You are here

×

«تيفاني»..الابنة غير المدللة لترامب تعود للظهور من جديد

«تيفاني»..الابنة غير المدللة لترامب تعود للظهور من جديد

تيفاني و إيفانكا ترامب

تيفاني برفقة والدتها

الرئيس الأمريكي وأبناءه

تعاني «تيفاني»، الابنة الصغرى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الإهمال الكبير والجفاء المتزايد من قبل والدها؛على عكس حياة الرغد التي تعيشها شقيقتها الكبرى المدللة إيفانكا.

وأرجع الكثيرين التناقض الكبير الذي يظهره ترامب خلال تعامله مع ابنتيه إلى أن «تيفاني»ولدت من زوجته الثانية،«مارلا مابلز»والتي انفصل عنها بداية تسعينات القرن الماضي.

وإصرار والده «تيفاني» لضمها إلى حضانتها والعيش في كاليفورنيا بعيداً عن الرفاهية والترف التي ينعم بها أبناء ترامب الآخرين وعلى رأسهم أبنته الكبرى إيفانكا.

«ليون كينغ» يعود من جديد ..شاهد أول إعلاناته الدعائية (فيديو)

نتيجة بحث الصور عن ‪Tiffany Trump‬‏

«تيفاني» وعلاقتها بدونالد ترامب

وعلى الرغم من الثراء الشديد الذي يتمتع به الرئيس الأمريكي إلا أن هذا البذخ والثراء لا تنال من «تيفاني» الابنة الصغري البعيدة من الأضواء إلى الفُتات.

فترامب لا يساعد ابنته الصغيرة في تكليفها الشخصية وتعيش «تيفاني» في شقه صغيرة اشتراها لها والدها ويتكفل ترامب فقط بالأقساط الجامعية لأبنه صاحبة 25 عام والتي تدرس الحقوق في جامعة بنسيلفانيا.

إلا أنه من الظلم حقاً أن تنعم إيفانكا، بالثراء والدلال التي تعيش فية وسط البيت الأبيض والطائرات الخاصة والقصور الواسعة بينما تعاني شقيقتها الصغرى للحصول على نفقاتها الشخصية على الرغم من امتلاك والدها لملايين الدولارات.

بعد عقدين كاملين.. روبرت دي نيرو يصدم الجميع ويعلن انفصاله عن زوجته

هل تشعر «تيفاني»بالغيرة من إيفانكا؟

ووفقاً لمصادر مقربة من ترامب وعائلته، لم تذكر «تيفاني» الرئيس الأمريكي أو أشقائها وتحديداً إيفانكا، بأي سوء بالرغم من التفرقة المادية والمعنوية التي تعاني منها الابنة الصغرى والدلال الكبير والثراء الفاحش الذي يتمتع به أشقائها الآخرين وعلى رأسهم مدللة أبيها الشقراء «إيفانكا».

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق