×

مؤسس "دومينوز بيتزا" الذي عاش في دار أيتام: "لم أكمل دراستي لحاجتي للمال"

توم موناغان

اشتهر رجل الأعمال الأمريكي توماس ستيفن موناغان بتأسيسه لواحدة من أشهر المطاعم في العالم وهي سلسلة مطاعم دومينوز بيتزا في العام 1960، ولد في مدينة أربور في ولاية ميشيغان الأمريكية وعاش حياته في دار للأيتام بعد أن توفي والده عندما كان يبلغ الرابعة من العمر. خرج مع أخيه من دار الأيتام في عام 1949 وعاش مع والدته، والتحق بسلاح البحرية الأمريكية في عام 1956 وأنهى خدمته بشكل مشرف في عام 1959.

جوزيف جيبيا.. الأمريكي الذي حقق 3.8 مليار دولار من التسويق الإلكتروني

عاد إلى مدينته أربور وسجل في جامعة ميشيغان لدراسة الهندسة المعمارية، ومن أجل الحصول على تكاليف الدراسة اقترض مع أخيه جيمس مبلغ 900 دولار أمريكي لشراء مطعم للبيتزا في يبسيلانتي عام 1960، وفي هذا السياق قال موناغان: "لقد بدأت دراسة الهندسة المعمارية ودخلت في عالم الأعمال لدفع تكاليف دراستي ولكنني كنت أحتاج الكثير من المال لذلك لم أكمل دراستي في الجامعة".

أطلق توم وجيمس على مطعمهما في البداية اسم دومنيك ونيك ثم قام توم بتغيير الإسم إلى دومينوز بيتزا، وقد حقق المطعم نجاحاً كبيراً، وخلال فترة قصيرة تمكن توم من افتتاح 4 مطاعم أخرى. وعلى الرغم من الصعوبات العديدة التي واجهته إلا أن توم تمكن بذكائه من أن يتخطى مراحل من الإفلاس والصعوبات المالية عبر تركيزه على صناعة شطائر المحببة والشهية وتسليم البيتزا إلى المنازل الأمر الذي ساعد كثيراً في نمو تجارته.

توم بيرسون.. صناعة السينما جعتله ضمن الـ15 الأغني في السويد

اخترع توم حقيبة خاصة لتسليم البيتزا بحيث تحافظ على حرارتها وتمنع سحقها، كما ابتكر طريقة لوضع الصناديق فوق بعضها ليتم تسليم عدة طلبات في وقت واحد. أدى تركيز موناغان على تسليم البيتزا إلى ضمان توصيلها خلال ثلاثين دقيقة من طلبها على الهاتف أو أن يحصل العميل على طلبه مجاناً وكان ذلك في العام 1973.

حققت طريقته في تسليم البيتزا نجاحاً باهراً وانتشرت سلسلة مطاعم الدومينوز بيتزا إلى مدن وجامعات عديدة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال منتصف الثمانينيات حيث كان يتم افتتاح ثلاثة مطاعم جديدة لسلسلته كل يوم. وفي عام 1989 دعت المنظمة الوطنية للمرأة إلى مقاطعة سلسلة مطاعمه بسبب معارضته الشديدة للإجهاض ولكن ذلك لم يؤثر على أعماله ومبيعات شركته.

وفي عام 1998، قام توم ببيع 93% من ملكية أسهمه في دومينوز بيتزا لشركة بين كابيتال الاستثمارية التي مقرها في بوسطن بمبلغ يقدر بنحو مليار دولار أمريكي، وبقي مقر شركة دومينوز بيتزا في الحرم الجامعي الذي يملكه موناغان في أربور تونشيب بولاية ميشيغان، وقد أعلن توم حينها تقاعده بعد 38 عاماً مع دومينوز بيتزا.

قام توم موناغان بتأسيس العديد من الجمعيات الخيرية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعنى بالقضايا الاجتماعية، كما ساعد في إنشاء العديد من المؤسسات التعليمية. ومن جهة أخرى، كان موناغان يمتلك فريق ديترويت تايجرز لكرة السلة منذ عام 1983 حتى عام 1992.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق