، ولا يوجد إنسان يمكنه أن يعيش كما عاش خلال السنوات الماضية. الأمر بديهي وواضح فهو بحاجة ماسة للراحة. عدم قدرته على وضع الحدود الواضحة التي تجعله يتوقف عندما يصل الى مرحلة الإنهاك الكلي ترتبط بقناعته أنه لا يوجد شخص يمكنه القيام بعمل أفضل منه.

العمل لساعات إضافية ضروري أحياناً ولكن ليس وفق طريقة ماسك. سيليكون فالي تعرض لهجوم لاذع مؤخراً بعد «تمجيده» العمل لساعات إضافية وذلك لان وسائل الاعلام ما انفكت تروج لذلك على أنه من وصفات النجاح. ولكن المقاربة هذه مدمرة للذات وهذا ما بدأ يدركه ماسك.. فهو لا يمكنه النوم الا بمساعدة الحبوب المنومة، مزاجه عكر، دخل في مشاجرات مع الجميع، وأغضب المستثمرين. 
العمل لساعات إضافية بشكل طبيعي لا يؤثر سلباً على الصحة النفسية والعقلية فحسب بل يضاعف مخاطر أمراض القلب والإمراض السرطانية وحتى يضاعف نسبة الإقدام على الإنتحار.. فكيف هو الحال مع ماسك أو أي شخص يعمل هذا العدد الجنوني من الساعات. 


النوم يجب أن يكون دائماً أولوية

بعد نشر المقابلة نشرت العديد من المقالات التحليلة حول ما يحدث في حياة إيلون ماسك. الغالبية تحدث عن ضرورة حصوله على الراحة والنوم . رد ماسك جاء الساعة الثانية والنصف فجراً بتغريدة قال فيها بانه لا يمكنه ان «يتحمل تكلفة» النوم مشيراً الى أنه عاد للتو من المصنع وإن كان البعض يظن بانه يملك خياراً فهو مخطئ لانه لا يملك خياراً. ماسك يملك كل الخيارات ولكن الخلل كله يرتبط بالنقطة الاساسية.. عجزه عن التفويض. 

ماذا تعرف عن مؤسس شركة ماكلارين للسيارات؟


المصادر: ١-٢-٣-٤-٥-٦-٧

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق