You are here

×

جبال قوس قزح الصينية.. لوحة ألوان ساحرة

جبال قوس قزح الصينية لوحة ألوان ساحرة

عبارة عن أحجار رملية من العصر الطباشيري وأحجار طينية تم ترسيبها

تتلألأ التلال الملونة تحت أشعة الشمس باللون الأحمر الغالب عليها لتبدو كأنها بحر من النار

تتميز بعض التلال بخطوط صخرية بألوان مختلفة

تختلف المشاهد والألوان عند حافة الجبال ليطغى اللونن الأصفر والرمادي

تعتبر جبال قوس قزح الصينية داخل منتزه زانجى دانشيا لاندفورم الجيولوجى من العجائب الجيولوجية في العالم، حيث تشتهر هذه الجبال الصينية بألوانها الغابرة التي تحاكي ألوان قوس قزح المطلي فوق قمم الجبال المتدحرجة. تتحول التلال النارية المتموجة مع طيات الجبال الرائعة متعددة الألوان إلى بحر هائل من النار كالأمواج المتدفقة على طول المنحدر الشمالي لجبل "Qilian" في غرب الصين.

يقع منتزه زانجي دانشيا لاندفورم الوطني في مقاطعة "Gansu" في شمال غرب الصين على مساحة 200 ميل مربع، ولقد تم تسمية الموقع كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 2009 وأصبحت الألوان الزاهية لأحجار الرمال مقصداً للعديد من السياح الصينيين والدوليين.

جبال الرينبو عبارة عن أحجار رملية من العصر الطباشيري وأحجار طينية تم ترسيبها في الصين قبل تشكيل جبال الهيمالايا، تم ضغط طبقات مختلفة من الحجر الرملي الملون والمعادن معاً على مدار 24 مليون عام، ثم تم ربطها بالألواح التكتونية. ترسبت الرمال والطين مع الحديد وآثار المعادن التي زودتها بالعنصر الرئيسي لتشكيل الألوان التي نراها اليوم، وإلى جانب التأثيرات التي أحدثها التركيب الجيولوجي الخاص وتغيّر المناخ وطاقة الرياح، تشكلت الأحجار الرملية الحمراء والسيفيت والبيليت في جبال معزولة وصخور شديدة الانحدار.

قرى رائعة من الريفيرا الإيطالية تملأ قلبك بالراحة والهدوء

تنقسم الحديقة إلى منطقتين مميزتين هما التلال الملونة التي تتباهى بألوانها الزاهية والمتناقضة، ووادي الجليد الذي يشتهر بأشكاله الغريبة.

تتلألأ التلال الملونة تحت أشعة الشمس باللون الأحمر الغالب عليها لتبدو كأنها بحر من النار يمتد إلى ما لا نهاية، وتتميز بعض التلال بخطوط صخرية بألوان مختلفة تبدو كأنها أشرطة مشرقة ترفرف في الصحراء نراها واضحة في منطقة الشاشة السابعة والغروب الملون. تختلف المشاهد والألوان عند حافة الجبال ليطغى اللونن الأصفر والرمادي لتبدو كقطع كريستالية تحت الشمس.

نظرة عن قرب لفاتنة جنوب أستراليا.. أديلايد الأنيقة الصاخبة

ومن جهة أخرى، يمتد وادي الجليد على مسافة 25 ميلاً (40 كيلومتراً) تبدأ في الغرب وتنتهي في الشرق وتمتلئ بالرواسب والأعمدة الحجرية والكتل الصخرية والتلال. تسمو جميع التلال الضيقة في وادي الجليد نحو السماء، ليبدو الوادي كغابة من الأحجار الحمراء المذهلة في الشمال الغربي العظيم، في حين تبدو التلال المتدحرجة من مسافة بعيدة وكأنها معابد قديمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق