You are here

×

بعد إنقاذة لآلاف الأرواح من الموت.. «#وفاه_عايله_منقذ_المحطه» في حريق بالرياض

بعد إنقاذة لآلاف الأرواح من الموت.. «#وفاه_عايله_منقذ_المحطه» في حريق بالرياض

لقي مواطن وزوجته وابنيهما مصرعهما في حريق نشب بمنزلهما فجر اليوم شمال الرياض . وفي التفاصيل التي تلقتها صحيفة "الوئام" فإن حريقاً نشب بمنزلهم في حي الملقا شمال الرياض ونتج عنه أدخنة تسببت في اختناقهم ووفاتهم. 

صور| «#جمعيه_عنايه_تكرم_البطل».. الشجاع الذي أنقذ آلاف الأرواح من الموت المحقق

وفي هذا الإطار، دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، وسما بعنوان: "#وفاه_عايله_منقذ_المحطه" وذلك في إطار متابعتهم، للبطل الذي استطاع انقاذ آلاف الأرواح من الوفاة، وانطلق الوسم في قائمة ترند تويتر، وعلق آلاف المغردين علي الوسم وكانت هذه هي أبرز التعليقات: 

حيث علق ناصر، احد رواد تويتر، علي الوسم قائلا: "لاحول ولا قوة إلا بالله، اللهمَّ أجبر مصابه وعظم أجره وصبره على فقد أهله واغفر لهم وارحمهم برحمتك التي وسعت كل شيء".

فيما علق سعود بن عبدالرحمن، احد رواد تويتر في المملكة، علي الوسم، قائلا: " بالامس كثيرا من الناس يحسدونه على ماهو فيه واليوم لا احد يتمنى ان يكون مكانه؛متى نقتنع بما لدينا وندع الخلق للخالق!".

وفي سياق مماثل، علق عبدالمجيد الحربي، احد رواد تويتر، علي الوسم، قائلا: "لعل الله أراد أن يحيي ذكر ابنهم ، لتنهال الرحمات عليهم اللهم ارحمهم واجبر مصابه لا حول ولا قوة الا بالله٠٠ #وفاه_عايله_منقذ_المحطه".

يذكر أن السيدة المتوفاة والدة الشاب سلطان الدوسري الذي ظهر في مقطع فيديو قبل عدة أيام ينقذ محطة وقود من حريق هائل وتم تكريمه من قبل أمير الرياض. 

سعوديون يطلقون حملة «#نريد_الزواج_من_الاتراك».. تعرف علي نسبة زواج شباب المملكة من أجانب

يأتي هذا فيما منحت الجمعية الخيرية "عناية"، المواطنَ سلطان الدوسري الذي ساهم في إنقاذ أرواح العديد من البشر أثناء اشتعال سيارة داخل محطة وقود، لقبَ "سفير عناية"؛ نظير بطولته وشجاعته في إنقاذ محطة بنزين من الاحتراق، وجاء ذلك خلال استضافة الجمعية ملتقى العلاقات العامة والإعلام بمقرها الكائن شرق الرياض، وسط مشاركة نخبة من الإعلاميين المتميزين الذين يمثلون كل الأجهزة الإعلامية بالمملكة.  

لهذة الأسباب قررت هيئة الترفيه «#الغاء_حفلٍه_شيرين» في الرياض !

كما كرّمت ضيوفها الإعلاميين الداعمين لأنشطتها ومَنَحتهم لقب "سفير عناية".  

وبدوره، قال المدير العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبدالله المطيري في كلمته: إن الملتقى يهدف إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الإعلامي بما يحقق تطلعات رؤية 2030 في الارتقاء بالعمل التطوعي؛ ولا سيما الصحي منها، ونشر ثقافته في المجتمع؛ مشيراً إلى أن تكريم المبدعين في كل المجالات هدفٌ استراتيجي تسعى الجمعية إلى ترسيخه وتوثيقه، وهو يندرج تحت شعار مشروعها "الوفاء لأهل العطاء".

وأشار "المطيري" إلى أن هذا التكريم حقّ مستحَق للمبدعين؛ لأنه يصب في خدمة الإنسانية والمجتمع، ويسهم في النهوض بالوطن وتحقيق التنمية المستدامة؛ معبراً عن شكره وتقديره لإسهامات الإعلاميين في دعم العمل الخيري وتعزيز دوره في المجتمع عموماً وجمعية "عناية" على وجه الخصوص؛ لافتاً إلى أهمية الشراكة مع الإعلاميين في التعريف بالجمعية وتحقيق أهدافها الخيرة، في تمكين الفقراء والمحتاجين من العلاج، ونشر ثقافة الاهتمام بالصحة.

وقد استعرض "المطيري" أنشطة الجمعية والجهود التي تبذلها الإدارة من أجل إيصال خدماتها لنطاق واسع يشمل جميع أفراد المجتمع؛ داعين الإعلاميين لدعم أنشطتها من خلال مواقعهم الإعلامية.

وشهدت الأمسية العديدَ من المبادرات والمقترحات التي تعزز من مسيرة الجمعية واستدامة أعمالها، ومن تلك المبادرات مبادرةُ جمعية "المنتجون والموزعون السعوديون"، التي أطلقها الدكتور محمد الغامدي رئيس الجمعية؛ ومن أبرز ملامحها تسخيرُ طاقات مبدعي الجمعية لإبراز أعمال الجمعية وأنشطتها إعلامياً وتقنياً وفنياً، كما قدّم مكتب "الميموني للمحاماة" مبادرةً قانونيةً لتقديم الاستشارات القانونية وصياغة العقودات والاتفاقيات، ومراجعة اللوائح والأنظمة الداخلية للجمعية؛ بما يتماشى مع الإجراءات والأنظمة العمالية المعمول بها في المملكة، وتقديم استشارات مجانية لمرضى عناية.

ومن جهة أخرى عبّر عدد من الإعلاميين عن سرورهم وإعجابهم بما تشهده الجمعية من تطور نوعي في خدماتها التي تستهدف الفقراء والمحتاجين عبر مساراتها الثلاثة (العلاج والتأهيل، الوقاية، التوعية والتطوع)؛ مما يسهم في تعزيز الصحة العامة في المجتمع.

ومن جانبه أشاد البطل سلطان الدوسري، بالجهود التي تبذلها جمعية "عناية" من أجل تقديم خدمات طبية متميزة لجميع شرائح المجتمع.

وقد صاحَبَ الحفلَ العديدُ من الفقرات الخطابية والإنشادية التي قدّمها الإعلامي الدكتور محمد عباس وتفاعل معها الحضور، واختُتم الحفل بتوزيع الشهادات والدروع على المحتفى بهم.

التعليقات

أضف تعليق