You are here

×

«ناسا» تعلن عن أحدث تطورات ثقب الأوزون

«ناسا» تعلن عن أحدث تطورات ثقب الأوزون

 أثارت مشكلة ثقب طبقة الأوزون الكثير من القلق على المستوى العالمي على مر عقود عديدة؛ وتبذل جهود عالمية كبيرة منذ فترة الثمانينات للحد من انبعاث المواد الكيميائية المؤدية إلى تآكل طبقة الأوزون ؛ ومؤخراً زفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" خبر سار بشأن ثقب الأوزون.

و أوضحت الوكالة أن الثقب تقلص ووصل إلى أقل حجم له منذ عام 1988 ؛و أكدعلماء ناسا أن اتساع الثقب وصل لـ7.6 مليون ميل مربع، وهي المساحة التي تعادل ما يزيد عن ضعفي مساحة الولايات المتحدة ؛ وبتلك النسبة يكون حجم الثقب أقل مما كان عليه بـ1.3 مليون ميل مربع.

وأوضح العلماء أن الثقب مستمر في الانكماش، والسبب هو دفء الطقس في طبقة الستراتوسفير، حيث يساعد الهواء الدافئ في تقليل أثار المواد الكيميائية التي تسبب تآكل طبقة الأوزون.

وأشار عالم الكيمياء ماريو مولينا والذي لعب دورا كبيرا في اكتشاف ثقب الأوزون، أنه في عام 2014 أرجع العلماء في الأمم المتحدة تعافي طبقة الأوزون إلى تقليل استخدام المواد الكيميائية التي تساهم في تأكله والتي تصدر من الثلاجات ومكيفات الهواء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق