You are here

×

كيف تحول مؤسس اديداس من صانع أحذية لصاحب أشهر شركة عالمية؟

كيف تحول مؤسس اديداس من صانع أحذية لصاحب أشهر شركة عالمية؟

كيف تحول مؤسس اديداس من صانع أحذية لصاحب أشهر شركة عالمية؟

كيف تحول مؤسس اديداس من صانع أحذية لصاحب أشهر شركة عالمية؟

كيف تحول مؤسس اديداس من صانع أحذية لصاحب أشهر شركة عالمية؟

تصنف شركة اديداس كأشهر شركة متخصصة في مجال صناعة الأحذية والملابس الرياضية على مستوى العالم والتي تمتلك ايضًا حق الرعاية الرسمية لعدد هائل من المؤسسات الرياضية واللاعبين الذين يمارسون مختلف الالعاب حتى أصبحت أديداس الآن شركة متعددة المليارات تبلغ قيمة مبيعاتها السنوية حوالي عشرة 12 مليار دولار سنويا لكن كيف تأسست هذه الشركة ومن هو الشخص الذي أطلق هذه الشركة؟ وما سبب تسميتها وكيف نشأت المنافسة بينه وبين غريمه التقليدي مصنّع الألبسة الرياضية بوما.

كيف أقنع جيف بيزوس شركاءه باستثمار 50 ألف دولار في تحقيق طموحه بإنشاء "أمازون"؟

تأُسست الشركة في أعقاب الحرب العالمية الأولى عام ١٩٢٤، على يد الأخوين داسلر أدولف داسلر ورودي داسلر، حيث بدأ الاخوين داسلر بتصنيع أحذيتهم التي ستعد فيما بعد من أغلى الأحذية التي يمكن اقتناؤها في مطبخهم بألمانيا، في مقاطعة بافاريا، وتحديدًا بلدتهم هرزوجنيوراخ.

وبمرور الوقت ذاع صيتهما واشتهرت منتجاتهما بالجودة العالية، وكخطوة للتطوير قام الأخوان داسلر بافتتاح مصنع للأحذية الرياضية، وسُمي مصنع الأخوان داسلر.

وفي عام ١٩٢٨ أي بعد أربع سنوات أرادا الأخوان توسيع نشاط الشركة ليصل للعالمية، فقاما بتجهيز العديد من الأحذية الرياضية في دورة الألعاب الأولمبية التي أُقيمت في عام ١٩٢٨.

وفي عام ١٩٣٦ قاما بصناعة حذاء جيسي أوينز الرباعي الفائز بالميدالية الذهبية، في دورة الألعاب الأولمبية ببرلين. بعدها قامت الحرب العالمية الثانية فتم تحويل المصنع إلى مصنع أسلحة لإنتاج الأسلحة المضادة للدبابات.

ولأن الحياة ليست دائمًا وردية، ففي عام ١٩٤٧ انفصل الأخوان داسلر، ليؤسس رودي داسلر شركة بوما، ويؤسس أدولف شركة أديداس.

كيف تغلب أصحاب الثروات على فقرهم وأصبحوا الأعلى دخلاً في العالم؟

وقد جاء اسم الشركة  التي سجلت رسميًا في ١٨أغسطس ١٩٤٨ لأول اختصار من أدولف داسلر، بأخذ مقطع ‘أدي’ – وهو الاسم المستعار من أدولف-، ومقطع ‘داس’، ليصبح لدينا شركة أديداس، أكبر شركة عالمية لصناعة الأحذية والملابس الرياضية.

وقد اختار لها الشعار المتعارف عليه اليوم والمميز لماركة أديداس هو عبارة عن ثلاث خطوط متوازية، فهي تعبر عن رسم تجردي للجبل، وأيضًا يوضح الأهداف التي يمكن تحقيقها بالسعي والمثابرة، فالعبرة ليست دائمًا بالبدايات على قدر ما تتعلق بالعزيمة والصبر ورغبتك في الوصول لأعلى القمة.

وعلى الرغم من أن تسمية الشركة جاءت من اختصار اسم مؤسسها إلا أنه بالإضافة إلى ذلك فإن كل حرف من أحرف Adidas يمثل الحرف الأول للعبارة الإنكليزية " All Day I Dream about Sport" وهي تعني "كل يوم أحلم بالرياضة".

جيف بيزوس: كسب المال أسهل أعمالي وأصعبها كيفية صرفه !

وخلال سنوات معدودة من عمله في صناعة الأحذية أصبح دولف داسلر  صاحب شركة  من أشهر وأكبر الشركات في مجال صناعة الملابس الرياضية حول العالم وإلى أن وصلنا إلى يومنا هذا تعد شركة أديداس رائدة في مجالها ، فهي اليوم تتكون من مجموعة من الشركات وهي شركة ريبوك للملابس الرياضية ، شركة تايلور ماد أديداس جولف ، وشركة روكبوت تايلوز ماد أديداس .

وتنافس شركة أديداس في الكثير من الرياضات بداية من الجري ، والتنس ، وكرة السلة ، والكروكيت وغيرها وصنعت الشركة أيضًا العديد من المنتجات غير الملابس والأحذية ، ولكن متعلقة بالموضة والأزياء كعطور أديداس ، ومزيلات العرق وملابس رجالية أديداس وملابس داخلية أيضًا ، كما أنتجت الحقائب ماركة أديداس وغيرها من المنتجات الأخرى .

ولا تكتفي الشركة برعاية المنتخبات والأندية النسائية ، فهي أيضًا تستمر بالبحث عن الأنثى الرياضية الناجحة ، فترعى أديداس لاعبة التنس الأمريكية Natalie Gulbis ، ولاعبة التنس الدنماركية Caroline Wozniacki ، والفاتنة الصربية Ana Ivanovic.

التعليقات

أضف تعليق