You are here

×

صفحة جديدة بين ترامب وشركات التقنية الأمريكية

ترامب وشركات التقنية الأمريكية 

من المعروف أن علاقة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مع العديد من شركات التقنية الأمريكية لم تكن على مايرام والكثير من هذه الشركات لم تكن من المؤيدين له خلال مراحل الانتخابات الأمريكية وكان الكثير منها مؤيداْ لخصمه هيلاري كلينتون .

يبدو أن صفحة جديدة ستفتح بين هذه الشركات التقنية وبين الرئيس القادم وذلك عبر لقاء سيعقد بينه وبين الرؤساء التنفيذيين لكبرى شركات التقنية حيث دعي لهذا الاجتماع  كل المدراء تيم كوك  لأبل وجيف بيزوس لأمازون ولاري بيج لألفابت وساتيا ناديلا لمايكروسوفت وشوك روبنس لسيسكو وجيني روميتي من IBM و بريان كازانيش من أنتل بينما سيمثل الفيسبوك المدير التنفيذي للعمليات شيريل ساندبيرج وهناك أيضاً الرئيس التنفيذي لاوراكل صافرا كاتز.

وكان ترامب خلال حملته  الانتخابية وجه الكثير من الانتقاد للشركات التقنية بسبب عمليات الانتاج التي تتم خارج الولايات المتحدة وأشهرها كانت ضد أبل التي انتقدها أيضاْ بسبب رفضها التعاون مع مكتب التحققيات الفيدرالي لفتح هاتف آيفون عائد لأحد الارهابين الذي نفذ هجوماْ داخل الولايات المتحدة وتحججت حيينها آبل بالخصوصية وعدم قدرتها على فتح الهاتف بسبب التشفير .

ولم تكن كذلك شركة أمازون ورئيسها التنفيذي جيف بيزوس سعيدة بانتخاب ترامب خاصة مع تبنيها لسياسة صحيفة الواشنطن بوست التي أعلنت صراحة خلال مراحل الانتخابات عدائها لحملة دونالد ترامب وأيدت كل معارضيه خلال كامل السباق الرئاسي.

وربما من الشركات القلائل التي كانت من مؤيدي ترامب كانت اوراكل  ورئيستها التنفيذية صافرا أوراكل التي عبرت عن تأييدها له من خلال تغريدة علقت فيها على الاجتماع المرتقب وعن املها فيه بتحسينات قوانين الضرائب وغيرها من القوانين لمصلحة الشركات .

الاجتماع سيكون في مقر ترامب في برجه الشهير في مدينة نيويورك وبالتأكيد سيكون بداية صفحة جديدة بين كبرى الشركات التقنية الأمريكية التي أيقنت واقعاً جديد أن ترامب أصبح رئيساْ وليس مرشحاْ وهو الأمر الذي سيغيره هو كذلك فكونه مرشحاً للرئاسة ليس كونه رئيساً.

التعليقات

أضف تعليق