كيف ظهرت العملات المشفرة؟


ترجع فكرة العملات الرقمية إلى عام 1980 أنشأ المبرمج ديفيد شاوم شركة  تحويل العملات إلى نقود رمزية وذلك للتخلص من مشكلات الخصوصية عند الدفع على الإنترنت.

 ابتكر شاوم خوارزمية لنقل الأموال بشكل خفي بين المرسل والمستقبل عبر عملة رسمية أطلق عليها اسم شاوم، العملة الجديدة لا يمكن اختراقها من قبل الحكومات أو البنوك.

العملات المشفرة جزء من راتب ميسي في باريس سان جيرمان!


وعلى الرغم من نجاح تلك العملة فإن الشركة أفلست في عام 1998 ،لعدم وجود مستثمرين وداعمين للشركة.


بعد سنوات اخترع المطور نيك زابو، تقنية البيتكوين أدت لاحقًا إلى ظهور عملة البيتكوين عام 2008 على يد المطور ساتوشي ناكاموتو مؤسسًا لعملة رقمية لا مركزية غير خاضعة لأي سلطة حكومية أو بنكية.


في عام 2009 ظهرت الكتلة الأولى من العملة وواجهت الكثير من المشكلات التقنية مع الوقت جرى التغلب على هذه المشكلات كافة ونجحت عملة البيتكوين وزاد الإقبال عليها.


في عام 2017 ازداد الاهتمام بشكل كبير بالعملات الرقمية، في نهاية عام 2019 سيطرت العملات الرقمية على الكثير من التعاملات، واكتسبت شعبية كبيرة خاصة أنها لم تظهر أي علامات ضعف منذ ظهورها واكتسبت دعم الشركات الكبرى.
 

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث