You are here

×

الامارات :لبناني منظم حفلات لرأس السنة يهرب بملايين5 فنادق و7 مطربين

الرجل-دبي:

انظر أين حجزت لتمضي ليلة رأس السنة هذا العام بالإمارات، فربما تكون واحداً من مئات دفعوا ولن يسهروا إلا مع خيبة جاءتهم من صاحب شركة اسمها "الخط الأحمر" وبها تخطى الخط الشهير بعملية على السريع اختفى بعدها ومعه ما لا يقل عن 800 ألف دولار قبضها ثمن تذاكر 5 حفلات فاخرة وعد مشتريها بإقامتها لهم ليلة رأس السنة في فنادق بأبوظبي ودبي، وفيها كان 7 مطربين عرب من المشاهير سيشاركون..

اختفى بالغنيمة ولم يعد يظهر له أثر. كان صاحب شركة "رد لاين ميديا أند ماركتينغ" سيقيم الحفلات في 4 فنادق بأبوظبي، هي "انتركونتننتال" و"بيتش روتانا" و"كراون بلازا" الواقع بجزيرة ياس، إضافة إلى "العين روتانا" بمدينة العين، ومعها فندق خامس هو "انتركونتننتال فيستيفال" بدبي، ممن اتصلت "العربية.نت" بإدارة واحد منهم فقط، وهو الذي يقع فيه مكتب "رد لاين" التي أوقعت المئات في فخ سيتذكره ضحاياها كلما اقتربت لهم نهاية كل عام، ولسنين طويلة.

أما الفنانون الذين أوقعهم بائع التذاكر الشهير في الفخ أيضا، فهم المطربون اللبنانيون: ملحم بركات ورامي عياش وملحم الزين وناصيف زيتون، والسوريان وفيق حبيب وجورج طحان، إضافة للعراقية الأب والمغربية الأم، المعروفة بلقب "قمر الأغنية العربية" شذى حسون، ممن خدعهم صاحب "رد لاين" لا بتواريه بالغنيمة عن كل نظر بلمح البصر، بل لأنه قطع عليهم التعاقد مع منظمي حفلات جديين، فالوقت قصير وحفلة رأس السنة على الأبواب. مصدر من "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" يتحدث ولأن حاملي التذاكر لم يتمكنوا من استرجاع قيمتها من الفنادق حين اتصلوا بها وسمعوا من إداراتها بأن الحفلات تم إلغاؤها وبأن عليهم الاتصال بمنظم الحفل لاسترداد النقود، لذلك حاولوا الاتصال بأرقام الشركة التي اتصلت بها "العربية.نت" أيضا، فوجدوها لا تعمل، بل مضى بعضهم الى مكتبها الذي استأجره بائع التذاكر في فندق "انتركونتننتال" بأبوظبي، فوجدوا بابه مغلقا، وعنده وجدوا أيضا آخرين لا يدرون ما يفعلون بمن تقاضى منهم ثمنا للتذكرة أرخصه 850 وأغلاه 2500 درهم، مع الاعتقاد بأنه باع 2000 بطاقة، بمعدل 400 دولار للواحدة، لذلك أدرك من ضاعت أموالهم وفرحتهم بأنه ليس لهم إلا القضاء.

يؤكد ذلك أن مصدرا في "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" أخبر أمس صحيفة "الإمارات اليوم" أن دور الهيئة "ينحصر في منح الفنادق الموافقة على إقامة الحفلات" وأنه لو حجز الزبائن مباشرة من الفنادق فيمكن للهيئة التدخل لرد أموالهم إليهم من إداراتها "أما في حال كان الحجز من متعهد أو شركة خاصة لإقامة الحفلات والفعاليات فليس للهيئة دخل بالموضوع، ويتحول إلى القضاء" كما قال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق