تسعة مشاهير حرموا أبناءهم من الميراث

 

يخشى بعض المشاهير تدليل أطفالهم إذا علموا أنهم سيرثون ثروة ضخمة. لهذا لجأ معظمهم لاتخاذ قرار صعب حرمانهم من الثروة الكبيرة.

تسعة مشاهير حرموا أبناءهم من الميراث


دانيال كريج 
حرم أبناءه من الميراث بعد بلوغ ثروته 116 مليون جنيه إسترليني لأنه يرفض مبدأ الميراث من الأساس.

مشاهير تعرضوا لمواقف محرجة على الهواء

 مارك زوكربيرج


تقدر ثروة زوكربيرج حاليًّا بنحو 65 مليار دولار لكن كل أرباحه يتبرع بمعظمها في الأعمال الخيرية.


 جاكي شان
حرم ابنه الوحيد من الميراث كي يعتمد على نفسه في بناء ثروته.


بيل جيتس

67 مليار دولار ستذهب بعد وفاته إلى أعمال الخير، ويرى جيتس أن الأطفال يجب أن يعرفوا صعوبة كسب المال.

بعد تهديد أريانا جراندي.. المعجبون يتسببون في رعب مشاهير هوليوود


إلتون جون

تقدر ثروة المغني بحوالي 200 مليون دولار تبرع بها بعد الوفاة للجمعيات الخيرية؛ يقول إنه لا يريد أن يكبر أبناؤه طفيليات مدللة ويعيشون فقط على أمواله.


 أشتون كوتشر وميلا كونيس

يخططان لتقديم كل الأموال بعد الوفاة للجمعيات الخيرية يعتقدان أن هذا القرار حافز للأطفال للعمل. 


 بارون هيلتون

حرم صاحب سلسلة الفنادق الكبرى جميع أبنائه وأحفاده من الميراث، اتخذ القرار بعدما شاهد تخبط حفيدته باريس هيلتون.


 ريناتا ليتفينوفا

ترى أنه يجب إعطاء الأطفال طفولة سعيدة وتعليمًا لكن يجب أن يكسبوا المال مدى الحياة بأنفسهم.

 جورج لوكاس

 مخرج فيلم Star Wars الأسطوري يرى أن الثروة الهائلة تفسد الأطفال لذا حرم جميع أبنائه من ثروته.

سمات :
x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث