You are here

×

الملك عبدالعزيز.. مؤسس المملكة الذي أرسى توازناً بين الأصالة والحداثة

.الملك عبدالعزيز.. مؤسس السعودية الذي أرسى توازناً بين الأصالة والحداثة

.الملك عبدالعزيز.. مؤسس السعودية الذي أرسى توازناً بين الأصالة والحداثة

 فرسان الملك عبدالعزيز

فرسان الملك عبدالعزيز

الملك عبد العزيز مؤسس السعودية

الملك عبد العزيز مؤسس السعودية

الملك عبد العزيز.. نقطة تحول

الملك عبد العزيز.. نقطة تحول

الملك عبد العزيز.. توحيد البلاد

الملك عبد العزيز.. توحيد البلاد

الملك عبدالعزيز.. التأسيس والبناء

الملك عبدالعزيز.. التأسيس والبناء

الملك عبدالعزيز .. إسهامات علمية

الملك عبدالعزيز .. إسهامات علمية

الملك عبدالعزيز.. إسهامات سياسية

الملك عبدالعزيز.. إسهامات سياسية

.الملك عبدالعزيز.. مؤسس السعودية الذي أرسى توازناً بين الأصالة والحداثة
 فرسان الملك عبدالعزيز
الملك عبد العزيز مؤسس السعودية
الملك عبد العزيز.. نقطة تحول
الملك عبد العزيز.. توحيد البلاد
الملك عبدالعزيز.. التأسيس والبناء
الملك عبدالعزيز .. إسهامات علمية
الملك عبدالعزيز.. إسهامات سياسية

إنجازات تاريخية وانتصارات سياسية واجتماعية عدة، تُلجم الأفواه عن الحديث حول الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود، فما قدمه من تحوّل في تاريخ المنطقة يجعلك تعجز عن وصفه أو الحديث عن إنجازاته بالكلمات، ومن خلال حملتنا في الرجل "لمتنا سعودية" نحتفي بملوك المملكة من خلال برنامج "لمتنا سعودية في عهد" نسلط الضوء  من خلالها على تاريخ ملوك المملكة السابقين. 

ففي العام 1902م تمكن الملك المؤسس من استرداد مدينة الرياض ليبدأ في رسم صفحة جديدة من صفحات التاريخ السعودي، ختمها بإنشاء مجلس للوزراء، ليكلل إنجازاته الإدارية والتنظيمية للدولة الحديثة. 

الملك عبد العزيز.. نقطة تحول 

نقطة تحول كبيرة في تاريخ المنطقة، هكذا وُصف ما فعله الملك عبدالعزيز، بعدما شرع في إقامة دولة سعودية حديثة، من أجل توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية، وسطر العديد من الإنجازات الحضارية الواسعة في شتّى المجالات، ساعده في ذلك صفاته القيادية العظيمة، مما مكنه من تحمل مسؤولية تأسيس دولة حديثة بمنطقة كانت هي الأحوج لهذا الحدث. 

قائد متمسك بالعقيدة ومدافع عنها ولديه إيمان شديد بربِّه عزَّ وجل ويحرص على تطبيق شرع الله بجميع جوانب الحياة، هكذا استفاضت دارة الملك عبدالعزيز في الحديث عن بعض من صفاته التي عُرف بها، بالإضافة إلى أنه كان من البارين بالوالدين والأسرة، ويتميز بالشجاعة والفروسية والكرم. 
تمكن الملك عبد العزيز الرجل متعدد المواهب من توحيد المملكة العربية السعودية بلداً وقبائل وشعوباً، وتمكن من نشر الأمن والاستقرار بمنطقة شاسعة للغاية، فكان يتميز المؤسس بنبل أهدافه عند كل خطوة خطاها في هذا الصدد، واعتمد في ذلك على أبناء شعبه من أجل تحقيق جل أهدافه معتمداً بذلك على قوة شخصيته وموهبته القيادية وحكمته المتميزة. 

"الرجل" تطلق 10 برامج ضمن حملة "لمتنا سعودية" استعدادا لليوم الوطني 90

تستكمل دارة الملك عبدالعزيز، الحديث عن صفاته بأنه كان من الصابرين على المكارة ولديه من الإنسانية ما يكفي الجميع ورحيم بالغير رغم قوته، ولديه من العفو عند المقدرة الكثير، ولم يُبدِ حقداً على أحد حتى تجاه من ناصبه العداء أو أساء إليه، وليس هذا فقط، بل وكان يتمكن من تحويل خصومة إلى أصدقاء مقربين ومخلصين له. 

الملك عبد العزيز.. توحيد البلاد 

في يوم التاسع عشر من سبتمبر عام 1932م أعلن الملك عبد العزيز عن توحيد البلاد، وسماها باسم «المملكة العربية السعودية» اعتباراً من يوم 23 سبتمبر 1932م، فما كان لما بذله الملك المؤسس من جهود مضنية من أجل توحيد راية البلاد، وتأسيس دولة قوية قائمة على تطبيق أحكام القرآن والسنة النبوية، إلا بأن تُتوج بهذا الإعلان، ومنذ وقتها تم تحديد هذا التاريخ للاحتفال باليوم الوطني للمملكة، الذي تم فيه تأسيسها. 

الملك عبدالعزيز.. التأسيس والبناء

انطلق الملك عبدالعزيز في وضع أسس ومرتكزات لبناء الدولة، ظهرت منذ دخوله إلى الرياض في العام 1902، وتركزت تلك الأسس على الجوانب الدينية، العسكرية، الإدارية، الثقافية، الاجتماعية والاقتصادية أيضاً، حيث أعلن عن تأسيس هيكل إداري للدولة بالعديد من المؤسسات الإدارية وأبرزها: «المجالس الإدارية، مجلس الوكلاء، مجلس الشورى، إدارة المقاطعات، رئاسة القضاء، المحاكم الشرعية، وزارات (الخارجية، المالية، الدفاع، المواصلات، الصحة، الداخلية) ومؤسسة النقد العربي السعودي وغيرها من الوزارات والإدارات المتعددة».

تطوير الخدمات التي تُقدم للحجاج كانت على رأس أولويات الملك عبدالعزيز في هذا التوقيت، حيث أمر جلالته بالبدء في توسعة الحرمين الشريفين، وتأسيس المديرية العامة للحج، بالإضافة إلى المحاجر الصحية، وتمهيد الطرق وإعادة هيكلة المواصلات المتعددة، فيما حرص أيضاً بعد ذلك على توطين البادية، وتأسيس الهجر الذي كان سبباً في تكوين العديد من مناطق الاستقرار في أنحاء المملكة للكثير من القبائل. 

بعد شعور تلك القبائل بالاستقرار، اتجه أفرادها إلى الإتقان في أعمال التجارة والزراعة وإعادة إحياء الأراضي التي استقروا بها، مما أدى إلى تحويل تلك المناطق إلى حواضر مزدهرة، واعتُبر ذلك بحسب المؤرخين أبرز المشروعات التي تتعلق بالتطور الاجتماعي في المنطقة بأكملها، والذي حقق نتائج عظيمة للغاية في حياة المجتمع البدوي وازدهار المنطقة عمرانياً وسكانياً. 

استعداداً لليوم الوطني السعودي الـ90..مجلة «سيدتي» ومجلة «الرجل» تطلقان حملتهما الكبرى «لمتنا سعودية» 

الملك المؤسس استطاع غرس العديد من المبادئ أبرزها أن المشاركة للجميع، وقتها أقبل الناس على تجهيز أنفسهم للمشاركة إلى جواره في توحيد البلاد انطلاقاً من إيمانهم بالهدف الأسمى للملك في التوحيد والقضاء على الفوضى، وظلت نتائج تلك الدعوات والأساس الذي وضعه الملك عبدالعزيز في توحيد البلاد وظهورها على قلب رجل واحد والتي ما زالت تشهدها إلى اليوم. 

الملك عبدالعزيز .. إسهامات علمية 

بداية من عنايته بالتعليم والحرص على نشر المعرفة بين الجميع وتشجيع الطلاب على التعلم، بدأت صفحة جديدة من إنجازات الملك عبدالعزيز، حيث أسس العديد من المدارس، واعتمد الأنظمة الخاصة بها، ودعم نشر المؤلفات وتوزيعها على أقصى نطاق، وكان ذلك ينبع من دوافعه الشخصية نحو الزود من العلم والمعرفة، حيث شجع تطور التعليم ومؤسساته وأسس المكتبات وأتاح الكتب للجميع. 

مكتبة الملك عبدالعزيز الخاصة، والتي حُفظت فيما بعد في دارة الملك عبدالعزيز في الرياض، وكافة المؤلفات التي تم طباعتها على نفقة جلالته الخاصة، في أنحاء العالم العربي والإسلامي، وحرصه على ظهور المدارس وازدهار حركة التعليم في المنطقة بأكملها، يُعد من أبرز الأدلة التي يُمكن أن تُقدم لإثبات عناية الملك عبدالعزيز لكافة جوانب العلم والمعرفة في البلاد والمنطقة. 

الملك عبدالعزيز.. إسهامات سياسية

بعد ما استطاع أن يقدمه الملك عبدالعزيز المؤسس لنشر العلم والتعليم وتدعيم أواصر الثقافة في جميع أروقة المملكة، كان له إسهامات لا يمكن أن تُغفل في المجال السياسي، حيث كان له دور عظيم في تدعيم وتعزيز مكانة المملكة العربية السعودية الحديثة على الساحة الدولية السياسية، بالرغم من الظروف الصعبة التي كانت تحيط بالمنطقة وبالأخص سيطرة العديد من الدول العظمى على الكثير من مناطق العالم العربي. 

الملك المؤسس تمكن من رسم خريطة واضحة للسياسة السعودية وانتهاج سياسة تعتمد كلياً على مبادئ عظيمة تتصل بأهداف الدولة السعودية ومنهجها القائم على تأسيس دولة قوية تساند الدعوة وتقوم عليها، ولم يضع مسافة للتفكير في عملية التفريط في حقوق الدولة أو منطلقات الدعوة، بما يسهم في تحقيق مصالح الدولة السعودية والدول العربية والإسلامية أيضاً. 

السياسة الخارجية التي اتبعها الملك عبدالعزيز وقتها كانت تقوم على الاهتمام الشديد بقضايا العرب والمسلمين، فاستحوذت تلك القضايا على حيز كبير من اهتمامه، وكانت لديها الأولوية داخلياً وخارجياً، وأبرز مثال على الموقف القوي للدولة السعودية بقيادته وقتها هو الموقف المعلن تجاه القضية الفلسطينية منذ ذلك الحين، حيث إنها كانت ومازالت محط اهتمام ومحور هام في السياسة الخاريجية السعودية. 

استطاع الملك المؤسس المساهمة وتدعيم تأسيس جامعة الدول العربية، وكان من بين أوائل المؤيدين لاستقلال العديد من الدول العربية والإسلامية التي كانت تُعاني وقها، وكان ذلك خير شاهد على أن تلك السياسة كانت وما زالت إحدى الثوابت السعودية التي ظلت قائمة حتى الآن. 

الملك عبدالعزيز.. إسهامات اقتصادية 

بالتوازي مع الإسهامات السياسية التي أسس لها الملك عبدالعزيز، كان لديه دور آخر يُظهر عظمة إدارته وتخطيطه لبناء دولة قوية، حيث شهدت المملكة العربية السعودية في عهده ظهور النفط وبداية تطور صناعته، وإنجاز عملية استخراج المعادن، وتضاعفت حركة التجارة، وقويت العلاقات التجارية الدولية للمملكة، حيث تمكن الملك المؤسس من استغلال كافة وسائل التطور والتقدم التي ظهرت بدول الغرب، حيث جلبها للمملكة. 

لمتنا سعودية| "الحارثي": 90 عامًا من الخير و90 يومًا من التعبير بإبداع عن ارتباطنا بالوطن  

كان الملك عبدالعزيز لديه قناعة كاملة بأنه عليه الأخذ بأسباب الحضارة والتقدم كجزء من معايير المبادئ الإسلامية والتقاليد الاجتماعية التي تقوم عليها الدولة السعودية الحديثة، لذا قام بتوظيف التطور الذي قدمه الغرب في خدمة التطور الحضاري في الدولة، بشتى مجالات الحياة، بشرط الاحتفاظ بمبادئ وأسس الدولة الدينية والاجتماعية، وهو ما وُصف بـ محقق المعادلة المتوازنة بين الأصالة والمعاصرة. 

الملك عبدالعزيز.. الأمن والمكانة الدولية 

إرساء قواعد وأسس الأمن في المملكة العربية السعودية، كان ضمن أهم الإنجازات التي قدمها الملك عبدالعزيز في عهده، بحسب شهادات المؤرخين، فإن سكان القرى والمدن والهجر كانوا يعيشون في أمان دائم، كما كان يشعر به مرتادو الطرق في أنحاء المملكة، فيما تمكن الملك المؤسس من إرساء الأنظمة اللازمة، وتأسيس المؤسسات الأمنية وأبرزها تطبيق الشريعة الإسلامية من أجل ردع محاولات مس استقرار المواطنين أو ممتلكاتهم. 

الملك سلمان في طفولته بجانب المؤسس (فيديو)

المكانة الدولية التي كانت عليها السعودية الحديثة في عهد الملك عبدالعزيز، كانت محط أنظار الجميع، حيث أرسى الملك المؤسس قواعد الانطلاق لوضع المملكة في مكانة دولية خاصة، وذلك من خلال انضمامها للعديد من المنظمات الدولية وإعلانها الانضمام لاتفاقيات دولية، حيث كانت المملكة من أوائل الدول الموقعة على وثيقة الأمم المتحدة في العام 1945م. 

لم تكن تلك هي جهود المملكة فقط والتي جعلتها ذات مكانة دولية قوية، ولكن أيضاً أسهمت الدولة السعودية وقتها في تأسيس ووضع قواعد العديد من المنظمات الدولية المعترف بها، من أجل إرساء الأمن والاستقرار والعدل الدولي، وأبرزها جامعة الدول العربية في عام 1945م، وظلت الدولة شامخة، حتى وفاة الملك المؤسس في عام 1953 والذي ترك النهج والطريق أمام أبنائه الذين ساروا على نفس المنوال لرفعة الدولة حتى يومنا هذا.

التعليقات

أضف تعليق