You are here

×

دولة الإمارات تهدي الشيخ خليفه بن زايد رقما قياسيا جديدا في موسوعة جينيس

الرجل: دبي

حطمت دولة الإمارات في هذا اليوم الرقم العالمي المسجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في عدد الأشخاص الذين يحملون علم بلادهم وذلك بعد مشاركة أكثر من ألفي طالب من معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني وبالتعاون مع نادي أبوظبي للفروسية برفع العلم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، واحتفاءً باليوم الوطني الثالث والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، قام أكثر من ألفي طالب بالسير ضمن تشكيله لمسافة ١٠٠ متر وهم يحملون علم الدولة بطول كيلومترين وعرض خمسة أمتار في نادي أبو ظبي للفروسية، وأكد الدكتور عادل العامري، مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، بأن هذا الانجاز الاستثنائي الذي سطره طلبة المعهد المواطنين أسهم في اعلاء إسم الإمارات في المحافل العالمية، حيث أهدى هذا الانجاز التاريخي إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "حفظه الله"، رئيس الدولة، ومن جانبه، قال المهندس عبد الرحمن محمد الحمادي، المدير التنفيذي في المعهد "لقد كان عرضاً رائعاً ومدعاة للفخر والتعاضد بين جميع الطلبة الذين تشرفوا برفع العلم الإماراتي. ونحن في المعهد ملتزمون بتعزيز الجهود والمبادرات التي تصب في تنمية وتطوير الطلبة، خاصة وإن هذا الانجاز الذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية يلقي الضوء على مدى فخرنا وانتمائنا وحبنا لوطننا العزيز، وبهذا الانجاز يكون طلبة المعهد قد حطموا الرقم المسجل في ايطاليا، حينما قام ١٧٩٥ مشاركاً برفع علم بطول ١,٧٩٧ كيلومتر وعرض ٤.٨ أمتار في عام ٢٠١١. وقام ممثلون عن أرقام جينيس القياسية العالمية بقياس طول وعرض هذا العلم وحساب عدد المشاركين حيث أكدوا كسر الرقم القياسي الحالي.

وعبّر السيد عدنان سلطان النعيمي، مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، عن فخره الكبير لمشاركته في تحطيم الرقم المسجل في موسوعة جينيس، خاصة وإن يتضمن دولة الإمارات العربية المتحدة. وقال، "إنه لمن دواعي الفخر حقاً أن نشاهد الشباب الإماراتي متحمساً للمشاركة في إعلاء إسم الإمارات في المحافل العالمية، والذي أضفى على هذه الفعالية الكثير من الإثارة والاهتمام." 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق