You are here

×

4 دروس نتعلمها من حياة أشهر مضاربي الأسهم في التاريخ

4 دروس نتعلمها من حياة أشهر مضاربي الأسهم في التاريخ

الدرس الأول: الأمر كله يتعلق بالثبات ومراقبة الوضع بهدوء

الدرس الثاني: من الحماقة أن تستثمر في الأسهم بناءً على نصائح

الدرس الرابع: تعلم كيف تخسر

يعتبر «جيسي ليفرمور» من الأعلام المميزة في تاريخ مستثمري الأسهم الأمريكية؛ ومن القلائل الذين يحظون بقدر كبير من الاهتمام والاحترام من قبل مستثمري العصر الحديث.

وخلال حياته المهنية كمضارب ربح «جيسي ليفرمور» وخسر ملايين الدولارات من خلال الرهان ضد الأسهم الأمريكية، حتى أنه أطلق عليه في وول ستريت لقب «الدب الكبير»

 وحظا «جيسي ليفرمور» بشعبية كبيرة في سوق الأسهم في الفترة بين عامي 1907 و1929 بسبب آرائه المناقضة للاعتقاد السائد في السوق.

ما هي رسائل الفنان العالمي «جون ترافولتا» للشباب السعودي ؟

وفي عام 1923 أصدر الصحفي الأمريكي «إدوين ليفيفر» كتابه "ذكريات مضارب بسوق الأسهم" الذي وصف خلاله وول ستريت في ذلك الوقت، والبنية التحتية والتكنولوجيا المالية التي كانت تستخدم في فترة ما قبل الكساد العظيم، وتناول خلاله السيرة الذاتية الخاصة بـ«جيسي ليفرمور»

إليك 4 دروس نتعلمها من حياة أشهر مضاربي الأسهم في التاريخ والتي نقلت على لسانه في حديثه إلى مؤلف الكتاب

الدرس الأول: الأمر كله يتعلق بالثبات ومراقبة الوضع بهدوء

لم يكن أبداً التفكير هو السبب في ربح الكثير من المال، إنما كان ثبات؛ كل ما عليك فعله هوالثبات وراقب الوضع بهدوء وعدم الاندفاع.

فالرجال الذين يمكنهم اختيار السهم المناسب وفي نفس الوقت يتمتعون بشكيمة تمنعهم من عدم الاندفاع ومراقبة الوضع بهدوء ليسوا كثيرين.

و تعتبر صفة الثبات والمراقبة واحدة من أصعب الأشياء التي يمكن أن يتعلمها المضارب الذكي .

إنتاج فيلم أمريكي من أجل القبض على سفاح طليق! (فيديو)

الدرس الثاني: من الحماقة أن تستثمر في الأسهم بناءً على نصائح

يتتوق الناس في أغلب الأوقات ليس فقط للحصول على النصائح وإنما أيضاً لمنحها، وهذا التصرف يحركه في الغالب الجشع والغرور ؛ النصيحة هي مجرد نصيحة، والتداول بناء عليها هو تماماً كأنك تتداول وأنت معصوب العينين.

الدرس الثالث: دراستك للسلوك البشري ستفيدك

من المهم جداً دراسة السلوك البشري، ومحاولة فهم سبب سهولة وسرعة اعتقاد البشر لشيء معين وكيف يؤثر الطمع والإهمال على سلوكهم واختياراتهم.

فالعدو الأشرس للمضارب دائماً ما يكون من داخله؛ فهو في النهاية بشر يسيطر عليه الأمل والخوف، والمضارب الناجح من يستطيع السيطرة على هذه الغرائز العميقة و يحاول أن يفعل عكس ما تمليه عليه ما يمكن تسميتها دوافعه الداخلية.

الدرس الرابع: تعلم كيف تخسر

التواضع هو أعظم أصل يمتلكه أي متعامل في سوق الأوراق المالية؛ فلابد أن تعترف أنك لا تعرف الكثير من الأشياء.

واعلم أن إدراكك لحتمية وقوعك في الكثير من الأخطاء، ومعرفة كيفية تصويبها، وقبولك لكل ذلك على أنه جزء من قواعد اللعبة التي تلعبها، هو ما سيجعلك مستثمراً ناجحاً.

وتذكر دائماً أنه ما دام لم تقع في نفس الخطأ مرتين، سيكون لديك دائماً فرصة لللاستثمار في يوم آخر.

وفي النهاية يذكر «جيسي ليفرمور» مقولته الشهيرة «التاريخ يعيد نفسه طوال الوقت في وول ستريت»

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق