You are here

×

جيجر لوكولتر تقدم جديدها من الكويت

الرجل-دبي:

للمرة الأولى، في المركز التجاري "360 مول" في مدينة الكويت، تعرض الشركة المُصَنِعة جيجر لوكولتر خبرتها العميقة و الواسعة في صناعة الساعات الراقية.
في الفترة الواقعة بين 14 إلى 24 أيار/ مايو، سوف يجمع هذا المعرض معاً المجموعات الرمزية و المجوهرة إضافة إلى قِطَعٍ استثنائية، و يكون بمثابة تظاهرة لصناعة الساعات بمناسبة مرور 181 عاماً على تأسيس المصنع.
منذ عام 1833، لايزال يُصنع كل ابتكار من جيجر لوكولتر بنفس الشغف، و كجزء من حالة السعي الدؤوب الدائم نحو الكمال التقني. مع كنزٍ من الخبرة المستمرة لأكثر من 180 عاماً، فإن كل ساعة تحفة تتمتع بالاستفادة من أحدث التقنيات الفائقة التطور.
بالنسبة لجيجر لوكولتر، سيكون معرضاً للابتكار و البراعة و التراث، مثيراً للإعجاب و مستنداً إلى خلفية المصنع و إنجازاته. سوف تسلط جيجر لوكولتر الضوء على وجودها في الكويت من خلال عرض موديلات الساعات الجديدة ذات التعقيدات الساعاتية الكبرى التي تم إطلاقها مؤخراً خلال المعرض الدولي للساعات الفاخرة في جنيف، سويسرا، و ذلك في استحضارٍ للخبرة الطويلة للدار العظيمة (غراند ميزون). تتضمن هذه الموديلات ساعات "غراند ريفيرسو نايت آند داي / ليل و نهار" و "ماستر ألترا ثين 1907" و "غراند ريفيرسو ليدي ألترا ثين دويتو ديو" و "راندي فو توربيون نايت أند داي / ليل و نهار".
"غراند ريفيرسو نايت أند داي / ليل نهار" هي الساعة الأكثر رمزية التي تمثل مجموعة ريفيرسو، و هي متاحة حالياً بنسختها بالحركة ذات التعبئة الأوتوماتيكية. إن رحابة الجزء الخلفي من قفصها توفر مساحة لإضفاء الطابع الشخصي على ساعتك من خلال الحفر أو النقش أو الطلاء بمادة المينا و الترصيع فتكون ساعة في منتهى الخصوصية و التفرد.
تستمد ساعة "ماستر ألترا ثين 1907" إلهامها من ساعة الجيب الفائقة الرقة التي ابتكرتها جيجر لوكولتر في عام 1907. مع هذه الساعة تستأنف جيجر لوكولتر أحد تقاليدها القديمة الدائمة في صناعة الساعات التي تحطم الأرقام القياسية. بفضل قفصها "بالشكل المسمى شكل السكين" المصنوع من الذهب الوردي، و الذي بسماكته البالغة 4.05 مم فقط، يجعل من هذه الساعة واحدة من أنحف الساعات ذات الحركات الميكانيكية بتعبئةٍ يدوية. مزيجٌ مثالي من البساطة و الأناقة، إنها ساعة أصيلة تقدم التكريم و الإجلال للدور الريادي الذي تلعبه جيجر لوكولتر في فئة الساعات الفائقة الرقة.
تعمل وفقاً لمبدأ دويتو، الساعة ذات الوجهين، و ذلك بواسطة حركة واحدة. إنها ساعة "غراند ريفيرسو ليدي ألترا ثين دويتو" التي تتيح للسيدة التي ترتديها أن تعبر عن الجوانب المختلفة لشخصيتها. في أي وقتٍ كان، يمكن استبدال الوجه الأمامي ذي المينا المضفر بالوجه الخلفي الفخم حيث يؤشر إلى منطقة زمنية ثانية، ويكون المينا فيه مطعماً بصدف أم اللؤلؤ، يحدث كل ذلك بواسطة تدوير القفص دورة واحدة. بالإضافة إلى طابعها الأنثوي الواضح، يضفي القفص الفائق النحافة على ساعة "ريفيرسو ليدي آلترا ثين دويتو ديو" لمسة إضافية من الأناقة و الرقي.
الشغف بالجمال و بصناعة الساعات الراقية، إن ساعة "راندي فو توربيون" هي خلاصة الحرفية و البراعة في صناعة الساعات إضافة إلى التقاليد. بواسطة حركتها الأوتوماتيكية تعرض هذه الساعة الإشارة إلى التوقيت إذا ما كان لساعات الليل أو النهار، و تتضمن واحداً من أروع التعقيدات الساعاتية و أعرقها، التوربيون. اعتماداً على إتقانها و تفوقها في مجال التعقيدات الساعاتية و علم الجماليات، ابتكرت جيجر لوكولتر ساعة مجوهرة فريدة، حيث يكشف الذهب و الماس عن قلبها الدوار الذي ينبض بقوة و اقتدار مع كل ثانية

 

التعليقات

أضف تعليق