You are here

×

أكبر استراتيجية وطنية إماراتية.. هكذا أعلن قادة الإمارات عن «عام الاستعداد للخمسين»

أكبر استراتيجية وطنية إماراتية.. هكذا أعلن قادة الإمارات عن «عام الاستعداد للخمسين»

أكبر استراتيجية وطنية إماراتية.. هكذا أعلن قادة الإمارات عن «عام الاستعداد للخمسين»

«عام الاستعداد للخمسين»

«عام الاستعداد للخمسين»

وأعلن بن زايد عن الاستراتيجية الجديدة من خلال مجموعة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»

وأعلن بن زايد عن الاستراتيجية الجديدة من خلال مجموعة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»

العام المقبل عامًا استثنائيًا وتكون به الانطلاقة الكبرى

العام المقبل عامًا استثنائيًا وتكون به الانطلاقة الكبرى

طالب سمو الشيخ محمد بن زايد الإماراتيين بالتكاتف وتضافر جهودهم من أجل دفع عجلة التنمية

طالب سمو الشيخ محمد بن زايد الإماراتيين بالتكاتف وتضافر جهودهم من أجل دفع عجلة التنمية

أكبر استراتيجية وطنية إماراتية.. هكذا أعلن قادة الإمارات عن «عام الاستعداد للخمسين»
«عام الاستعداد للخمسين»
وأعلن بن زايد عن الاستراتيجية الجديدة من خلال مجموعة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»
العام المقبل عامًا استثنائيًا وتكون به الانطلاقة الكبرى
طالب سمو الشيخ محمد بن زايد الإماراتيين بالتكاتف وتضافر جهودهم من أجل دفع عجلة التنمية

اعتادت دولة الإمارات العربية المتحدة، تقديم العديد من الاستراتيجيات الجديدة كل عام، والتى يمكن من خلالها إلهام العديد من دول العالم، استراتيجية جديدة تطل بها الإمارات العام المقبل وهي أكبر استراتيجية وطنية إماراتية لعام 2020، حيث سوف يكون «عام الاستعداد للخمسين» وذلك بحسب ما أعلنه ولي عهد أبوظبي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأعلن بن زايد عن الاستراتيجية الجديدة من خلال مجموعة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»، وقال في التغريدة الأولى: «أطلقت وأخي محمد بن راشد أكبر استراتيجية وطنية للعام الجديد، ليكون عام 2020 عام الاستعداد للخمسين. عام سيشكل بإذن الله منعطفاً نوعياً في مسيرتنا المباركة. نكتب فيه فصولا جديدة في محركاتنا الاقتصادية والمجتمعية والتنموية المتسارعة لنكون الأفضل عالمياً خلال خمسين عاما قادمة».

هذا فيما غرد صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع وحاكم إمارة دبي، عن الاستراتيجية الجديدة، مطالبًا المواطنين بأن يكون العام المقبل عامًا استثنائيًا وتكون به الانطلاقة الكبرى، قائلًا: «الإخوة والأخوات.. تقترب الإمارات من عيدها الخمسين في 2021 ونريده أن يكون عام الانطلاقة الكبرى.. نحتفي بخمسين عاما ونطلق مسيرة الخمسين القادمة.. الاستعداد سيكون في 2020.. العام القادم سيكون عام الإعداد والاستعداد لإحداث قفزة كبيرة في مسيرتنا .. 2020 سيكون #عام_الاستعداد_للخمسين».

مطالبات في عام الاستعداد للخمسين

وطالب سمو الشيخ محمد بن زايد الإماراتيين بالتكاتف وتضافر جهودهم من أجل دفع عجلة التنمية قائلًا: «عام الاستعداد للخمسين، يقتضي تضافر كل الجهود المجتمعية لدفع عجلة التنمية واستدامتها، وتحقيق طموحاتنا وتطلعاتنا إلى مستقبل أفضل لإماراتنا. نستمد قوتنا من عمقنا التاريخي ومن نهج آبائنا المؤسسين، ومن قوة وعزيمة أبناء الوطن».

ومن جانبه، حث بن راشد المواطنين والمقيمين على العمل سويًا من أجل تقدم ورفعة الإمارات، قائلًا: «في #عام_الاستعداد_للخمسين نريد أن نعمل سوياً في كافة لقطاعات ..مواطنين ومقيمين ..لأننا متحدين نستطيع تغيير المعادلات..نستطيع رفع التوقعات..أجواء 2020 قبل يوبيلنا الذهبي في 2021.. نريدها كأجواء 1970 عندما كان الآباء المؤسسون وفريق العمل يستعدون لبدء مرحلة وحياة جديدة لهذا الوطن».

مرحلة ما بعد النفط في عام الاستعداد للخمسين

وفي تغريدة أخرى أضافها سمو ولي عهد أبو ظبي، عبر حسابه الرسمي، وتحدث فيها عن مرحلة ما بعد النفط، وجاء في تلك التغريدة: «في الخمسين عاما المقبلة.. نهيئ كل قطاعات الدولة لمرحلة ما بعد النفط، ونبني اقتصادا معرفيا حقيقيا أساسه الابتكار والإبداع والعلوم الحديثة، ونضع بصمتنا في مسيرة الحضارة الإنسانية، ونشيد الأسس القوية لاستدامة التنمية للأجيال القادمة».

واختتم ولي عهد دبي تغريداته قائلًا: «لقد شهدت العام ١٩٧٠ عام تصميم الاتحاد .. وسأكون في ٢٠٢٠ مشرفا على فريق تصميم الخمسين..ومعي لجنتان واحدة برئاسة الشيخ منصور بن زايد لوضع الخطة التنموية الخمسينية .. وأخرى تضم الشيخ عبدالله بن زايد والشيخة مريم بنت محمد بن زايد للإشراف على فعاليات الاحتفالات باليوبيل الذهبي للدولة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق