You are here

×

نسي مفاتيح الدورية وطلب نقل المعتقل بسيارة والدته

الرجل-دبي:

طلب شرطي بريطاني، من والدة شاب اعتقله بشبهة الاعتداء على شخص آخر، في محطة للتزود بالوقود، نقلهما بسيارتها إلى مركز الشرطة، بعد أن نسي مفاتيح سيارة الدورية بداخلها.

وقالت صحيفة "ديلي تليغراف" اليوم، إن رؤية أم ابنها وهو يُعتقل من قبل الشرطة سيء بما فيه الكفاية، لكن أن يطلب منها شرطي نقلهما إلى المركز هو أمر لا يمكن أن تتحمله، غير أن الشرطي في هذه الحال اضطر إلى فعل ذلك حين نسي مفاتيحه داخل سيارة الدورية، بعد أن ألقى القبض على ابنها بشبهة الاعتداء على شخص آخر.

واضافت أن الشرطي كبّل يدي الشاب بالقيود وأُصيب بالحرج حين اكتشف بأنه نسي مفاتيح سيارة الدورية بداخلها، والتي تغلق أبوابها بشكل أوتوماتيكي، ولا يملك أي وسيلة لنقله إلى مركز الشرطة قبل أن يسأل المرأة التي كانت ترافق ابنها ما إذا كانت على استعداد لنقلهما إلى مركز الشرطة.

واشارت الصحيفة إلى أن المرأة وافقت على الطلب ونقلت الشرطي وابنها المعتقل بسيارتها إلى مركز الشرطة، الذي يبعد خمسة كيلومترات عن محطة التزود بالوقود، وقامت بتوديع ابنها بعد أن أوصلته إلى هناك. 

ونسبت الصحيفة إلى مصدر في الشرطة قوله "إن قيام إمرأة بنقل ابنها المعتقل بسيارتها إلى مركز الشرطة ليس مشهداً، اعتيادياً نراه كل يوم".

التعليقات

أضف تعليق