×

ماذا قالت "بلومبيرغ" عن أرباح البنوك السعودية المتوقعة هذا العام؟

نشرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية تقريرا اليوم الأحد، توقعت فيه تحقيق البنوك السعودية أرباح كبيرة هذا العام تعد هي الأعلى منذ أربع سنوات.

وقالت "بلومبيرغ" إن أكبر اقتصاد عربي سيشهد أداء مصرفي جيد بسبب الزيادة في أسعار الفائدة ، بالإضافة إلى ارتفاع حجم الإنفاق الحكومي في ميزانية 2019 لأعلى مستوى على الإطلاق.

وأشارت الوكالة إلى أن برامج الإصلاح الاقتصادي التي يقودها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ستكون سببا أيضا في تحسن أداء المصارف بشكل جيد.

ورجحت "بلومبيرغ" تحسن أداء الاقتصاد الوطني هذا العام، وارتفاع الإقراض للقطاع الخاص ، ويرجع السبب في ذلك إلى برامج التخصيص الاقتصادية والثقة المتزايدة بالأعمال والحوافز - بحسب المحلل المصرفي في الوكالة أدموند كرستو .

كما توقع كرستو أن يشهد الاقراض العقاري هذا العام زيادة كبيرة بسبب الحوافز الحكومية، مشيرا إلى أن ذلك سيساهم في تعويض تباطؤ الإقراض الشخصي وقروض السيارات.

نشرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية تقريرا اليوم الأحد، توقعت فيه تحقيق البنوك السعودية أرباح كبيرة هذا العام تعد هي الأعلى منذ أربع سنوات.

وقالت "بلومبيرغ" إن أكبر اقتصاد عربي سيشهد أداء مصرفي جيد بسبب الزيادة في أسعار الفائدة ، بالإضافة إلى ارتفاع حجم الإنفاق الحكومي في ميزانية 2019 لأعلى مستوى على الإطلاق. 

هذه الوظائف تبدأ المملكة بتوطينها خلال أيام

توقعات بلومبيرغ للبنوك السعودية

وأشارت الوكالة إلى أن برامج الإصلاح الاقتصادي التي يقودها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ستكون سببا أيضا في تحسن أداء المصارف بشكل جيد.

ورجح التقرير، تحسن أداء الاقتصاد الوطني هذا العام، وارتفاع الإقراض للقطاع الخاص ، ويرجع السبب في ذلك إلى برامج التخصيص الاقتصادية والثقة المتزايدة بالأعمال والحوافز - بحسب المحلل المصرفي في الوكالة أدموند كرستو .

كما توقع كرستو أن يشهد الاقراض العقاري هذا العام زيادة كبيرة بسبب الحوافز الحكومية، مشيرا إلى أن ذلك سيساهم في تعويض تباطؤ الإقراض الشخصي وقروض السيارات. 

تعرف على تفاصيل السماح للمرأة داخل المملكة بتعديل حالتها الاجتماعية عبر رسائل "SMS"

قيمة أرباح البنوك السعودية

وذكر تقرير "بلومبيرغ"  أن قيمة الأرباح الصافية المقدرة للبنوك السعودية البالغ عدهم 12 مصرفًا، سترتفع لتصل إلى 10.1% هل العام.

وأشار التقرير إلى أن هذه النسبة تشكل زيادة على النمو الذي تحقق في أول تسعة شهور من العام الماضي والذي قدر بـ 9.8%،  وأعلى من متوسط النمو السنوي في الأرباح البالغ 6.2 % خلال الأعوام الخمسة حتى عام 2017.

وتأتي هذه التوقعات بأداء أفضل للمصارف السعودية بالتزامن مع إعلان البنك الأهلي الوطني إجراء مفاوضات دمج مع بنك الرياض، في الوقت الذي تدرس فيه مؤسسات مالية أخرى خيارات مماثلة بتشجيع من البنك المركزي وصندوق الاسثمارات العامة - بحسب تقرير بلومبيرغ

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق