مارك روفالو.. نجم هوليوود الذي تغلب على الوحدة والمرض


من منا لم يشاهد شخصية هالك وصراعاتها الداخلية.. فالواقع لا يختلف كثيرًا عن الحياة الواقعية للبطل الحقيقي مارك روفالو؛ نجم عالمي أشهر أدواره العملاق هالك وجسد عشرات الشخصيات ببراعة متناهية، لكن قبل الشهرة والهالة الهوليوودية كان لبطلنا قصة يجب أن تروى.

ولد روفالو عام 1967 في حي فقير لأسرة بالكاد تمتلك المال و قضى معظم سنوات مراهقته بمدينة فيرجينيا ثم انتقل مع عائلته إلى سان ديغو، ودرس بعدها الموسيقى عقب الدراسة الثانوية.
 
عانى من عسر القراءة واضطراب نقص الانتباه وكان شخصية منطوية لم يكن لديه سوى صديق واحد، وقتئذ أدرك روفالو قيمة الحياة وبدأ يبحث عن هدف وقد اختار أن يكون فنانًا.
 
وبرغم أن عائلته لم تؤازره في رغبته أن يصبح ممثلًا، ثابر وتدرب على التمثيل وكتابة السيناريو والمسرحيات واستغل فرصة دور أسند إليه في عرض مسرحي كبير كان سببًا في ترشيحه لعدة أدوار جيدة. 

في خضم إسناد المخرجين بطولات لـ روفالو حدث منعطف كبير في حياته أصيب بورم في المخ 10 ولم يخبر أحدا عن حقيقة مرضه حتى على زوجته التي كانت في انتظار مولودهما الأول.
 
وبعد العملية الجراحية أصيب بشلل جزئي وبالصمم 12 إلا أنه لم ييأس وحافظ على توازنه النفسي وواظب على العلاج وممارسة الرياضة، وبالتدريج عادت الأمور إلى نصابها وعاد مارك روفالو للأضواء ودخل استوديوهات هوليوود ثانية.

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث