You are here

×

اعلى ثلاث دول عربية من حيث الحرية الاقتصادية

الرجل-دبي:

صنفت كلاً من البحرين والإمارات العربية المتحدة والأردن كأكثر الدول حرية اقتصادياً في العالم العربي، وفقاً لتقرير معهد فريزر السنوي للحرية الاقتصادية للعام 2013، وهي مؤسسة كندية مستقلة ومركز للتفكير.

ويتم نشر التقرير بشراكة بين مؤسسة فريدريش ناومان للحرية ومؤسسة البحوث الدولية (IRF) من سلطنة عمان. ويسلط التقرير الضوء على دور البحرين كمركز مالي رائد، حيث أحرزت المملكة أعلى النقاط في التصنيف العالمي فيما يتعلق بحرية التجارة دولياً وأسس تنظيم الأعمال والائتمان.

ويركز التقرير على دور الحرية الاقتصادية في زيادة الرخاء، وخلق فرص العمل والحد من الفقر. وفي هذا الصدد، قال سعادة السيد كمال بن أحمد، وزير المواصلات والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية في البحرين: "يعكس هذا التصنيف التزام البحرين بالحفاظ على بيئة الأعمال الحرة وتعزيز أسس أعمالها الأساسية، وتقديم قاعدة جذابة للوصول إلى سوق دول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع." ويقوم تقرير الحرية الاقتصادية في العالم العربي (WWW.FREETHEWORLD.COM) بتصنيف الدول العربية في خمسة مجالات من الحرية الاقتصادية، وهي: حجم الحكومة، بما في ذلك النفقات والضرائب، والشركات، والقانون التجاري والاقتصادي، وتأمين حقوق الملكية، والأموال النظيفة، وحرية التجارة دولياً، وأسس تنظيم الائتمان والأعمال. وتعتبرالبحرين بوابة طبيعية لسوق دول مجلس التعاون الخليجي الذي تبلغ قيمته أكثر من 1.5 تريليون دولار، لما تمتاز به من بيئة أعمال راسخة وبيئة قانونية وتنظيمية شفافة وموثوق بها.

وتلتزم البحرين بدعم وتعزيز أسس أعمالها الأساسية التي تشمل: القوى العاملة الماهرة، والأسس التنظيمية المستقرة والشفافة وبيئة الأعمال المنفتحة والنمو المستدام. وفي سبتمبر للعام 2013، تم تصنيف البحرين في المرتبة 8 من أصل 90 بلداً وفقاً للتقرير السنوي العالمي للحرية الاقتصادية لمعهد فريزر. وفي يناير للعام نفسه، احتل اقتصاد المملكة المرتبة 12 من بين 177 اقتصاداً في أنحاء العالم، والمرتبة الأولى على الدول العشرين الأوائل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك وفقاً لمؤشر الحرية الاقتصادية السنوية التي نشرتها مؤسسة "هيريتاج فاونديشن" وصحيفة وول ستريت جورنال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق