You are here

×

ماذا قال المسؤولون العرب عن قمم مكة؟

ماذا قال المسؤولون العرب على قمم مكة؟

وقال عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عن "قمم مكة" إن بلاده "لا تريد حربا، ولكن في حال اختيار الطرف الآخر الحرب، فإن المملكة سترد على ذلك بكل قوة وحزم".

بينما علق مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة عبداالله المعلمي عن قمم مكة قائلا: "واثقون من توحيد الصف العربي ضد طهران في قمم مكة

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، على ضرورة وحدة الصف بين الدول العربية والخليجية لمواجهة التوترات التي تقوم بها إيران في المنطقة

وقال السفير خليل الذوادى، الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون العربية والأمن القومى بجامعة الدول العربية، إن الجامعة العربية تطلع لخروج قمم مكة بنتائج طيبة

دعا الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن السديس، زوار الحرم المكي بالدعاء لقادة المسلمين من أجل إنجاح القمم الثلاث

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، دعوة للدول العربية والخليجية، من أجل المشاركة في ثلاث قمم طارئة في مكة المكرمة، منهم قمتين خليجية وعربية ستعقد اليوم الخميس في مكة، إضافة إلى القمة الإسلامية الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي في دورتها العادية، والتي سنعقد غد الجمعة الموافق 31 مايو، وذلك لمناقشة التوترات التي تحدثها إيران في المنطقة، كان آخرها استهداف سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات ومحطتي ضخ نفطية بالمملكة العربية السعودية.  

الظروف الحالية تتطلب موقفًا خليجيا وعربيا موحدًا.. 7 دول ترحب بعقد القمتين الطارئتين في السعودية

ورحبت عدد من الدول بالمشاركة في قمم مكة الطارئة، ومعلنين تقديم كافة سبل الدعم للمملكة العربية السعودية من أجل استقرار أوضاع المنطة، ورفض تدخل إيران في الشأن العربي والإسلامي.

 عادل الجبير وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية

وقال عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عن "قمم مكة" إن بلاده "لا تريد حربا، ولكن في حال اختيار الطرف الآخر الحرب، فإن المملكة سترد على ذلك بكل قوة وحزم".

مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة عبداالله المعلمي

بينما علق مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة عبداالله المعلمي عن قمم مكة قائلا: "واثقون من توحيد الصف العربي ضد طهران في قمم مكة.. وهذا ظهر جليا  في مؤتمرَي القمة العربية الأخيرين اللذين عُقدا في الظهران وفي تونس، حيث اتفق العرب بإجماع على إدانة السلوك الإيراني في المنطقة".

قمة مكة .. تفاصيل استضافة المملكة للقمة الإسلامية بدورتها العادية

وأضاف "المعلمي"، في تصريحات صحفية: "إن شاء االله نجد في القمة العربية المقبلة التي ستعقد في رحاب الحرم المكي الشريف اجماع عربي يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة..نعم قد نختلف في بعض الأساليب، ولكن في التصدي لتدخلات الإيرانية مختلفة، أعتقد أن هناك إجماعاً عربياً لصالح التصدي لهذا السلوك".

 وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش

وفي هذا السياق، أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، على ضرورة وحدة الصف بين الدول العربية والخليجية لمواجهة التوترات التي تقوم بها إيران في المنطقة.

وعبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "توتر"، غرد قرقاش قائلا: "المبادرة السعودية بالدعوة لقمة خليجية وأخرى عربية تحرك دبلوماسي مهم بإمتياز، وحدة الصف وتنسيق المواقف ضرورة في هذه الظروف الدقيقة، والرياض بما تملكه من رصيد عربي ودولي مؤهلة للقيام بهذا الدور، الموقف الخليجي والعربي له ثقله وعلينا توثيقه".

وأضاف "قرقاش"، في تغريدة أخرى: "سلسلة القمم الخليجية والعربية والإسلامية التي تستضيفها المملكة العربية السعودية تؤكد أن الموقع والموقف والذي تمثله الرياض يحمل في طياته العقل والإتزان الذي نتطلع إليه في المنطقة، نستبشر خيرا حين تبادر السعودية وندعم سعيها وجهدها وتوجهها".

السفير خليل الذوادى

ومن جانبها، تطلعت جامعة الدول العربية أن تشهد قمم مكة المكرمة الثلاثة "العربية، الخليجية والإسلامية"، مشاركة فاعلة، والخروج بنتائج مهمة لخدمة العرب وقضايا الأمة والمنطقة.

وهذا ما أكده السفير خليل الذوادى، الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون العربية والأمن القومى بجامعة الدول العربية، حينما صرح قائلا: "الجامعة العربية تطلع لخروج قمم مكة الثلاث التى دعا إليها خادم الخرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بنتائج طيبة تخدم الأمتين العربية والإسلامية والخليج العربى".

إنفوجراف| انطلاق القمة العربية الطارئة الـ14 اليوم في السعودية

وأضاف الذوادي: "كانت المملكة العربية السعودية - وما تزال - لها دور بارز فى دعم الحقوق والقضايا العربية، خاصة قضية فلسطين والقدس، ورفض التدخلات الأجنبية، خاصة الإيرانية، فى الشؤون الداخلية للدول العربية".

عبد الرحمن السديس

وفي هذه الأيام المباركة، دعا الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن السديس، زوار الحرم المكي بالدعاء لقادة المسلمين من أجل إنجاح القمم الثلاث التي ستشهدها مدينة مكة المكرمة في العشر الأواخر من رمضان.

وقال السديس: "تشهد العشر الأواخر هذا العام عقد مؤتمرات قمة إسلامية وعربية وخليجية.. ولذا علينا التعاون مع ولاة أمرنا ومع قادة المسلمين بالدعاء لهم بالصلاح والنجاح والفلاح والتوفيق والتسديد، ليخرج هذا المؤتمر بالآثار العظيمة التي تعول عليه".  

 

التعليقات

أضف تعليق