You are here

×

كيف يتعامل الرجل العربي مع التكنولوجيا الحديثة؟

إنترنت الأشياء

الرجل العربي والتكنولوجيا

فيسبوك

تويتر

لينكد إن

إنستغرام

الإستخدامات

منصات الرسائل الفورية ( سناب شات - واتسآب)

التكنولوجيا في خدمة الشراء والبيع

هواتف أو كمبيوترات

التكنولوجيا جزء أساسي من حياتنا اليومية، فهي بشكل أو بآخر باتت ثابتة ومن دونها لا يمكننا القيام بمعظم الأمور التي كنا فيما مضى نقوم بها من دونها. 

البعض قد يصف الواقع الحالي بأنه إعتماد سلبي، وقد يكون كذلك، ولكنه أيضاً إعتماد إيجابي لأنه سهل حياتنا و فتح لنا المجالات أمام أمور عديدة جداً لم تكن متوفرة من قبل على مختلف الأصعدة. 

بطبيعة الحال كل شخص يتعامل مع التكنولوجيا وفق حاجته اليها، ووفق نمط حياته و طبيعة حياته المهنية. ولكن بالإمكان الحديث عن خطوط عريضة تجمع الى حد ما إستناداً الى بعض الدراسات والإحصائيات التي تمنحنا نظرة شاملة عن إهتمامات العرب وعن آلية تعاملهم مع الوسائل التكنولوجية الحديثة. 

لماذا تعتزم آبل شراء هذا التطبيق بمبلغ 400 مليون دولار ؟ !

مواقع التواصل

٦٤٪ من مستخدمي مواقع التواصل هم دون الثلاثين عاماً  و٢ من أصل ٣ من المستخدمين هم من الذكور. 

فيسبوك

ما زال فيسبوك هو المنصة المفضلة في العالم العربي إذ بلغت نسبة المستخدمين 165 مليون للعام 2017. عدد الحسابات هو حوالى ٦،٧ مليون حساباً، وفي ٢٢ دولة عدد الحسابات يتجاوز المعدل العام خصوصاً في مصر، السعودية، الجزائر، العراق، المغرب، الإمارات وسوريا.

في الواقع ٢٣٪ من المستخدمين العرب لموقع فيسبوك هم من المصريين اذ يبلغ عددهم ٣٥،٠٠٠،٠٠٠ مستخدم، أما السعودية فحصتها ١٨،٠٠٠،٠٠٠ مستخدم وفي في المرتبة الثانية بعد مصر. 

بشكل عام العربي يتعامل مع فيسبوك كمنصة للتواصل مع الاخرين وذلك بنسبة ٥٥٪ ، أما ١٢٪ من المستخدمين فيلجأون اليه لمتابعة الأخبار ومشاهدة الفيديو والإستماع الى الموسيقى ومشاركة الصور. ١٪ فقط يلجأون لفيسبوك للإستفادة من الخدمات المجانية المقدمة و٨٪ للإستفادة من الوقت .

تويتر

 

نصف التغريدات في المنطقة مصدرها مصر والسعودية إذ أنه هناك هيمنة لهاتين الدولتين على الموقع. فـ ١٨٪ من التغريدات مصدرها مصر، مقابل ٢٩٪ للسعودية، ٩٪ لكل من الامارات والجزائر و٥٪ للكويت و٤٪ للعراق، و٣٪ لكل من سوريا وفلسطين و٢٪ لكل من المغرب، قطر، عمان، تونس، الاردن، البحرين ولبنان و٥٪ لباقي الدول العربية. 

فيديو| ما هي لعبة «الحوت الأزرق»؟.. عندما يتحول اللعب إلى الانتحار

لينكد إن 

 

الاماراتيون  هم الأكثر إستخداما لهذا الموقع إذ انه هناك  أكثر من ٣،٠١٠،٠٠٠ مستخدم إماراتي. الأمر نفسه ينطبق على السعودية التي حلت بعد الإمارات بأكثر من   ٢،٥١٠،٠٠٠ مستخدم. إما مصر فان عدد المستخدمين فهو ١،٤٨٠،٠٠٠. الهيمنة على لينكد إن هي للذكور إذ تتراوح النسبة كحد أدنى ٥٦٪ (لبنان) وتصل الى ٨٤،٧٪ كحد أقصى (السعودية).

إنستغرام 

السعوديون يحبون إنستغرام و٣٠٪ من ٧،١ مليون مستخدم على هذا الموقع هم من السعودية مقابل ١٧٪ للامارات و١١،٣٪ لمصر و٨٪ للبنان  و٥٪ للكويت .

الإستخدامات

٧٦٪ من المستخدمين العرب يستخدمون مواقع التواصل للتفاعل مع حكوماتهم وسياساتها إما تأييداً أو رفضاً. والغالبية تعتمد على فيسبوك للقيام بذلك مقابل ١٠٪ فقط تعتمد على الهاشتاغ. مواقع التواصل مصدر أساسي للأخبار ولمتابعة الأحداث أيضاً.  أما إستغلال المنصات من أجل التأثير فواضح وملموس إذ شهدنا خلال السنوات الماضية على ولادة نجوم ومؤثرين من خلال تويتر وإنستغرام ويوتيوب. 

«جوجل » يكشف عن أفضل تطبيقات الهواتف المحمولة 2017

منصات الرسائل الفورية ( سناب شات - واتسآب)

بطبيعة الحال الإستخدام الاساسي لواتسآب هو إرسال الرسائل الفورية والإتصال هاتفياً. سناب شات أقل إستخداماً من قبل الرجال ويتم الإعتماد عليه وفق ضوابط «ذكورية». بشكل عام كل من هاتين المنصتين يصار الى استخدامهما من قبل الرجال لغايات التعبير عن الرأي بسياسات الحكومة إذ ان ٢٧٪ من المستخدمين العرب يقومون بذلك من خلال هاتين المنصتين. 

التكنولوجيا في خدمة الشراء والبيع

خلال الأعوام الماضية ظهرت مواقع عدة عربية للتجارة الإلكترونية بعد أن كانت محصورة سابقاً بالمواقع الاجنبية. ويمكن القول بأن التجارة الالكترونية وخصوصاً في منطقة الخليج العربي تعيش مرحلتها الذهبية. فحصة التجارة الالكترونية تتراوح بين ٢ الى ٢،٥٪ من إجمالي تجارة التجزئة. ووفق التوقعات فان الحجم سيتضاعف خلال الفترة المقبلة.السعودية تتصدر المشهد إذ أن تملك قوة شرائية كبيرة، تليها الامارات والكويت. 

«كوكب الموت» أحدث اكتشافات علماء الفضاء

إنترنت الأشياء 

بطبيعة الحال إنترنت الأشياء ستكون جزءاً أساسياً من حياة الرجل العربي فهي في نهاية المطاف لم تعد «الكماليات» بل صلة وصل بين وسيلة وأخرى. أكثر من ٤٧٪ من العرب يملكون تطبيقات على هواتفهم تتصل بجهاز أو أجهزة أخرى. في الواقع ٥٥٪ من المنازل العربية في المنطقة تتضمن بين ٢ الى ٥ أجهزة تعتمد حصرياً على الإنترنت مقابل ٢٥٪ تملك ما بين ٦ الى ١٠ إجهزة متصلة بالانترنت. 

ولكن الأجهزة التكنولوجية القابلة للإرتداء ما تزال غير شائعة  إذ أن ٨٪ فقط يعتمدون عليها. 

لناحية الأدوات ذات الإستخدام اليومي أو ذات الإستخدام الأمني مثل كاميرات المراقبة وغيرها فإن ٧٪ فقط تعتمد عليها. أما الأجهزة المتصلة بالانترنت الخاصة بالسيارات فان ٤٪ فقط من الرجال العرب يعتمدون عليها. 

لناحية إستخدامات إنترنت الاشياء فهي موزعة كالتالي ٢٠٪ للتلفزيونات المتصلة بالانترنت، ١٥،٢ للطابعات، و١١ لمنصات ألعاب الفيديو، و١٠٪ للموسيقى، و٨ للكاميرات و٤٪ للساعات الذكية و٣٪ للسيارات.  

هواتف أو كمبيوترات؟

الغالبية تستخدم الهواتف وليس الكمبيوترات.. وفي الواقع الهواتف مهيمنة بشكل كبير إذ تتراوح بين ٦٤٪ كحد أدنى (الصومال) وتصل الى ٨٩،٩ ٪ كحد أقصى في عمان. أما إستخدام الكمبيوتر فتترواح بين ٥،٦٪ كحد أدنى (عمان) مقابل ١٤٪ كحد أقصى (ليبيا). 

بعد بصمة الوجة ..«سامسونغ » تستخدم تقنية جديدة للوصول إلى كلمات السر

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق