فيديو| ماني باكياو.. بطل عالمي من تحت ركام الفقر

يُعتبَر ماني باكياو واحداً من أعظم الملاكمينَ المحترفينَ في كلِّ العصورِ، وهوَ ملاكمٌ محترفٌ وعضوُ مجلسِ الشيوخِ الفلبّيني. 
 
في عامِ 1978، وتحديداً في مقاطَعَةِ "جنرال سانتوس" بالفلبّين، وُلدَ الملاكمُ ماني باكياو، وكانَتْ مُشاهدةُ باكياو هزيمةَ مايك تايسون أمامَ جيمس دوجلاس عامَ 1990 مُلهِمةً لهُ 

بدأَ ماني التدريبَ على الملاكمةِ في صالةٍ رياضيةٍ بدائيةٍ بمساعدةِ عمِّه ، وكانتْ عائلتُه تعيش في فقرٍ مُدقعٍ إلى حدِّ الجُوع، فَتركَ المنزلَ ونامَ على الورقِ المقوَّى وباعَ الخبزَ في الشَّوارعِ لكسبِ قوتِ يومِهِ.

 استخدَمَ الملاكمةَ للهروبِ مِنَ الفقرِ وفازَ بالمُبارياتِ مُقابلَ دولاريْنِ، حَصلَ باكياو على وظيفةِ بستانيِّ وعاملِ نظافةٍ في صالةِ ألعابٍ رياضيةٍ بجانبِ مُمارسَتِهِ للملاكمةِ.

بدأتْ شهرتُه عندما هزمَ لاعبِينَ من كوريا الجنوبية واليابان وتايلاند، وفي سنِّ 19 عاماً حصلَ على أوَّلِ لقَبٍ عالَمِيٍّ لَهُ بفوزِهِ على تشاتشاي ساساكول، بطلِ العالَمِ في وزنِ الذبابةِ آنَذاك.


نُقطَةُ التحوّلِ الكُبرَى عندما فازَ على المُلاكِمِ العالَميِّ في وزنِ الريشةِ ماركو أنطونيو باريرا في تكساس بالضربةِ القاضيةِ، بعدَها تمَّ الاعترافُ بهِ دوليّاً، شَبَّهَهُ الإعلامُ بشخصيةِ "روكي" الّتي جسَّدَها الممثلُ الأمريكيُ الشهيرُ سيلفستر ستالون.


ويصنف باكياو على كونه الملاكم الوحيدُ في التاريخِ الّذي أحرزَ بطولةَ العالَمِ في 8 فئاتٍ مختلفَةٍ، حيث خاضَ 65 نزالاً، فازَ في 57 وتعادلَ في 2 وخسِرَ في 6، وفازَ بالضربةِ القاضيةِ في 38 نزالاً.

ورغم شهرته العالمية إلا ان باكياو لم يَنسَ باكياو مُواطنِيهِ الفقراءَ، وأنشأَ مُنظَّمةً خيريةً تَحمِلُ اسمَهُ، ساعدَتْ على تَعليمِ مئاتِ الأطفالِ وعلاجِ مئاتِ المرضَى، وإيواءِ آلافِ الفقراءِ؛ واليوم يُعَدُّ باكياو أحدَ أهمِّ المُلاكمينَ، قصةُ كفاحِه الفريدةُ الملهِمةُ مازالَتْ يَنظُرُ إليْها ملايينَ الفلبّينيّينَ بإعجابٍ.

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث