You are here

×

الـ47 بين أغنياء العالم| استيفان كواندت.. مهندس وصناعي ووريث شركة BMW

ستيفان كواندت مهندس وصناعي ووريث شركة BMW

يجلس ستيفان إلى جانب شقيقته سوزان على المجلس الإشرافي لشركات السيارات الشهيرة رولز رايس وميني كوبر وBMW، ويشغل منصب نائب رئيس المجلس، ولقد ورث حصته التي تقدر بحوالي 25.6% من والديه هربرت وجوهانا كواندت، ومن المتوقع أن يستلم رئاسة المجلس. ويحتل المرتبة 47 في قائمة فوربس لأغنى رجال الأعمال في العالم 2017 بثروة تقدر قيمتها بــ 18,3 مليار دولار أمريكي.

ولد ستيفان في 9 مايو عام 1966 في مدينة باد هامبورغ الألمانية، وكان والده الصناعي الألماني الشهير هربرت الذي أنقذ شركة  BMW من الإفلاس. كان ستيفان مهتماً منذ صغره بالعلوم وتابع شغفه بدراسة الهندسة والاقتصاد في معهد كارلسروهر للتكنولوجيا وتخرج منها في عام 1993.

مؤسس «فيسبوك» يكشف عن أهدافه لعام 2018

بدأ مسيرته المهنية بعد تخرجه من خلال العمل لمجموعة بوسطن الاستشارية في ميونيخ لمدة عام واحد، ومن ثم انتقل للعمل في مجموعة داتاكارد مينيابوليس كمدير تسويق في هونغ كونغ حتى عام 1996 وهي متخصصة في المصادقة على المعاملات وإصدار بطاقات الهوية التكنولوجية عبر الإنترنت والهاتف المحمول. اشتهر ستيفان بكونه متحدث لبق بالإضافة إلى ذكائه الحاد وشخصيته القوية واندفاعه في مجال الأعمال التجارية الأمر الذي ساعده ليصبح أحد وجوه الأعمال الرائدة ليس فقط في ألمانيا بل في جميع أرجاء العالم.

توفي والده في عام 1982 وورث عنه 17.4% من أسهم شركة BMW التي أنقذها والده من الإفلاس في عام 1959، كما ورث أسهم كبيرة في شركات أخرى معروفة، ويدير ستيفان هذه الأسهم عبر شركته القابضة ديلتون إي جي "Delton AG" والتي تشمل:

  • 76.8% من شركة " CEAG" لإمدادات الطاقة الصغيرة وإعادة شحن أجهزة الهواتف المحمولة.
  • 50.3% من شركة "Logwin AG" وهي شركة للخدمات اللوجستية والشحن وكانت تحمل سابقاً اسم "Thiel Logistik".
  • كامل شركة "Heel GmbH" للمنتجات الدوائية.
  • كامل شركة "CeDo" للمنتجات المنزلية مثل أكياس التجميد وأغطية البلاستيك والألمنيوم ومرشحات القهوة وغيرها.

كان يمتلك مع والدته 18.3% من شركة " Gemplus" العالمية وهي شركة أمنية رقمية كبيرة قبل اندماجها لتشكيل " Gemalt" في عام 2006 والتي تمكن من توسعتها ونشر مكاتبها في جميع أرجاء العالم. وقد قام بشراء الكثير من الشركات المفلسة تقريباً وحولها بأساليبه المميزة في القيادة الحكيمة إلى شركات رابحة وكان أخرها شركة سولاروات " Solarwatt" في عام 2012 للطاقة الشمسية والتي أدخلها لاحقاً في شراكة مع BMW ليتركز إنتاجها على صنع أسقف وأغطية الطاقة الشمسية للسيارات.

ملياردير عصامي يكشف عن أهم أسرار نجاحه

يشغل ستيفان منصب نائب رئيس مجلس الإشراف في شركة BMW، وقد أثبت جدارته في قيادة أعمل عملاق السيارات، كما شغل مناصب إشرافية في العديد من الشركات مثل " Gerling Konzern Allgemeine Versicherungs AG" و"Dresdner Bank AG"، بالإضافة إلى كونه رئيس مجلس إدارة معهد كارلسروهر للتكنولوجيا، ورئيس الإشراف في " Aqton SE" ورئيس مجلس الإشراف في " Bad Homburg Vdhoehe"، وهو عضو في مجلس إدارة "DataCard Corp" و"Bayerische Motoren Werke AG".

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق