You are here

×

ما هي توقعات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في 2018؟

«جارتنر»: 155 مليار دولار إنفاق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على تكنولوجيا المعلومات خلال العام 2018

«جارتنر»: 155 مليار دولار إنفاق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على تكنولوجيا المعلومات خلال العام 2018

كشفت دراسة حديثة إن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سوف تشهد في العام الجاري 2018، أعلى زيادة في معدل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات مقارنة بالسنوات الثلاث الماضية.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها مؤسسة «جارتنر» للدراسات والابحاث العلمية، أن الإنفاق على خدمات الاتصالات (الصوت والبيانات الجوالة في المقام الأول) من قبل المستهلكين في أغلب الأحيان، سوف يشكل الفئة الأبرز التي ستساهم بشكل كبير في زيادة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هذا العام (انظر الجدول رقم 1)

وتوقعت «جارتنر» أن يصل إنفاق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على تكنولوجيا المعلومات إلى 155 مليار دولار خلال العام 2018، بزيادة قدرها 3.4 بالمائة عن العام 2017.

التوجهات الرئيسية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات التي تدفع مسيرة نمو الأعمال الرقمية في المنطقة، ستكون محور مناقشة من قبل محللو «جارتنر» خلال «منتدى جارتنر/آي تي إكسبو 2018»، الذي ستنطلق فعالياته يوم الاثنين وتتواصل لغاية الأربعاء.

أعلى زيادة بمعدل الإنفاق 
وبحسب نتائج التحليل الحديث، فإن العام 2018، ستشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أعلى زيادة في معدل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات مقارنة السنوات الثلاث الماضية؛ وسيشكل الإنفاق على خدمات الاتصالات (الصوت والبيانات الجوالة في المقام الأول) من قبل المستهلكين في أغلب الأحيان، الفئة الأبرز التي ستساهم بشكل كبير في زيادة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هذا العام (انظر الجدول رقم 1).

أقوي نمو للبرمجيات
ومن المتوقع أن تشهد فئة البرمجيات أقوى نمو لها في العام 2018، بزيادة سنوية قدرها 12.7 بالمائة. وقد شهد الإنفاق على البرمجيات نسبة نمو مركبة من خانتين على مدار السنتين الماضيتين. وشكلت مساعي الشركات الراغبة بالاستفادة من الوظائف التقنية الجديدة في أنظمة المكاتب الخلفية الرئيسية مثل إدارة سلاسل التوريد، وتخطيط موارد المؤسسات، وخدمة العملاء الدافع الأبرز وراء هذا النمو.

الجدول رقم 1. توقعات إنفاق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (ملايين الدولارات الأمريكية)

النمو عام 2018 (%)

الإنفاق عام 2018

النمو عام 2017 (%)

الإنفاق عام 2017

 

1.6

27,397

1.4

26,956

الأجهزة

0.6

4,633

4.0

4,605

أنظمة مراكز البيانات

12.7

6,199

10.9

5,500

البرمجيات

4.5

10,588

4.1

10,128

خدمات تكنولوجيا المعلومات

3.4

106,547

-1.4

102,996

خدمات الاتصالات

3.4

155,364

0.04

150,185

الانفاق الإجمالي على تكنولوجيا المعلومات

 

المصدر: جارتنر (مارس 2018)

التقنيات السحابية: 
ومع ذلك فسيكون الإنفاق على بعض الفئات أقلّ من إجمالي متوسط الإنفاق في المنطقة، فالإنفاق على التقنيات السحابية في المنطقة مثلا يعتبر من الأقل في العالم عند قياسه كنسبة مئوية من إجمالي الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات.

«هناك عدد غير كاف من مراكز البيانات الكبيرة وواسعة النطاق في المنطقة لدعم الأنظمة السحابية، الأمر الذي يدفع الشركات والمؤسسات المحلية لاستخدام العروض السحابية من خارج المنطقة. كما إن زمن التأخير والقبول المحلي والقانوني تزيد من صعوبة هذا الخيار، وتحدّ من إمكانية تبني التقنيات السحابية لدى الشركات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، ذلك حسبما صرح بيتر سوندرغارد، نائب الرئيس التنفيذي، والرئيس العالمي لقسم الأبحاث لدى «جارتنر». 

الطلب المتزايد على اقتناء الهواتف النقالة ذات القدرات العالية والمتميزة، كان بمثابة دافع قوي لتطوير خدمات الاتصالات، والتى تعتبر الفئة الأكبر من حيث الإنفاق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وباتت خدمات الاتصالات تعمل على توسعة التغطية وزيادة معدلات سرعة نقل البيانات مع الحفاظ على مستويات منخفضة لأسعار هذه الخدمات. كما سيعزز الطلب المتنامي على الهواتف المتميزة من قبل المستهلكين من نمو الإنفاق على فئة الأجهزة في العام 2018.

روافد جديدة للإيرادات

وأضاف سوندرغارد قائلاً: "تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تركيزا متواصلاً على المبادرات التكنولوجية؛ حيث باتت جهود التحول الرقمي التي تضطلع بها الشركات تشكّل روافد جديدة للإيرادات في هذه الصناعة. وفي العام 2018، فإن القطاعات الرئيسية التي تعزز من نمو الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في المنطقة هي قطاع البنوك والأوراق المالية التي ستنمو بنسبة 3.6 بالمائة، والتأمين 2.9 بالمائة، والتجزئة 2.8 بالمائة. 

ويرجع إنفاق قطاع البنوك المتزايد على تكنولوجيا المعلومات إلى التوجهات المتزايدة لهذا القطاع نحو الأعمال الرقمية والاستثمارات في التقنيات المتقدمة مثل التحليلات، والبلوك تشين، والذكاء الاصطناعي. أما بالنسبة لقطاع التأمين، فإن زيادة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات يرجع إلى الاستثمارات في التطبيقات البرمجية المختلفة في المقام الأول".

انتشار التقنيات الرقمية وتحولها لاتجاه عام وغالب

التقنيات الرقمية باتت أمرا واقعا وأن المؤسسات التي تتبنى التقنيات الرقمية لتغيير أعمالها بالكامل يزداد عددها ضمن كافة القطاعات، هذا ما أكده سوندرغارد، قائلا: "لقد شهدنا ذلك في مجالات مختلفة كطباعة الكتب، وصناعة الملابس، والآن نشهد انتشار هذه التقنيات في مجالات أخرى كأسواق البقالة التقليدية، والسلع الاستهلاكية المعمرة. ويجب على مدراء المعلوماتية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تبني ومواكبة عمليات التحول الرقمي، فهم بحاجة لبناء الزخم المطلوب لخلق القيمة من خلال تعزيز قدرات موظفيهم، والارتقاء بالثقافة المؤسسية، ومنصاتهم التقنية لتحقيق القيمة المبتكرة والخلاقة لأعمالهم".

واختتم سوندرغارد قائلاً: "إنّ الشركات التي لا تعمل على ابتكار نماذج أعمال رقمية جديدة، أو أساليب جديدة لإشراك العملاء والمستهلكين ستتأخر عن نظيراتها التي تبادر لمواكبة هذه النماذج العصرية والاستفادة منها بسرعة تسبق العملاء الحريصين على اعتماد مختلف الأشكال الرقمية الجديدة".

وتعتمد منهجية «جارتنر» الخاصة بتوقعات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات بشكل كبير على التحليل الدقيق لمبيعات آلاف الشركات ضمن المجموعة الكاملة من خدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات. وتستخدم «جارتنر» أبرز تقنيات الأبحاث المدعمة بموارد الأبحاث الثانوية لبناء قاعدة بيانات شاملة لحجم السوق الذي تستند إليه توقعاتها.

وتوفر توقعات «جارتنر» الفصلية لمعدلات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات نظرة فريدة على معدلات إنفاق تكنولوجيا المعلومات ضمن فئات الأجهزة والبرمجيات، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات. وتساعد هذه التوقعات عملاء «جارتنر» على فهم فرص وتحديات السوق. يرجى الاطلاع هنا على التوقعات الكاملة للإنفاق على تكنولوجيا المعلومات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق