You are here

×

أول حادث إطلاق نار في تاريخ ايسلندا أهدء دول العالم.

الرجل - دبي: شهدت آيسلندا وهي أحدى أكثر البلدان هدوءا في العالم، أول حادث في تاريخها لتبادل إطلاق النار بين الشرطة ومدني مسلح ، أسفر عن مقتل المسلح. وكشف المسؤولون في الشرطة الايسلندية عن تفاصيل هذا الحادث غير المسبوق. فقد أطلق رجل يبلغ من العمر 50 عاما ونيف النيران من شقته. واضطرت الشرطة لاجلاء سكان المبنى. ولم يتسن لرجال الشرطة اقناع الرجل بالقاء السلاح. واثناء اقتحام الشقة أطلق الرجل النار على رجال الشرطة، وهم ردوا بالمثل. وبالنتيجة اصيب المسلح بطلقات نارية وتوفي في وقت لاحق بالمسشفى متأثرا بالجروح. وأعربت الشرطة عن أسفها لوقوع هذا الحادث وقدمت التعازي لذوي المسلح. ويجري حاليا التحقيق لمعرفة ما إذا كان الأخير تحت تأثير المخدرات أو الكحول، ولماذا أقدم على إطلاق النار. يذكر أن آيسلندا التي يبلغ عدد سكانها 322 ألف نسمة فقط، تعتبر دولة ذات أحد أدنى مستويات الاجرام في العالم. ويعتبر استخدام الشرطة للسلاح أمرا شبه معدوم هناك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق