You are here

×

السر في الدين والصفاء الروحي.. السعودية السابعة عالميا في معدل سعادة البالغين

السر في الدين والصفاء الروحي.. السعودية السابعة عالميا في معدل سعادة البالغين

من منا لا يريد أن يعيش سعيدا ولكن إرادتك وحدها لا تكفي هناك عدة عوامل تجعلك سعيدا

يبدو أن العوامل السعادة موجودة في المملكة العربية السعودية

حلت السعودية في المركز السابع عالميا ضمن أكثر الدول في معدل سعادة البالغين بنسبة وصلت 78%

تزيد عن المعدل العالمي لسعادة البالغين المحدد بـ 64%

من منا لا يريد أن يعيش سعيدا، ولكن إرادتك وحدها لا تكفي هناك عدة عوامل تجعلك سعيدا، ويبدو أن تلك العوامل موجودة في المملكة العربية السعودية، حيث حلت السعودية في المركز السابع عالميا ضمن أكثر الدول في معدل سعادة البالغين بنسبة وصلت 78%، وتزيد عن المعدل العالمي لسعادة البالغين المحدد بـ 64%.

كيف تحصل على السعادة؟ 4 هرمونات تمنحك العلامة الكاملة 

معدلات السعادة العالمية

ووضعت دراسة أجرتها شركة ipsos، أربعة مستويات متعددة للسعادة لدى البالغين، تبدأ بغير سعداء على الاطلاق، يليها غير سعداء، وسعداء إلى حد ما، أو المعدل العالي سعداء جدا، وتحدد بالاعتماد على 29 مصدرا محتملا للسعادة. 

وأرتفعت معدلات السعادة لدى السعوديين في الـ 3 سنوات الأخيرة، اعتمادا على مصادر الصفاء الروحي والدين، والصحة البدنية.

مؤشرات السعادة العالمية

وعالميا، انخفضت معدلات انتشار السعادة في العالم بمقدار 6 نقاط مسجلة 70%، في حين تنتشر السعادة في استراليا بنسبة 86%، وبريطانيا والصين بنسبة 83%، فيما تنخفض في كلا من الارجنتين 34%، وروسيا 47%، واسبانيا 46%. 

المال لن يجلب السعادة.. لماذا لا يشعر البعض بالارتياح رغم ثرائهم الشديد؟

وفي حين أن الصفاء الروحي والدين من أقل 9 مصادر في العالم جلبا للسعادة، إلا انها كانت ضمن أفضل 5 مصادر جالبة للسعادة في المملكة السعودية وماليزيا، في حين يصف معظم الأشخاص حول العالم 5 مصادر تعد مصدرهم للسعادة وهي الصحة البدنية، ووجود الأطفال، والعلاقة مع الأزواج، والشعور أن لحياتهم معنى، والسلامة الشخصية والأمن.

التعليقات

أضف تعليق