You are here

×

لماذا ألقيت جثة بن لادن في البحر؟ تركي الفيصل يكشف السر

لماذا ألقيت جثة بن لادن في البحر؟ تركي الفيصل يكشف السر

قتلت القوات الخاصة الأمريكية، وتحديدا في مدينة أبوت آباد الباكستانية منذ ثماني سنوات الإرهابي المطلوب رقم 1 في العالم حينها، أسامة بن لادن قائد أشرس التنظيمات الإرهابية في العالم، وأكثرها تنظيما ودخلا. 

أبرزها زيادة الرسوم.. الاتحاد الأوروبي يُعلن تعديلات جديدة على تأشيرة شنجن

أسامة بن لادن

ورغم تراجع دورها مع ظهور تنظيمات إرهابية جديدة مثل تنظيم داعش، ولكن تبقى للقاعدة قدما ثابتة في عدد من الدول وخاصة أفغانستان الدولة الأم للتنظيم الإرهابي، ولكن يظل سر عدم دفن جثة الإرهابي الأخطر في العالم وإلقائها في المحيط لغزا محيرا كشف عن أسبابه أحد القيادات السعودية الأمنية السابقة. 

رئيس الإستخبارات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل أكد أن الولايات المتحدة فضّلت إلقاء جثة بن لادن في البحر بدلا من دفنه، لأنها لم ترد أن يكون له قبر أو مزار يجلب الناس إليه، مستغربا من عدم اعتقال القوات الأمريكية له بدلا من قتله قائلا: "قالوا إنه كان يحمل سلاحا عندما اقتحموا غرفته وقتلوه لهذا السبب".

 الأمير تركي الفيصل

وكشف الأمير تركي الفيصل أنه طلب من الملا عمر زعيم طالبان سابقا، تسليم أسامة بن لادن للسعودية أكثر من مرة، ولكن طلبه قوبل بالرفض، لافتا إلى أنه حذر الملا عمر من أن قراره سيضر بأفغانستان، ولكن الأخير لم يصغِ، مما إضطر المملكة السعودية لقطع علاقتها بحكومة طالبان.

تتفوق على بريطانيا وفرنسا.. المملكة تمتلك رابع أكبر أقوى سلاح مدرعات في العالم

وحول كيفية هروب بن لادن كل تلك الفترة الطويلة قبل العثور عليه وقتله، أوضح رئيس المخابرات السعودية الأسبق، أن بن لادن كان حريصا على تغيير محل إقامته باستمرار؛ لتفادي العثور عليه، مشيرا إلى أن سماح السعودية لأسرة بن لادن بزيارته كانت لأسباب إنسانية بحتة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق