×

لماذا النجاح الكبير يبرز أسوأ ما في الشخصيات؟

أمثلة عن شخصيات جعلها نجاحها تبرز جانبها السيء

النجاح يبرز أسوأ ما في الشخصيات

الثقة المفرطة بالنفس

النرجسية

العزلة

السيطرة على النفس في حدها الأدنى

الخصال السيئة لا يصنع النجاح ولكن النجاح يبرزها

تكوين صورة غير واقعية عن الذات

الشخصيات الناجحة يجب أن تكون قدوة لغيرها، فالغالبية تتطلع إليها من أجل الإلهام وبالتالي تشجيع أنفسهم لتحقيق نجاحات مشابهة أو لتعلم الدروس منهم. القدوة عادة تمثل الخصال الإيجابية التي يمكن للآخرين التطلع الى تقليدها. ولكن الواقع مغاير تماماً فغالبية الذين حققوا نجاحات كبيرة ورغم إدراكهم المطلق بأن الغالبية تتطلع إليهم إلا أنهم وبعد نجاحاتهم الكبيرة أبرزوا أسوأ الخصال في شخصياتهم. الجانب «الشرير» هذا من شخصيتهم بالتأكيد لم يساهم بصنع نجاحهم ولكن النجاح هذا ساهم بتضخيمه وإبرازه. 

النجاحات تجعل الجانب غير المستساغ من البشر يصبح أقوى والسلطة التي يملكونها تقلل من الدوافع التي كانت لديهم سابقاً والتي كانت تتمحور حول ضرورة المحافظة على سمعة جيدة. فكلما زادت السلطة والقدرة على التأثير التي يملكها الشخص كلما قل إهتمامه وإكتراثه بإرضاء الناس وعليه يتم إطلاق العنان للجانب «الشرير». 

أمثلة عن شخصيات جعلها نجاحها تبرز جانبها السيء

أيلون مسك من دون شك رجل ناجح للغاية وتأثيره على العالم بأسره كبير جداً فهو يساهم وبشكل جدي وكبير بجعل العالم الذي نعيش فيه أفضل. يملك الكثير من الأفكار وهو واحد من القلة القليلة التي تتمكن من تحويل الأفكار، مهما بدت جنونية الى واقع قابل للإستخدام كما أنه واحد من ريادي الأعمال الذين قاموا برحلة لا مثيل لها نحو النجاح. ولكن مسك أظهر لنا خلال الفترة الاخيرة جانباً لم نكن نعرفه، فهو عدائي وهجومي ودخل في معركة شرسة مع المستثمرين، الإعلام والموظفين ومع مواقع تواصل الاجتماعي كلها وذلك لانه يجد صعوبة بالغة في تقبل الإنتقادات. هذا الجانب يتناقض وبشكل كبير مع الطبيعة الإنسانية لغالبية المشاريع التي يعمل عليها،  كما انها تشوه بشكل أو باخر صورته ككقائد.

هاوارد هيوز أمضى معظم أيام حياته خلال بدايته في العزلة وذلك لانها كان يخاف من التعرض للجراثيم. جون بول غيني الذي يعتبر أول ملياردير في العالم وضع هاتف يعمل بالعملة المعدنية في قصره وذلك كي لا يقوم ضيوفه بإجراء مكالمات هاتفية من منزله على حسابه الشخصي. تيم أرمسترونغ الذي كان رئيس مجلس إدارة أي أو ال طرد موظفاً خلال مكالمة جماعية وذلك لانه إلتقط صورة له من أجل وضعها على الموقع الداخلي للشركة. أما ستيف جوبز  فمعروف عنه بأنه كان يعامل الموظفين بطريقة سيئة للغاية. 

فما هي الأسباب التي تجعلهم يسمحون لأنفسهم بإبراز خصالهم السيئة؟ 

الثقة المفرطة بالنفس

النجاح الكبير يبرز أسوأ الخصال لأنه يمنح الشخص تصوراً للذات مبالغ به وغير حقيقي. بغض النظر عن حجم النجاح الذي يحققه البشر، هناك مرحلة ما تتجاوز فيها نظرتهم لذاتهم حجم نجاحهم الفعلي ما يجعلهم لا يعرفون حدودهم وبالتالي نجدهم يشعرون بسعادة غير مبررة بأنفسهم. وهذا يقود الى الثقة المفرطة بالنفس. 

النرجسية 

النجاح يخلق صورة «جميلة جداً» عن النفس والإعلام يساهم بتضخيم روعة هذه الصورة، وبالتالي يتحول الشخص الناجح هذا الى شخصية مشهورة وهذا الامر يؤدي الى تعزيز النرجسية. وهكذا يحاول الشخص الناجح حماية هذه الصورة الرائعة عن نفسه في ظل النكسات والخطوات الناقصة وربما بعض التعثرات. حينها عندما تتم المساءلة أو يصار الى التشكيك فإن النرجسية تدفعهم الى التعامل مع الاخرين بعدائية. وتجدر الإشارة هنا الى أن النرجسية غالباً ما تتواجد مع الكاريزما والسحر ما دفع فرويد الى الإستنتاج باننا بشكل أو بآخر مبرمجين للإعجاب بالشخصيات المعجبة بنفسها. 

العزلة 

من الصعوبة بمكان أن تقال الحقيقة بوجه أصحاب السلطة الذين يملكون الكاريزما والسحر والتي تملك قدرة كبيرة على التأثير على حياة الآخرين ومستقبلهم. النجاح يخلق بيئة قائمة على معدلات نادرة من النقد السلبي وزيادة هائلة في المديح. وعليه كلما زاد النجاح والشهرة كلما أحاط هؤلاء أنفسهم بأشخاص يقومون بمدحهم، وبالتالي يفقدون القدرة على تقبل النقد والتعامل معه. وهذا الأمر يزيد من وحدتهم وعزلتهم وبالتالي عدم قدرتهم على معرفة الصورة الحقيقية لما يحدث. 

السيطرة على النفس في حدها الأدنى 

واحدة من مغريات النجاح هي القدرة على عزل النفس من أي فشل كان. هكذا حرية وإستقلالية تسمح للشخص بإن يكون اكثر راحة وان يصبح جديراً بالثقة وهذا ما نراه مع عدد كبير من الشخصيات الناجحة.. ولكن هذا الواقع أيضاً يمكنه ان يكون تأثيره معاكس مع بعض الشخصيات فنراها تقوم بتصرفات غريبة معادية للمجتمع والسبب هو ان الراحة التي يشعرون بها لا يتم رسم اي حدود لها. وبالتالي لا سيطرة على النفس ما يعني عدم تقبل النقد، عدم تقبل واقع الفشل وتحميل الاخرين المسؤولية. 

في المحصلة النجاح الكبير له ثمنه، وكل شخص حقق نجاحات كبيرة واجه هذه التحديات النفسية. ورغم أن البعض قد لا يكترث للثمن الذي يتم دفعه من أجل تحقيق نجاح مثل نجاح جوبز او مسك ولكن هناك أمثلة لشخصيات عديدة تمكنت من التحكم بهذه النزعات وقامت بإيجاد الحلول لها ولم تسمح لأي نجاح أو شهرة بالتلاعب بعقلها وجعلها تبرز أسوأ ما تملكه من خصال. 

المصدر:١ 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق