×

العرب يهتمون ببحوث البوليمرات.. فما هي الاسباب؟

الإهتمام العربي ببحوث البوليمرات

البحوث في الدول العربية بالأرقام

مصر من الدول الاكثر إهتماماً بالبحوث

البوليمر متعدد الإستخدام

الامارات تملك اكبر مصنع في المنطقة

٨٥٪ من البوليمرات التي تنتجها السعودية يتم تصديرها

البوليمرات تدخل أيضاً في الصناعات

رغم ان الدول العربية بشكل عام ما تزال تصنف على أنها غير نشطة تماماً في مجال البحوث مقارنة بالدول الغربية ولكننا نسير على الطريق الصحيح حين يتعلق الأمر بالبوليمرات.  النشاط في مجال بحوث البوليمرات مبرر وذلك لاهمية هذه المادة ودخولها في عدد من المجالات الحيوية والهامة للدول العربية كما أن واقع أن البوليمرات متعددة الإستخدامات جعلت البحوث تتنوع وتختلف في التخصص كالكيمياء والفيزياء والهندسة وغيرها. الإهتمام العربي ببحوث البوليمرات واضح وملموس من خلال الارقام.بين العام ٢٠٠١ و ٢٠١٠ نشرت اكثر من ٢٥٣٧ ورقة بحث من اكثر من ١٨ دولة عربية

ولعل الدولة العربية الأكثر إهتماماً ببحوث البوليمرات هي مصر التي تنتج وحدها حوالى ٥٨٪ منها. 

البحوث في الدول العربية بالأرقام

مصر هي أكثر الدول العربية إهتماماً ببحوث البوليمرات وذلك بـ ١٤٧٣ روقة بحث أي ما يعادل ٥٨٪ من مجمل البحوث العربية، تليها الجزائر بـ ٢٩٣ ورقة بحث أي ١١٪ من مجمل البحوث، ثم السعودية بـ٢٥٠ ورقة بحث أي ٩،٨٪، فتونس ١٨٣ أي ٧،٢٪ ثم المغرب ١٥٥ورقة بحث اي ٦،١١٪، الاردن ورقة بحث ٩١ (٣،٥٪)، الكويت ٦٤ ورقة بحث (٢و٥٪)، الامارات العربية المتحدة ٤٧ ورقة بحث ( ١،٨٪) ، اليمن ٢٩ ورقة بحث ( ١،١٤٪)، لبنان ٢٠ ورقة بحث ( ٠،٧٨٨٪)، عمان ١٥ ورقة بحث ( ٠،٥٩٪) ، سوريا ١٣ورقة بحث ( ٠،٥١٢٪)، العراق ١١ ورقة بحث ( ٠،٤٣٤٪)، قطر ٧ ورقة بحث ( ٠،٢٧٦٪)، البحرين ٦ورقة بحث  ( ٠،٢٣٦٪)، موريتانيا ٥ ورقة بحث ( ٠،١٩٧٪) ، ليبيا ٢ ورقة بحث (٠،٠٧٩٪)، السودان ٢ ورقة بحث ( ٠،٠٧٩٪). 

تتوزع هذه البحوث بين فروع وتخصصات علمية مختلفة، ولكن الغلبة فيها هي لعلم المواد وذلك بـ ١٥٪ من مجمل الأبحاث، تليها كيمياء البوليمرات والتي هي الإهتمام الأساسي للسعودية. أما المغرب وتونس فإهتمامها ينصب على فيزياء البوليمرات. مصر لها حصة الاسد من الكيمياء الحيوية للبوليمرات .

والمثير للإهتمام في البحوث هذه أن ١٦٦٩ من اصل ٢٣٣٧ بحثاً هو بجهود عربية ١٠٠٪ أي من دون تعاون أجنبي. 

ولعل البحوث التي تعتبر الافضل والإكثر إقتباساً من بين جميع البحوث العربية هي البحوث التي أجريت من قبل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تليها بحوث المعهد المصري لبحوث البترول. 

لماذا هذا الإهتمام ببحوث البوليمرات؟ 

البوليمرات موجودة في الطبيعية وهي مواد مصنوعة من سلاسل طويلة ومتكررة من الجزئيات لها خصائص تعتمد على نوعية وكيفية الترابط بينها. بعضها يتمدد كالمطاط والبوليستر وبعضها الاخر صلب وقوي كالزجاج والايبوكسز. هي موجودة في كل المواد التي نستخدمها بشكل يومي مثل أكياس التسوق والصودا وزجاجات المياه وألياف النسيج والهواتف والحواسيب وأغلفة الطعام وقطع غيار السيارات والألعاب فكلها تحتوي على البوليمرات. بعض التكنولوجيا المتطورة تستخدم البوليمرات أيضاً  كالأغشية لتحلية المياه .

الإهتمام العربي بأبحاث البوليمرات نابع من واقع انها مادة يمكن إستخدامها في كثير من المجالات. ففي مصر مثلاً هناك إهتمام كبير بها في مجالات تطبيقات الزراعة والصناعات الزراعية بشكل خاص اذ تستخدم في التربة لتحسين التهوية وتوفير المهاد وتعزيز نمو وصحة النباتات. وهذا لا يعني بطبيعة الحال أن الدول العربية الأخرى لا تستغل البوليمرات في هذا المجال ولكن مصر هي الاكثر نشاطاً بشكل عام. ومؤخراً بات هناك إهتمام مصري كبير بإستخدام البوليمرات في ترميم ودعم المنشآت .

الإمارات بدورها ومنذ سنوات تسعى لإستغلال البوليمرات بشكل كبير، فهناك تشجيع دائم لتوجيه الشباب نحو علم البوليمرات خصوصاً وأن الدولة تتجه لان تعتمد وبشكل كلي على الطاقة الخضراء.. فمن خلال علوم البوليمرات مثلاً يمكن تقديم مجموعة من الحلول البلاستيكية المبتكرة والمستدامة لتطبيقات البنى التحتية مثل أنظمة الأنابيب وكابلات الطاقة والاتصالات وقطع السيارات والتغليف المطور. ناهيك عن واقع ان الامارات تملك اكبر مصنع للبوليمرات في حمرية الشارقة في المنطقة. 

السعودية وكما قلنا تهتم ببحوث كيمياء البوليمرات.. وهذا منطقي بحكم أن ٨٥٪ من البوليمرات التي تنتجها الصناعات البتروكيماوية الأساسية في السعودية تصدر للأسواق العالمية. كما ان السعودية وفي العام ٢٠١٤ اعلنت عن اكتشافها لنوع جديد من البوليمرات وذلك من خلال الابحاث التي قامت بها جماعة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع المركز الوطني لتنقية البتروكيميات وجامعة كاليفورنيا في بيركلي وجامعة ايندهوفن بهولندا. وهذا البلاستيك صلب جداً وغير قابل للتشقق ويسهل اعادة تدويره كما انه خفيف الوزن وتكلفته منخفضة. 

البوليمرات تدخل أيضاً في الصناعات سواء اجزاء السيارات والتي هي من المجالات الحيوية جداً في المغرب مثلاً، بالإضافة الى الطائرات والانابيب والخزانات ومواد التغليف والعزل والمواد اللاصقة والارضيات وغيرها. 

من الإستخدامات التي تهم جميع الدول العربية في مجال البوليمرات هو المجال الطبي إذ انه يدخل في تصميم الكثير من المعدات المستخدمة خصوصاً تلك الخاصة بالقلب . البوليمرات تدخل في تطبيقات المواد المستهلكة بشكل يومي مثلاً حاويات البلاستيك من البوليمر اخف وزناً واقل تكلفة من تلك التقليدية. بالإضافة الى الملابس وأكياس القمامة وأكياس التعبئة والتغليف.  

البوليمرات أيضاً لها تطبيقاتها في الرياضة، فهي تدخل في صناعة الكرات بالاضافة الى أحواض السباحة وأجهزة الحماية وغيرها. 

في الواقع لو كان كانت الدول العربية غير نشطة في مجال بحوث البوليمرات لكان الامر مستغرب وبشدة بحكم ان المادة هذه عملياً في كل مكان وتدخل في صناعة كل شيء والفوائد التي توفرها على تعد ولا تحصى وهي يمكنها ان تساعدهم على الخروج بحلول مبتكرة للاهداف التي وضعتها كل دولة لنفسها وفي الوقت عينه تخفيض التكلفة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق