×

وفاه_الاعلامي_فهد_الفهيد.. كل ما تريد معرفته عن حياة الإعلامي الشاب

وفاه_الاعلامي_فهد_الفهيد.. كل ما تريد معرفته عن حياة الإعلامي الشاب

ودع السعوديون اليوم الإثنين، الإعلامي الشاب، فهد الفهيد، الذي توفى في ريعان شبابه مساء اليوم بالعاصمة البريطانية بالعاصمة لندن، متأثرًا بإصابته في حادث سير، على اثره دخل الفهيد في غيبوبة لمدة أسبوع قبل أن يوافيه الأجل المحتوم.

كانت البداية يوم الثلاثاء الماضي، حينما تعرض "الفهيد" لحادث دهس في مدينة لندن، دخل إثره غرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات لندن بعد دخوله في غيبوبة جراء الحادث.

بعد الحادث قال عبدالله القفاري، الطبيب المعالج له: "التشخيص العام غيبوبة.. سوائل حول الدماغ.. وضغط يرتفع وينخفض.. وتحتاج الحالة إلى أسبوعين حتى يمكن التقييم.. يبقى الرجاء بالله بالإلحاح والدعاء والصدقة".

وغرد عبدالله القفاري، عبر حسابه على "تويتر" ، باعثا برسالة طمأنينة عن صحة فهد الفهيد، قائلا: "دعواتكم.. إن الأجهزة الحيوية سليمة، وإن العملية الجراحية كانت استكشافية عن النزيف بالبطن، وكان سليمًا، كما أن بؤرة العين غير متسعة.. وهذا مؤشر جيد".

ودع السعوديون اليوم الإثنين، الإعلامي الشاب، فهد الفهيد، الذي توفى في ريعان شبابه مساء اليوم بالعاصمة البريطانية بالعاصمة لندن، متأثرًا بإصابته في حادث سير، على اثره دخل الفهيد في غيبوبة لمدة أسبوع قبل أن يوافيه الأجل المحتوم.

تفاصيل حادث دهس الإعلامي السعودي فهد الفهيّد

كانت البداية يوم الثلاثاء الماضي، حينما تعرض "الفهيد" لحادث دهس في مدينة لندن، دخل إثره غرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات لندن بعد دخوله في غيبوبة جراء الحادث.

فيديو.. عامل يسرق طائرة من مطار أمريكى ثم ينتحر

بعد الحادث قال عبدالله القفاري، الطبيب المعالج له: "التشخيص العام غيبوبة.. سوائل حول الدماغ.. وضغط يرتفع وينخفض.. وتحتاج الحالة إلى أسبوعين حتى يمكن التقييم.. يبقى الرجاء بالله بالإلحاح والدعاء والصدقة".

وغرد عبدالله القفاري، عبر حسابه على "تويتر" ، باعثا برسالة طمأنينة عن صحة فهد الفهيد، قائلا: "دعواتكم.. إن الأجهزة الحيوية سليمة، وإن العملية الجراحية كانت استكشافية عن النزيف بالبطن، وكان سليمًا، كما أن بؤرة العين غير متسعة.. وهذا مؤشر جيد".

بعد هذه التغريدة شعر محبي الفهيد بالراحة نسبيا، واستمروا في دعائهم له بالشفاء، ولكن حالته الصحية ساءت بمرور الوقت إلى أن انتقل غلى الرفيق الأعلى مساء الأثنين، ليترك مشاعر من الحزن والآسى داخل المملكة.

من هو فهد الفهيد ؟

فهد الفهيّد هو إعلامي يعمل في صحيفة "الرياض"، وكان من نشطاء التغريدات عبر موقع "تويتر"، حيث يتابعه قرابة 200 ألف متابع، ويعرّف نفسه كمحاضر ومدرب اتصال وتسويق وتطوير ذات، بجانب كونه إعلاميًا تلفزيونيًا وإذاعيًا. فهد لايزال في مقتبل العمر، فهو شاب أكاديمي جمع في عمله بين الإعلام والتسويق والتدريب، فاصبح مدربًا مستشارًا إداريًا وتسويقيًا وإعلاميًا يتنقل في عمله بين التلفزيون والإذاعة والصحافة وفنونها ويحاضر عن فن التسويق وإبداعاته.

فيديو.. حادث مروع بين شاحنتين وعدة سيارة على طريق سريع

أما عن حياته العلمية، فقد حصل فهد الفهيد على درجة الماجستير في التسويق من جامعة "برونيل" في لندن، وامتهن التدريب، وقدم العديد من الدورات في علم التسويق وإدارة الأعمال وكيفية تطوير الذات.

أما فهد الفهيد الإعلامي، فإن سجله المهني في قطاع الإعلام فقد عمل في قناة "المجد" الفضائية، مقدمًا ومعدّ برامج، ثم بعدها شغل منصب مدير برامج قناة "المجد" العامة، وقاده عمله الإعلامي إلى إذاعة الرياض، وعمل فيها مقدمًا ومعدًا، وهي نفس المهنة التي مارسها في عمله أيضا في القناة السعودية الأولى.

وكان يعمل الفهيد محرر صحفي في صحيفة "الرياض"، وكانت له إسهمات كثيرة في المبادرات المجتمعية والإعلامية، إلى جانب مشاركات منوعة استشارية وتدريبية في قنوات وإذاعات محلية. لم تقتصر حياة فهد الفهيد على عمله كمحاضر وإعلامي، بل ألف كتاب "ذاتك علامة تجارية"، كأثر عيني شاهد على حياته العلمية والثقافية.

مذيع ألماني يظهر على الهواء بجلباب لهذا السبب (فيديو)

ماذا قالوا على تويتر بعد رحيل فهد الفهيد ؟

بعد رحيل فهد الفهيد، شهد تويتر حالة من الحزن الشديدة بين، وأعاد محبوه نشر صور وفيديوهات توثق ظهوره في مناسبات مهنية واجتماعية متفرقة، وظهرا حبهم جليا للراحل في نعيهم المؤثر عقب وفاته.

فعبر تويتر، أكدت شقيقته سعاد الفهيد، عبر حسابها ، خبر الوفاة قائلة: "إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكلٌ عنده بأجل مسمى.. توفي أخي فهد الفهيد".

بينما ودعه الدكتور عبدالله القفاري، الطبيب المعالج له بعد الحادث الأليم قائلا: "رحمك الله يا اجمل إنسان ودعته عيني .. ورافقني في طريقي .. لن انساك .. انت بصمة ومدرسة لكثير من طلع لك".

ودعا عبدالله بن سلطان السبيعي ، عبر حسابه على تويتر لفهد قائلا: "أسأل الله أن يجعل ابتسامته الدائمة سبيلا إلى دخوله الجنة.. ما عرفته إلا مبتسم المحيا، جميل المقال، عفيف اللسان.. جمعنا الله به في أعالي جنانه ووالدينا وأحبابنا".

التعليقات

أضف تعليق