فيديو | رجال يضعون مستحضرات التجميل .. كيف بدأت القصة

أصبحت العناية بجمال ووسامة الرجال صناعة بمليارات الجنيهات حول العالم، وذلك بفضل العدد المتزايد من الرجال الذين ينفقون أكثر على مظهرهم. 

 

وتحول بعض الرجال الذين يضعون مستحضرات التجميل إلى نجوم لأشهر العلامات التجارية العالمية خاصة في دول مثل كوريا الجنوبية، الهند، الصين وبعض من دول أوروبا.

وبالرغم من اعتقاد البعض أن تطبيق الرجال لمستحضرات التجميل أمر محدث، إلا أنه في الواقع يرجع تاريخه إلى آلاف السنين، وتحديداً مع بداية الحضارة المصرية القديمة والتي شهدت استخدام الرجال للكحل كأداة أساسية للتزين ووثقتها إلى الأبد رسومات المعابد ومقابر الملوك وفي القرن 18، كان لنبلاء أوروبا نصيب من استخدام مستحضرات التجميل، أما حالياً فتُعد كوريا الجنوبية مركزا عالميا لتسويق منتجات التجميل الذكورية.

واستعانت العلامات التجارية العالمية بمجموعة من نجوم ومشاهير اليوتويب ومواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة فعالة للتسويق عن منتجات التجميل الرجالي من بين أشهرهم جيمس تشارلز فنان المكياج صاحب 21 عاماً.

إضافة إلى باتريك ستار صاحب 4 ملايين متابع على اليوتيوب، وغيريال زامورا والذي اكتسب شهرة عبر «إنستجرام» ويتابعه أكثر من 181 ألف شخص.

وبدأت العديد من العلامات التجارية الشهيرة في تدشين خطوط خاصة لإنتاج مستحضرات التجميل الرجالي على رأسهم شانل، توم فورد، رويال.
 

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث