×

بذور العنب.. كنزٌ ثمين من الفوائد القيّمة والمفيدة والصّحية

اشتهر العنب بأنه من الفواكه الشهيّة المعروفة في منطقة الشرق الأوسط منذ القدم

ويوجد منه ألوان وأنواع متعددة، ويمكن استخدام العنب في العديد من الصناعات

ولا تقل بذور العنب أهميةٍ عن ثماره، فهي كنزٌ من الفوائد القيّمة والمفيدة والصّحية لاحتوائها على أحماضٍ أمينيةٍ

وتحتوي بذور العنب على مادةٍ فعالة وهي (proanthocyanidins)، حيثُ تُكسب هذه المادة البذور أعلى مضادات الأكسدة القوية

اشتهر العنب بأنه من الفواكه الشهيّة المعروفة في منطقة الشرق الأوسط منذ القدم، ويوجد منه ألوان وأنواع متعددة، ويمكن استخدام العنب في العديد من الصناعات، كصناعة الدبس الذي يزداد الإقبال على تناوله شتاءً، وصناعة المربى، والعصائر، والزبيب الذي يمكن الحصول عليه بتجفيف ثمار العنب.

مضادات الأكسدة

ما هو المعدّل الطّبيعي للكوليسترول؟ وكيف يتم احتسابه؟

ولا تقل  بذور العنب أهميةٍ عن ثماره، فهي كنزٌ من الفوائد القيّمة والمفيدة والصّحية لاحتوائها على أحماضٍ أمينيةٍ، وعلى مركّبات الفينولات، ومضادات للأكسدة، ومجموعةٍ من الفيتامينات والمعادن، وتحتوي بذور العنب على مادةٍ فعالة وهي (proanthocyanidins)، حيثُ تُكسب هذه المادة البذور أعلى مضادات الأكسدة القوية التي تدعم الأوعية الدّموية والقلب، وتُحارب التّجلُّطات، وتحدّ من الإصابة بأمراض القلب.

كما أنها تُساعد على عملية التّروية، وتحافظ على أنسجة وأعضاء الجّسم والمفاصل المختلفة، وتُقوّي الجّسم وتُعزّز مناعته، كما أنّها تدعم البروتين الذي يتكون في النّسيج الضّامي للعضلات والذي يُطلق عليه (بروتين الكولاجين) والذي يبني خلايا الجّسم ويمد البشرة بالشّباب، ويحد من ظهور الخطوط الرّفيعة، فلذلك تُعتبر بذور العنب صديقة للقلب والبشرة معاً.

لهذه الأسباب لن ترمي قشر البطيخ بعد اليوم

فوائد جمّة

ولا تقتصر فائدة العنب على هذا فحسب، حيث بيّنت العديد من الدراسات الفوائد الجمّة التي يمكن أن يجنيها الفرد من بذوره في معالجة الكثير من الأمراض، وكذلك في مجال العناية بصحة الشعر والبشرة باستخدام الزيت المستخرج منها، وفيما يأتي أهم فوائد بذور العنب وخاصة الأحمر منه، والتي يجهلها الكثيرون ممن يتناولون هذه الفاكهة الطيبة.

تحمي هذه البذور من الإصابة بالتجاعيد وتؤخر بفعالية ظهور علامات التقدم في السن، وذلك بسبب التركيزات العالية التي تحتويها من مضادات الأكسدة.

تحتوي بذور العنب على مركب الفلافونويد، وهو أحد أقوى مضادات الأكسدة حيث تفوق فاعليته قدرة فيتامين E على مكافحة الجذور الحرة، بنحو 20 ضعفاً، وبالمقارنة، يتفوق الفلافونويد على فيتامين سي بنحو 50 ضعفاً من الفاعلية في مواجهة الالتهابات.

تعرف على عادات المبدعين العقلية في حل المشكلات

التخلص من الدهون

تساهم البذور في ضبط معدل الكولسترول في الدم، وتساعد الجسم على التخلص من الدهون غير المرغوب فيها.

بذور العنب تحفز نشاط الدورة الدموية للجسم ككل، وخاصة في الأطراف مما يقلل احتمالات ظهور الدوالي.

تعتبر بذور العنب "حصن" كامل ضد عدة أنواع من السرطانات خاصة سرطان القولون وسرطان الثدي.

زيت بذور العنب يساهم بشدة في عمليات إعادة إنبات الشعر، وإكسابه القوة واللمعان والمظهر الصحي بصفة دائمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق