You are here

×

12 فكرة... للاحتفال بعيد الأب

كولون، ألمانيا: مايا مشلب
يمضي الأب سنوات طويلة من حياته، يعمل بكدّ لتوفير حياة مريحة لأفراد عائلته. لذلك، لا بدّ من التعبير عن الشكر والامتنان لكل سنوات العطاء والتضحية في هدية، مهما اختلفت، تبقى قليلة لإيفائه تعبه. في هذه المناسبة، تعرض مجلة "الرجل" باقة من الخيارات لمساعدتكم في إحياء هذا اليوم. 
 العطر: قبل اختيار قارورة العطر، اعرف جيداً ما ميول الوالد؛ فإن كان يحب العطور الحادة الممزوجة بالبهارات، يمكن اختيار "Dior Homme"، و"دافيدوف ذا غايم إنتنس" “DAVIDOFF The Game Intense” و"Gucci Made to Measure" التي تفيض بالجاذبية والحدة وبالرجولة الصلبة. كما ينصح بعبق Prada Luna Rossa Extreme ذات النفحة الشرقية بامتياز، بفضل استخدام أريج العنبر والفانيلا بالاضافة الى البرغموت والفلفل الاسود. كما يمكن اختيار "Declaration D’un Soir" من دار "كارتييه" أو "Bleu De Chanel" و"Terre D’Hermes".
 الملابس: حدّد أولاً الأسلوب الذي تبحث عنه. فإن كنت تفضل اختيار قطعة رسمية، كبذلة أو قميص رسمي، فلا تهدر وقتك في المتاجر الرياضية أو الكاجوال؛ توجه الى بوتيك "بريوني"، "توم فورد"، "بيربيري"  أو "لانفان"، حيث تبدو الخيارات لا تحصى. وإن كنت تبحث عن قطعة كاجوال فهناك مجموعة واسعة جداً من قمصان البولو الملونة والسراويل القطنية المريحة لدى "لاكوست"، "لا مارتينا"، "رالف لورين"، "كروسياني"... 
 المطعم: بما ان الجوّ صيفي، يمكن اختيار مطعم يمتاز بإطلالة هادئة على الشاطئ حيث تستمتعان معا بخيوط الشمس والافق المفتوح. إنما قبل الحجز، تأكد أولا أن ما يقدمه المطبخ يتلاءم وتفضيلات الوالد. وإن كانت زيارتك هي الأولى، فحاول أن تقرأ مسبقاً بعض التعليقات عن المطعم وخدمته لدى بعض المدوّنين أو المواقع المعروفة منها "Trip Advisor". إن كان والدك متقاعداً ويهوى الاستيقاظ باكراً، فيمكن الاستفادة من الجو الهادئ صباحاً أيضاً، ودعوته الى "برانش" غنيّ بالاطباق الشهية. 

 السبا: فكرة رائعة للاسترخاء والاستمتاع بجلسة هادئة مع الوالد. يمكن أن تحجز لك ولوالدك في أحد المنتجعات أو النوادي الصحية يوماً، تبتعدان فيه عن الضجيج، وتستعيدان معاً بعض الحيوية والنشاط. من العناوين المميزة "1847" صالون متخصّص في تقديم خدمات متقنة وسط أجواء ذكورية وأنيقة إلى أبعد الحدود. وبمناسبة عيد الأب، يدعو صالون 1847 جميع الآباء لتشارك هذه التقاليد مع أبنائهم ويقدّم لهم جلسة تدليك بتقنية الرفلكسولوجي للقدمين تستمر 15 دقيقة مجاناً مع أيّ علاج.
 الأكسسوارات: تتنوع الخيارات هنا؛ من قلم مميّز، "مون بلان" أو "أس. تي. ديبون"، الى محفظة جلدية أو حقيبة يد، وصولاً الى حزام أو نظارات شمسية. مجموعة ربيع وصيف 2014 حافلة بالخيارات التي تلائم كل الأذواق. احرص دوماً على اختيار اللون الذي يلائم شخصية والدك ولون بشرته. فإن كان كلاسيكياً فالتزم الألوان الداكنة وإن كان يهوى التجدد فحوّل نظرك نحو الألوان الأخرى.   
الحذاء: من حذاء كلاسيكي، الى "لوفرز" مريح، وصولاً الى الاحذية الرياضية خصوصاً ان كان يهوى ممارسة الرياضة او المشي في الصباح الباكر.  
 السيجار: صحيح ان التدخين مضرّ بالصحة، لكن إن كان والدك يهوى السيجار، فتوجه الى احد المتاجر المتخصصة. اختر أكسسواراً مميزاً، من علبة إلى مقص أو منفضة. كما يمكنك ان تحجز له في أحد الاماكن المخصصة لممارسة هذه الهواية. 
 الصور: إن كنت تبحث عن هدية معنوية، فيمكنك جمع بعض الصور القديمة التي تجمعك بوالدك في مراحل الطفولة والمراهقة وصولاً الى اليوم. توجه إلى احد الاختصاصيين في فن الغرافيك، واطلب منه تحضير لوحة تحمل توقيعك ورسالة خاصة منك بهذه المناسبة. بعض الكلمات التي تعبّر باختصار عن مدى حبك وامتنانك لوالدك. لا تتوان عن جعل هذه الكلمات بالعامية، كما يمكنك ان تستخدم بعض العبارات التي كان أو ما زال يرددها أمامك.
 الأوقات الخاصة: إن كان والدك ممن لا يهوون الخروج، أو إن كنت تشعر بالحاجة الى تمضية أوقات خاصة معه. فيمكنك ان تختار فيلماً قديماً يتناسب وذوقه لتمضيا أمسية هادئة، تطلبان خلالها عشاء شهياً من إحدى الشركات المتخصصة في إعداد الاطباق الشهية.  
 الكتاب أو الأسطوانة الموسيقية: إذا لم تكن الموسيقى الحديثة أكثر ما يهوى سماعه، فابحث إذن في المكتبات الموسيقية القديمة التي تزخر بالكثير من الألبومات الكفيلة بتذكير والدك بأيام قد يحن إليها. 

الهواية: ركز على هوايات والدك. أكثر ما يستهويه. كرة القدم؟ سارع إذن الى شراء تذاكر لمشاهدة المونديال الذي يستهل اولى مبارياته في منتصف يونيو (حزيران) الجاري. أما إن كان يهوى التلذّذ بارتشاف القهوة، فاختر له آلة متخصّصة في تحضير أكواب بنكهات شهية. وإن كان يهوى الفن، فقدّم له بطاقة لحضور حفلة موسيقية او عرض مسرحي. 
السفر: موسم الصيف هو الأنسب للاستمتاع بعطلة صيفية استثنائية. تايلندا، فييتنام أو بالي، لمن يحب الاسترخاء. أما لمن يهوى التنزه في شوارع اوروبا المرموقة، فإليك روما والبندقية وبراغ وباريس وبرشلونة ولندن.  

 

التعليقات

أضف تعليق