×

في «#اليوم_العالمي_للشباب».. ما هى رسالة حاكم دبي للشباب العربي؟

في «#اليوم_العالمي_للشباب».. ما هى رسالة حاكم دبي للشباب العربي؟

يحتفل العالم اليوم السبت، بمناسبة اليوم العالمي للشباب، والذى اقرته الأمم المتحدة فى عام 2000، وذلك في لافته منها لدول العالم، بأن الشباب هم الركن الأساسي في تقدم المجتمعات، وأنه لابد من الاهتمام بهم.  

«#تحديث_تويتر» يغلق ثغرة أرقت ملايين المستخدمين العرب.. تعرف عليه

واليوم الدولي للشباب هو يوم للتوعية من قبل الأمم المتحدة. أول يوم دولي للشباب كان 12 أغسطس 2000. كما هو الحال مع سائر أيام التوعية السياسية، مثل يوم الأرض، الغرض من هذا اليوم هو لفت الانتباه إلى مجموعة معينة من القضايا الثقافية والقانونية المحيطة بالديموغرافية المهددة بالانقراض. 

«#وفاة_الفنان_عبدالمحسن_عبدالرضا».. كيف نعاه أمراء المملكة ونشطاء تويتر؟

وفى هذا السياق، دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعى تويتر، وسما بعنوان: "#اليوم_العالمي_للشباب"، وذلك فى إطار اهتمامهم سواء كانوا شباب او شيوخا، بالاحتفال بهذا اليوم، وإعطاء شباب العالم حقهم في قيادة دولهم إلي المستقبل المشرق، وكان هذا جانب من التغريدات:  

«#عوده_الصندوق_العقاري_مطلبنا».. هل يعود زمن التمويل المباشر للمستفيدين؟

حيث كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دينة دبى، تغريدات عبر حسابه الشخصى بموقع التدوينات القصيرة تويتر، تعليقاً على اليوم العالمى للشباب.

وقال حاكم دبى "بمناسبة اليوم العالمي للشباب: نؤكد أننا راهنا منذ البداية على الشباب. أعطيناهم الثقة والرؤية والإمكانيات فأعطونا العمل والانجاز وتحقيق التطلعات". 

وأكد حاكم دبي فى تغريدة اخرى: "أنا مؤمن بالشباب العربي، وأقول للحكومات، استثمروا في الشباب، وأعطوهم فرصة مثل ما فعلنا، وسترون نتائج عظيمة بإذن الله".

وفى تغريدة اخيرة وجه بن راشد، كلامة للشباب قائلاً: "أقول للشباب العربي في اليوم العالمي للشباب، لا تتراجعوا عن أحلامكم وطموحاتكم ، ولا تيأسوا ، وكل عام وأنتم في خير وأمل وسعادة".

ومن جانبها، ضربت شما سهيل المزروعى، وزيرة الدولة لشؤون الشباب بالإمارات، بما فعلته الإمارات فى إطار تمكين الشباب المثل، مؤكدة أن الأمر يحتاج الى دراسة من جانب الدول التى تنوى الانتقال الى هذه المرحلة، قائلة: "قيادة الإمارات صنعت للعالم نموذجاً هو الأفضل في تمكين الشباب، والتفاعل معهم، والثقة بقدراتهم، والإنجاز بروح الشباب". 

فيما علق شجاع البقمي، الكاتب الصحفي، على الوسم، قائلا: "دون الاعتماد على سواعد الشباب؛ لن نحقق أبدًا ما نريد! شبابنا، ثروة وطن، قصص نجاح، عطاء ممتد، وفاء ليس له حد". 

وفى سياق مماثل، وجه الدكتور صلاح معمار، الاستاذ بجامعة طيبة، رسالة الى الشباب في يومهم العالمي، بأن لا ينتظروا الى يد تمد لهم، بل يتفانوا في السعي وراء النجاح، قائلا: "بمناسبة #اليوم_العالمي_للشباب أقول لكم لاتنتظروا يد تمد لكم! فأنتم اليد بل الجسد،بكم يٌصنع المستقبل وتٌغير الظروف ويزيد الأمل وتقل التحديات".

وحول استعدادات الدول العربية للاحتفال يوم الشباب العالمي، تابع التقرير التالي: 

مصر 
وبمناسبة اليوم العالمى للشباب الذى يوافق 12 أغسطس من كل عام والذى أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة، ويتم الإحتفال له هذا العام تحت شعار "تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 " الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء المصرى، اليوم السبت، بياناً صحفياً، وأكد أن ذلك يتحقق من خلال وضع السياسات والبرامج التدريبية التى تضمن تعزيز قدرات الشباب للمساهمة فى تحقيق خطط التنمية الإقتصادية والإجتماعية فضلاً عن رفاهية وراحة الأجيال القادمة.

وطبقاً لتقديرات السكان عام 2017 بلغ عدد الشباب فى الفئة العمرية (18-29 سنه) 21.7 مليون نسمه بنسبة 23.6٪ من إجمالى السكان (51٪ ذكور، 49٪ إناث) وطبقاً لبيانات مسح القوى العاملة عام 2016

بلغت نسبة مساهمة الشباب (18-29 سنة) فى قوة العمل 48.5٪ (67٪ ذكور، 29.3 ٪ إناث). 9.2٪ من الشباب (18-29 سنة) داخل قوة العمل أميين، وحوالى 43٪ منهم حاصلين على مؤهل متوسط، 23.5٪ حاصلين على مؤهل جامعى فأعلى.

السعودية

العام الماضي، اختارت الأمم المتحدة ولأول مرة، الطالبة السعودية رزان العقيل كأفضل ممثل دولة مشارك في اليوم العالمي للشباب، نيابة عن الشباب السعودي.

واحتفاء بالطالبة السعودية رزان العقيل أجرت إذاعة الأمم المتحدة لقاءً إذاعياً اليوم مع الطالبة العقيل بمناسبة اختيارها كأفضل ممثل دولة مشارك في اليوم العالمي للشباب.

وقالت الإذاعة إن رزان التي اختارها مجلس الأمم المتحدة للشباب كأفضل ممثل دولة، تطمح في ريادة الشباب السعودي في تطبيقهم لأهداف التنمية المستدامة 2030 في العالم.

وأضافت أن “رزان تعد أول فتاة سعودية يتم اختيارها سفيرة للشباب من قبل مجلس الأمم المتحدة للشباب من بين أكثر من ألف شاب وفتاة في هذا المنصب”.

وأكدت العقيل، في حوارها الإذاعي، أهمية إشراك الشباب السعودي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بدءاً من بناء شراكات مع جميع القطاعات التي تمثل فئات المجتمع، ومن ثم البدء بحملة توعوية عن أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، ليتم بعد ذلك إطلاق مبادرات للشباب بناءً على تلك الأهداف.

الإمارات 
فيما قال قال المهندس حسين ناصر لوتاه، المدير العام لبلدية دبي، بمناسبة اليوم العالمي للشباب، إن للشباب دورا كبيرا ومهما في تنمية المجتمعات وبنائها، كما أن المجتمعات التي تحوي على نسبة كبيرة من الفئة الشابة هي مجتمعات قوية.

وذلك كون طاقة الشباب الهائلة هي التي تحركها وترفعها، لذلك فالشباب ركائز أي أمة وأساس الإنماء والتطور فيها، وواجبنا العمل على الدعم الكامل والمساندة والتحفيز الدائم لهذا الشباب الطموح، والبدء بتنفيذ المهمة؛ مهمّة تحويل رؤية قائد، يريد أن يزرع الأمل في نفوس الجميع من الشباب الذين يثق بهم أن يبنوا المستقبل كما يرونه، شبابا متعلّما واعدا، ينجز مهمة واحدة هي أن تكون الإمارات خاصة، والدول العربية عامة، في المقدمة، حاضنة العقول المبتكرة، ورافداً للاقتصاد.

ويؤكد الرؤية الثاقبة والتوجيهات الرشيدة للقيادة الحكيمة في توجيه الأفكار لتحقيق الرخاء والرفاهية لجميع أبناء الوطن، وتقديم أعلى مستويات الرعاية الاجتماعية للفئات المستحقة وأفضل مستويات الرعاية الصحية والتعليمية وتطوير البنية الأساسية اللازمة المشجعة على التقدم الاقتصادي وتحسين ظروف الاستثمار في كل المجالات.

الأردن 
يشارك الأردن دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للشباب حيث وجه المهندس حديثة الخريشة وزير الشباب كلمة بهذه المناسبة مخاطبا شباب الوطن: تحتفل الأسرة الشبابية الأردنية اليوم في اليوم العالمي للشباب وهي تستحضر مكارم ومبادرات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المفدى التي أطلقها ووجهها لخدمة القطاع الشبابي الأردني لاستثمار إمكاناتهم وطاقاتهم وتسخيرها من اجل تحقيق تنمية وطنية شاملة تحقق الرغد والعيش الكريم لشباب وشابات الوطن.

كما وتثني على حرص جلالته على التواصل معهم وتعريفهم بخبرات وتجارب الشباب العالمي من خلال اصطحاب جلالته لكثير من الشباب الأردني المتميز في المحافل الدولية والعالمية لنقل التجربة الشبابية الأردنية وعرضها وتبادلها مع الشباب العربي والدولي.

في هذا اليوم الذي يحتفل فيه الأردن إلى جانب دول العالم باليوم العالمي للشباب والذي يقام تحت شعار «الشباب يصنع السلام»  فإننا في الأردن هذا البلد العربي المسلم المؤمن دوماً بالمحبة والسلام بين شعوب العالم أجمع، يقف دوماً الى جانب السلم والتوافق وتلاقي الأفكار والمعتقدات ويؤمن بالسلام العادل والشامل لما فيه خير الإنسانية وتلاقي الحضارات وحوار الأديان والمعتقدات وصولاً لتفاهم مشترك يحقق تعايشاً مشتركاً بين الأديان والحضارات، ومن هنا جاءت رسالة عمان بتوجيه من جلالة الملك المعظم لتوضح الإسلام على حقيقته ديناً للتسامح والمحبة والرفق والتحاور وحل الخلافات بعيداً عن أي شكل من أشكال العنف والتطرف . 

والذي جعل الأردن بفضل قيادته الحكيمة  يحظى بمكانة عالمية عالية واحترام من المجتمع الدولي، كما أن جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم يشكل واحدا من أهم الأصوات العالمية المؤثرة في الحديث عن السلام والمناداة به في المحافل العالمية كافة. 

ليس ذلك وحسب بل واستطاع ولي العهد المعظم الامير الحسين بن عبدالله الثاني، أن يجذب انظار العالم كله نحو أهمية إعطاء قضايا الشباب أولوية أكبر في صنع السياسات، وأن يكون الشباب جزءاً من الحل في قضايا أوطانهم وأن يكون السلام العالمي القادم من صنع الشباب أنفسهم وذلك خلال انعقاد «المنتدى العالمي للشباب والسلام والأمن» في المملكة العام الماضي.

إن رؤيتنا الأساسية للشباب والسلام هي خلق بيئة داعمة وصديقة وآمنة لهم تسهم في استثمار طاقاتهم وتمكينهم لمجابهة التحديات التي تواجههم من خلال جملة من البرامج  التي تضعها وزارة الشباب الهادفة الى بلورة هوية شبابية ناضجة وواضحة المعالم، واعداد قيادات شبابية وطنية فاعلة. وتوفير كل ما يمكنه أن ينمي شخصيتهم ويسلحها بالعلم والخبرة ومهارات الحياة الأساسية لتمكينه من المساهمة الفاعلة مع الحراك الاجتماعي من حولهم محلياً وعالمياً. 

ولأن الشباب هم الحلقة النشطة بين الحاضر والمستقبل، فإن قدرتهم على الخروج من دائرة التأثر الى دائرة التأثير ستمكنهم من توظيف طاقاتهم لخدمة قضايا السلام والتعايش والتوافق، ولقد ضمَّنا الإستراتيجية الوطنية للشباب برامج وفعاليات تؤكد على المشاركة الفاعلة للشباب وما يترتب عليها من تدريبات وتزويدهم بالخبرات والمهارات والرؤى التي تمكنهم من المساهمة في السلم والرخاء العالميين. 

إن العالم اليوم وبما يمر به من أزمات وتحديات ينظر للشباب بعين الأمل والتفاؤل، ويعول عليهم في نشر ثقافة السلام وتحقيق السلم والأمن في مجتمعاتهم وبين اقرانهم لبناء المستقبل الذي نريد.
وإننا في هذا اليوم نجدد العهد الصادق على العمل المخلص تجاه خدمة الشباب الأردني والعربي كما ويجدد الشباب الأردني بكل معاني الفخر والعزة ولائهم للقيادة الهاشمية الفذة التي أعطت وأخلصت وقدمت الكثير لقطاع الشباب.

البحرين

قال السيد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة إن اختيار الأمم المتحدة "سلام من صنع الشباب" شعارا ليوم الشباب الدولي وربطه بأهداف التنمية المستدامة، تأكيد واضح على الأهمية المتزايدة والايمان العميق من قبل المنظمة الدولية بدور الشباب الاساسي في تحقيق اهداف التنمية المستدامة التي تراها جميع الدول الطريق الأنسب للوصول الى التطور العالمي.

وأضاف سعادة وزير شئون الشباب والرياضة في تصريح له بمناسبة يوم الشباب الدولي: " تمثل شريحة الشباب أكثر من نصف سكان العالم وجميع الدول تنظر إليهم بنظرة الامل للمستقبل المشرق لهذا العالم ويعترف المجتمع الدولي يوما يعد يوم باحتياجاتهم وإمكاناتهم التي تشكل أساس التطور والنجاح وهو ما أظهرته المنظمة الدولية من خلال الاهتمام المتزايد بالشباب واشراكهم في جميع القضايا علاوة على تعيين مبعوث خاص بالأمم المتحدة معني بالشباب".

ومضى سعادة السيد هشام بن محمد الجودر الى القول: "لقد تمكن الشباب العالمي من تغيير النظرة السائدة له في فترة وجيزة وأعطى الجميع نظرة مغايرة له حتى بات في الوقت الحالي المحرك الأساسي لصناعة التنمية المستدامة في العالم وأضحى في اليوم الدولي 2017 ممسكا بزمام القضايا العالمية والتي من ابرزها إحلال السلام في العالم والتصدي الى الصرعات والنزاعات ونبذ العنف والتطرف وقد نجح الشباب في العديد من المواقع في اثبات قدرته ومهاراته على طرح الأفكار التي أوصلت الى حل بعض من الصراعات والنزاعات على المستوى العالمي مما أتاح إحلال السلام والامن والعدالة الاجتماعية".

وتابع سعادته " إن التوجه العالمي ينصب نحو الشباب من أجل رسم خارطة الطريق الموصلة الى تحقيق أهداف التنمية المستدامة لذا أدركت جميع الدول احتاجها الى انخراط حقيقي للشباب ليكونوا مبادرين ومبتكرين لصناعة عالم متغير الى الأفضل والشباب يعلمون علم اليقين أن الآمال متعلقة بهم من أجل صناعة السلام في العالم وهو البند الذي إذا ما تحقق سيمكن دول العالم من تسخير مواردها لتحقيق التنمية والعدالة والاستقرار في العالم".

وبين سعادة وزير شئون الشباب والرياضة "إن الاستقرار وإحلال السلام في العالم مرهون باشراك الشباب في جميع الحلول التي تتعلق به والسلام الذي يرجوه الجميع ويتطلع له العالم يتطلب إرادة قوية وحقيقية لإعطاء الشباب الدور الأكبر فيه باعتبارهم القادرين على توصيفه بصورة واقعية والعمل على حل تلك الصراعات والنزاعات بالطرق السلمية التي يرونها مناسبة والقدرة على استمراره بصورة مستدامة".

وأشار سعادة السيد هشام بن محمد الجودر الى "ان المتتبع لمسيرة الحركة الشبابية العالمية يرى أن هنالك العديد من التشكيلات التي تضم العديد من الجنسيات العالمية وتضم نخبة من الشباب العالمي لم تكسره الخلافات والصراعات والنزاعات يعيش من أجل الامل ليرى العالم تسوده قيم السلام والامن والتعايش المشترك ويسعون الى عيش السلام الحقيقي ليكونوا قادرين على صناعته ويتطلعون بكل إصرار الى بذور المحبة والتسامح، وتقبل الاخر وصولا الى بناء سلام عالمي قوي لا يكسر على مر السنين".

وأضاف "في اليوم الدولي للشباب ندعو الشباب البحريني التفاعل الحقيقي مع جميع المبادرات الاممية العالمية والتي تتيح له المشاركة الحقيقية في عملية التنمية المستدامة وخاصة في تحقيق الامن وصناعة السلام بين حيث يعتبر اليوم الدولي فرصة لاثبات ما يتمتع به الشباب البحريني من فكر كبير وعطاء لا حدود له من أجل رؤية عالم يسوده السلام ويبتعد عن الصرعات ويتجه بموارده نحو البناء والتنمية والعلاقات الإنسانية القوية". 

التعليقات

أضف تعليق