لن تُهزَم يا ولدي.. أب يعيش بندبة مزيفة دعما لطفله

عندما تتفتح عيون الطفل الصغير على العالم أول شيء يفطن إليه أن أباه هو البطل الخارق الخاص به، الأب دائما يقف بجانب صغيره ويدعمه ودون تفكير يقدم بعض التضحيات إذا لزم الأمر. هناك المئات من الحكايات عن الآباء اخترنا منها تلك القصة الملهمة.. جوش وولده غابرييل.

هناك مثل إنجليزي يقول كما يكون الأب يكون الولد لكن في قصتنا جوش الأب فعل العكس هو الذي سار على درب الابن.

في سنواته الأولى كان الطفل غابرييل يعيش حياة طبيعية تماما. لكن في عمر الثامنة بدأ فصل جديد في حياته تم تشخيص إصابته بورم نجمي كشمي وهو نوع نادر من أورام المخ الخبيثة.

 وكانت الجراحة علاجه الوحيد. بعد أشهر من العملية التي نجحت جزئيا، شعر جوش بالقلق على ابنه لقد تركت آثار الجراحين ندبة كبيرة على رأس غابرييل.


وكانت لحظة صعبة على الأب عندما قال له الابن" أبي أشعر أنني مثل الوحش بهذه الندبة".

ذات يوم استيقظ غابرييل وجد شيئا غريبا. لقد اكتسب والده ندبة مشابهة أيضا. عندئذ ابتسم الأب وقال: بني لن تهزم.. إذا أراد أحد التحديق في الندبة فلينظر إلينا معا.. لقد رسمت ندبة من أجلك.


استعاد الطفل غابرييل ثقته بنفسه خاصة أن والده تعمد التقاط صور لهما في أكثر من مناسبة والابتسامة تعلو وجهيهما.

لفتت هذه الإيماءة المؤثرة انتباها واسعا  بعد دخول جوش مسابقة #BestBaldDad تكريما لعيد الأب. وفاز بـ 5000 صوت.


في معظم الحالات المشابهة يحلق الأب شعر الرأس تضامنا مع طفله .. لكن جوش ذهب إلى أبعد من ذلك لقد قرر أن يعيش بوشم الندبة ما دامت موجودة على رأس ولده. لهذا لم يكن مستغربا أن تصبح قصته ضمن قائمة "أفضل أب في العالم".

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث