You are here

×

الدمام.. قلعة الصناعة الوطنية وملتقى الحضارات «فيديو»

الدمام.. قلعة الصناعة الوطنية ملتقى الحضارات «فيديو»

الدمام.. قلعة الصناعة الوطنية ملتقى الحضارات «فيديو»

الدمام.. تاريخ عريق

الدمام.. تاريخ عريق

الدمام.. تاريخ عريق

الدمام.. تاريخ عريق

الدمام.. تاريخ عريق

الدمام.. تاريخ عريق

الدمام .. ازدهار للصناعة

الدمام .. ازدهار للصناعة

الدمام قلعة الصناعة الوطنية

الدمام قلعة الصناعة الوطنية

الدمام قلعة الصناعة الوطنية

الدمام قلعة الصناعة الوطنية

الدمام .. ازدهار للصناعة

الدمام .. ازدهار للصناعة

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. وجهة سياحية

الدمام.. أكلات شهيرة

الدمام.. أكلات شهيرة

الدمام.. قلعة الصناعة الوطنية ملتقى الحضارات «فيديو»
الدمام.. تاريخ عريق
الدمام.. تاريخ عريق
الدمام.. تاريخ عريق
الدمام .. ازدهار للصناعة
الدمام قلعة الصناعة الوطنية
الدمام قلعة الصناعة الوطنية
الدمام .. ازدهار للصناعة
الدمام.. وجهة سياحية
الدمام.. وجهة سياحية
الدمام.. وجهة سياحية
الدمام.. وجهة سياحية
الدمام.. وجهة سياحية
الدمام.. أكلات شهيرة

«صحيح أن الدمام مدينة حديثة وليست مثل باقي المدن التي لها جذور تمتد لمئات أو آلاف السنين إلا أن لها تاريخًا حتى لو كان تاريخها يمتد لعشرات السنين فقط، فحداثتها لا تمنع من كتابة تاريخها مع علمنا أن كتابة التاريخ ليست بالمهمة السهلة، فالتاريخ علم من العلوم يبحث فيه الباحثون عن الزمان». هكذا عبر مدير المجمع الطبي بالدمام الدكتور عصام الخرساني عن عراقة مدينة الدمام التاريخية وحداثتها. 

الدمام.. تاريخ عريق

وبحسب المؤرخين فإن مدينة الدمام واحدة من أكبر المدن السعودية، فالمدينة كانت مسكونة منذ فترة أواخر العصر الحجري، حيث عثر الباحثون عن آثار مستوطنة وعامرة بالمواطنين، ويُعتقد أنها عند منطقة «عين السيح» بجنوب الخبر، وتمتلئ تلك المنطقة بالعديد من بقايا الآثار القديمة، أبرزها بقايا جدران مبنى دفاعي، ولعل تسمية المدينة كانت مشتقة من «الدمدمة» وهي صوت مدوٍ قوي يعبر عن قرع شديد للطبول الضخمة الموضوعة في قلعة الدمام من أجل تحذير سفن الصيد في حالة الخطر. 

روايات سكان المدينة منذ القدم، تؤكد أن البيوت بدأت فيها عبارة عن عشش تم بناؤها من سعف النخيل، ثم تحولت مع الوقت لتتكون من الحصى والفروش، وحول أول الأماكن التى ظهرت فيها المباني في مدينة الدمام كانت الجهة الشرقية من حي الدواسر، وأول طريق تم إنشاؤه في المدينة كان شارع الإمارة «طريق الملك عبدالعزيز»، ووقتها لم يكن هناك سوى بئر واحد فقط وسط البحر يغذي جميع الأماكن بالماء. 

«ستضيف عُمرًا إلى عمرك وأنت تقرأ موسوعة تاريخ الدمام»، هذا ما قاله أحد الشعراء السعوديين عن المدينة، ويسكمل سكان المدينة رواياتهم عما كانت عليه المدينة منذ القدم، فيقول أحدهم إن حي الدواسر والعمامرة من أقدم الأحياء، وكان وقتها ماء البحر يصل إلى المنازل، وأحيانًا يزيد منسوب المياه، لتقترب من المنازل تغطي أحيانًا المناطق القريبة من حي الدواسر والعمامرة، وكانت المدينة بأكملها قلعة تقع على الساحل، واستمرت عبارة عن قلعة حربية يسيطر عليها القوي فقط، ولا يوجد بها سوى رعاة وصيادين ومسلحين. 

الدمام .. ازدهار للصناعة 

ترسم المدينة الصناعية الثانية في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية، على مدار 40 عامًا ملامح لمستقبل مشرق ومزدهر لقطاع الصناعة في المدينة بشكل خاص والمملكة عمومًا، حيث تحتضن تلك المنطقة وحدها أكثر من 1040 مصنعًا سعوديًا وعالميًا، وتعمل تلك المصانع في العديد من مجالات الصناعية المختلفة وأبرزها يتجه لدعم مجالات التنمية المختلفة والتى تنبثق عن رؤية 2030 للتنمية. 

بحسب تقرير مطول نشرته وكالة الأنباء السعودية «واس»، فإن تلك المصانع تسهم في تحويل المملكة إلى بلدة تقنية وصناعية ضخمة في منطقة الشرق الأوسط بأكملها والعالم أيضًا، فيما تسعى تلك المنطقة لتحقيق النسبة العالمية الكاملة الخاصة بمساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي النهائي للمملكة، حيث تصل إلى 20 في المائة. 

ويستمر أصحاب تلك المصانع والمسؤولون أيضًا في سعيهم الحثيث نحو تعظيم هذا الدور الحالي ليكون لتلك المنطقة دور أكبر في النهوض بقطاع الصناعة في المملكة بالمستقبل، بالإضافة إلى السعي وراء الوصول به إلى العالمية من خلال صناعات نوعية، تعتمد على براءات الاختراع والابتكار والتي تثمر عن منتجات تنتظرها الأسواق التجارية بالداخل والخارج. 

ولدى مدينة الدمام آلية عمل متقنة وشاملة تشتمل على حزمة من برامج التطوير والتسهيلات من أجل اجتذاب رجال الأعمال والمستثمرين السعوديين والعالميين أيضًا، من أجل تعزيز مساعي دفعهم لضخ استثمارات جديدة بالمنطقة، التى تضم بحيرة «مدن» وهي أكبر بحيرة صناعية في المملكة والتى تُعد أيضًا وجهة مفضلة لدى أهل المنطقة الشرقية والمملكة ككل فهي محضن بيئي جاذب للكثير من الطيور. 

تتميز المدينة بأكملها ببنية تحتية قوية وخدمات ومرافق متكاملة تجعلها تتمكن من جذب المستثمرين في بيئة استثمارية مناسبة، إضافة إلى ذلك فإن المدينة تساند الصناعيين وتدفعهم للتميز والإبداع، علاوة على ذلك شهدت المدينة في الفترة الأخيرة العديد من مشروعات إضافية للتطوير والتأهيل، وأبرزها مشروع تأهيل البنية التحتية، وإنشاء محطة للتحويل الكهربائي بالإضافة إلى خطوط نقل كهرباء أرضية. 

الدمام.. وجهة سياحية 

تحتضن مدينة الدمام العديد من المناطق الأثرية، حيث وكما ذكرنا في السابق يعود تاريخها إلى مئات ومئات السنوات، وما يؤكد ذلك عثور هيئة السياحة والآثار على قرية تاريخية يعود عمرها إلى 1300 عام، في منطقة شمال حي الراكة، وهو ما اعتبره الدكتور إبراهيم الغبان، رئيس هيئة السياحة والآثار، إضافة قوية للتعريف بطريقة البناء الإسلامي في صدر عصر الإسلام، وإليكم أبرز المقاصد السياحية في مدينة الدمام: 

الواجهة البحرية: يطلق على تلك الواجهة البحرية في الدمام اسم «منتزه الملك عبد الله» وهي واحدة من أجمل المنتزهات في المدينة على الإطلاق، وأبرز الوجهات السياحية في السعودية، وتقع تلك الواجهة في الجزء الغربي من حي الشاطئ الغربي، وتطل مباشرة على كورنيش الدمام، بطول 4.5 كم، وهي أكبر واجهة بحرية في المملكة، وتصلح للعائلات، حيث تتمتع تلك الواجهة بالمناظر الخلابة والمساحات الخضراء والعديد من المطاعم والمقاهي، وبعض الأنشطة الترفيهية والممتعة للكبار والأطفال. 

جزيرة المرجان: على مدار أكثر من 20 عامًا ظلت تلك الجزيرة واجهة مميزة وفريدة في الدمام، تمتد على مساحة 7 آلاف م2، ربطتها المدينة بكورنيش الدمام عن طريق جسر، تمتلئ الجزيرة بالمساحات الخضراء والمناطق الترفيهية، وتتيح تجربة الرحلات البحيرة الساحرة، بخلاف الملاعب الرياضية ومسارات لركوب الدراجات، وهي وجهة رائعة لمن يهوون الصيد في مياه الخليج، ويلتقط زوارها الصور التذكارية من أعلى برج الفنار.

كورنيش الدمام: يقصد كورنيش الدمام للترفيه عشرات المواطنين والأجانب، حيث أن لديه شهرة واسعة، فهو أحد أهم معالم المملكة، ويتيح نزهة شاطئية رائعة لمرتاديه، ويمكنهم مشاهدة طيور النورس التى تملئ الشاطئ، هذا بخلاف عشرات المطاعم والمقاهي التي تملأ المكان، والمتنزهات الترفيهية للكبار والصغار، والتمتع بإطلالة رائعة على الخليج العربي. 

القرية الشعبية: هذه القرية واحدة من أهم معالم الدمام الترفيهية والثقافية ايضًا، حيث تمتاز بتصميمها المعماري التاريخي المميز، وتشبه في تصميمها القلاع التى كانت تملأ شبه الجزيرة العربية قديمًا، فهي عبارة عن 5 طوابق متتالية، تحتضن العديد من التحف الآثرية، بخلاف ذلك فيمكنك التمتع بالعديد من الأنشطة الترفيهية والثقافية في القرية، وتجربة العيش في الحياة البدوية، من ركوب الجمال واحتساء الشاي والقهوة وصيد الصقور. 

بحيرة مدن: تحظى تلك البحيرة بشهرة واسعة في مدينة الدمام، فهي كما ذكرنا في السابق البحيرة الصناعية الأكبر في السعودية، وتضم مساحات خضراء واسعة وأكثر من 700 نخلة فيما يمكن لزوارها التمتع بمسارات مخصصة للمشاة تمكنهم من التمتع بتلك المساحات، وتلك البحيرة بها ضيوف آخرون بخلاف زوارها فهي تمتلئ بطيور النورس والأوز. 

الدمام.. أكلات شهيرة 

الكبسة: تشتهر المملكة بأكلة الكبسة، فهي تعتبر الأكلة الأشهر في السعودية، وتطهوها أغلب مناطق المملكة من اللحم أو الدجاج مع الأرز ويكون اللحم للإبل أو الأغنام أو البقر. 

الجريش: هي أكلة شهيرة في الرياض، وتتكون من قمح مطحون يتم طهوه بعد خلطه مع الماء، ويضاف إليه اللبن في بعض الأحيان.

المرقوق: يعتبر المرقوق من الأطعمة التى تشتهر بها الرياض، حيث يمكن تحضيره عن طريق طهي اللحم مع الخضار بالبصل والسمن معًا، وتُترك تلك المكونات لتنضج ثم تضاف إليها أقراص تم إعدادها من الطحين والماء، وتترك لتنضج جميعها ومن ثم تقديمها. 

القرصان: يُعد القرصان من أشهر الأطباق التى يتم طهيها في مدينة الرياض، ويتكون أيضًا من اللحم مع الخضار والخبز الذي يُعد بطريقة مخصوصة لتناول هذا الطبق. 

المفطح: تشتهر تلك الأكلة في مناطق المملكة الشمالية والوسطى ومنها الرياض، وهي عبارة عن خروف كامل يتم تركه لينضج، دون تقسيمه إلى أجزاء ويتم وضعه في السيخ وطهوه على النار، ويعتبر وجبة الضيوف والولائم. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق