الصين تدشّن «شمساً اصطناعية» تولّد 160 مليون درجة مئوية

إنجاز نووي غير مسبوق، توصلت إليه الصين بعد ابتكارها شمسا اصطناعية قادرة على توليد طاقة نظيفة غير محدودة عبر مفاعل نووي يحمل اسم «توكاماك».

وسجل باحثو المشروع رقم قياسي عالمي بعد أن تمكنوا من الاحتفاظ بالبلازما بحرارة 120 مليون درجة مئوية، لمدة 101 ثانية، وفى تجارب منفصلة قامت "الشمس الاصطناعية" كما يطلق عليها، بتسخين البلازما إلى 160 مليون درجة مئوية لمدة 20 ثانية.

ويهدف الباحثيو للاحتفاظ بالبلازما عند 100 مليون درجة مئوية لأكثر من 1000 ثانية، أو حوالي 17 دقيقة؛ وأطلق توكاماك لأول مرة في ديسمبر الماضي ويُستخدم كطريقة رائدة لتوليد الطاقة، وتسعى الصين حالياً للحد من انبعاثات الكربون من خلال «الاندماج النووي» للمضي قدمًا.

وتعتمد طاقة الاندماج على نفس المبدأ الذي تولد به النجوم الحرارة والضوء ويخطط العلماء الصينيون لاستخدامه في المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي (ITER) وهو أكبر مشروع أبحاث اندماج نووي في العالم ومقره في فرنسا من المتوقع أن يكتمل في عام 2025.

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث