You are here

×

دراسة تؤكد: «The Influencers» فقدوا ثقة شباب السعودية والإمارات

مواقع التواصل صارت ذات أضرار تفوق منافعها في كثير من الأوقات

مواقع التواصل صارت ذات أضرار تفوق منافعها في كثير من الأوقات

مستخدمو مواقع التواصل باتوا أكثر حذرا في الانسياق وراء تلك المنصات عن السابق

مستخدمو مواقع التواصل باتوا أكثر حذرا في الانسياق وراء تلك المنصات عن السابق

نجوم السوشيال ميديا فقدوا كثيرا من رصيدهم لدى الجمهور

نجوم السوشيال ميديا فقدوا كثيرا من رصيدهم لدى الجمهور

مواقع التواصل صارت ذات أضرار تفوق منافعها في كثير من الأوقات
مستخدمو مواقع التواصل باتوا أكثر حذرا في الانسياق وراء تلك المنصات عن السابق
نجوم السوشيال ميديا فقدوا كثيرا من رصيدهم لدى الجمهور

لم يعد نجوم مواقع التواصل الاجتماعي بذلك التأثير الذي كانوا عليه في السابق، فمؤخرا كشفت دراسة عن إعراض 79 % من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية والإمارات عن متابعة ما ينشره ويروج له «المؤثرون بمواقع السوشيال ميديا» أو من يعرفون بـ The Influencers.

أقلها 45 ثانية فقط.. من هو أكثر الشعوب إهدارا للوقت على مواقع التواصل الاجتماعي؟

 

تلقي المال وراء فقدان الثقة في نجم السوشيال ميديا

استطلاع للرأي تم إجراؤه بواسطة مجموعتي «YouGov» و«BPG»، شارك فيه 1000 من شباب البلدين من سن 19 إلى 35 عاما، توصل إلى أن 59 % من هؤلاء الشباب فقدوا الثقة في مشاهير مواقع التواصل مع قناعتهم بأنهم يتلقون المال نظير مدحهم منتجا ما أو ترشيحهم لمطعم أو متجر على سبيل المثال، بينما رأى 73 % من المشاركين في الاستطلاع أنهم يملكون القدرة على تمييز ما إذا كان «نجم السوشيال» قد تلقى أموالا نظير ترويجه للمنتج أم لا بناء على طريقة عرضه له.

 

لماذا فقد مستخدم مواقع التواصل الثقة في نجوم السوشيال ميديا؟

إحدى خبيرات السفر والصحة والـ«lifestyle» على إنستجرام وتدعى فريدة، أكدت أن ما يهم الجمهور في المقام الأول هو المصداقية، فعندما يشاهدون أحد نجوم التواصل الاجتماعي في أي مجال، يتوقعون أن يكون هؤلاء نبراسا لهم لإرشادهم للمنتجات أو الأماكن التي تستحق دفع أموالهم».

كيف تضع بصمتك الخاصة والمؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي؟

الخبيرة التي يتابعها 35 ألف شخص على موقع الصور الأشهر في العالم، تابعت: «حين ينخدع الجمهور في تقييم سلعة أو مكان ما رشحه أحد النجوم، يترتب على ذلك فقدان ذلك النجم مصداقيته وبالتالي إلغاء متابعته تدريجيا، الإفراط في الترويج في حد ذاته يدخل نجم السوشيال في دائرة الشك».

«لا أثق في تقييمات نجوم السوشيال ميديا».. هكذا عبرت نرجس بلال، من دبي، عن رأيها في الموضوع، مشيرة إلى أن أغلب ما ينشرونه ويروجون له من منتجات أو أماكن للسهر والترفيه على صفحاتهم غير حقيقي، وتابعت: «حتى الصادق منهم ليس معيارا بالنسبة لي في اختياري، أفضل تقييمات الزائرين من الجمهور العادي وأهل الثقة بالنسبة لي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق