السيجارة الإلكترونية والتدخين العادي أيهما أفضل علميًّا؟


ازداد مؤخرًا أعداد الشباب المدخنين للسيجارة الإلكترونية يجدها البعض حلاً بديلاً لتجنب مخاطر تدخين التبغ وتم تسويقها على أنها أكثر أمانًا من التدخين العادي.

لكن علميًّا أجمع المتخصصون أن للسيجارة الإلكترونية أضرارًا لا تقلّ خطورة عن العادية.

هذا ما يحدث بعد تدخين السيجارة الإلكترونية لمرة واحدة


تظهر أضرار التدخين العادي بعد قرابة 50 عامًا لهذا من المتوقع ظهور أضرار السجائر الإلكترونية خلال أعوام. إحداها السيجارة المعروفة بالـ IQOS تحتوي على تبغٍ لا يحترق إلا على درجة عالية وتُنتج سمومًا.

هناك بعض الدول بدأت تنتبه لسلبيات السيجارة الإلكترونية. تمّ منع التدخين الإلكتروني بشكل تامّ في ولاية ماساتشوستس الأمريكية.

أضرار كثيرة تنتج عن التدخين الإلكتروني في مقدّمتها السّرطان .وتسبّب جفاف في الرئتين وذبحات قلبيّة وجلطات وغيرها أمّا الأعراض المباشرة فهي الدوار وضيق النّفس والجفاف في العينين وآلام الرأس.

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث