You are here

×

"بين الواقع والمستقبل".. خبراء إعلاميون يناقشون قضايا الإعلام العربي

انطلاق منتدى الإعلام العربي بدبي

تركي الدخيل سفير السعودية لدى الإمارات

رئيس تحرير الإندبندنت العربية عضوان الأحمري

تيني سيفاك نائب الرئيس لشؤون الجمهور و البيانات CNN

الإعلامي جورج قرداحي

شهدت جلسات منتدى الإعلام العربي بدبي، الذي انطلق صباح اليوم، تحت شعار "الإعلام العربي: الواقع والمستقبل"، مشاركة عدد من خبراء الإعلام العربي وعدد من الشخصيات البارزة والمتخصصة بالمجال. 

لأول مرة.. ظهور الإعلامي الروبوت على منصة منتدى الإعلام العربي (فيديو)

محمد فهد الحارثي عن صناعة الإعلام

قال محمد فهد الحارثي، رئيس تحرير مجلتي سيدتي والرجل: كون الإعلام يمرّ بالعديد من التغيرات في هيكلته، صناعته واقتصادياته، تشكل مثل هذه المؤتمرات الإعلامية فرصة للاطلاع على أهم هذه التغيرات والنجاحات التي حققته، مؤكداً أن منتدى الإعلام العربي مناسبة مهمة تجمع كل المهتمين بالإعلام للاطلاع على متغيرات كثيرة بصناعة الإعلام وتغيرات هيكلية باقتصاديات صناعة الإعلام، والإعلام البديل الذي بدء يحقق جماهيرية كبيرة.

وأشار إلى أن الإعلام المتخصص له حصة كبيرة إذا ارتبط بنوعية المحتوى والسمعة التجارية؛ لأن الضوضاء في المصادر الإعلامية تجعل المتلقي يبحث عن شيء يثق به، وهي من جانب آخر ميزة إيجابية، مضيفا: "أؤمن بأن السلعة الجيدة تطرد الرديئة مع مرور الوقت، وكل منارات صناعة الإعلام على المدى البعيد سوف تخدم تطوير المحتوى وبناء وتقوية الأسماء التجارية المعروفة، والتي تتمتع بثقة لدى الجمهور". 

ولفت إلى أن هناك تغيرات من بينها تغير الصناعة الإعلامية من التقليدية إلى عالم الديجيتال، والتواؤم مع السوشيال ميديا واستيعابها، كل هذه التغيرات نعايشها في صناعة الإعلام، لذلك من المهم حضور هذه الملتقيات والمنتديات؛ للاطلاع على التجارب الإيجابية وتوسيع الأفق وشبكة المعارف.

وحول تأثير السوشيال ميديا، أكد أنها أثرت على صناعة الإعلام ككل، وأن البعض أصبح يعتمد عليها كمصدر للأخبار، ولكن لا بد أن تخضع لعملية فلترة وتصفية.

ومن بين أبرز الشخصيات المشاركة بالمنتدى، سفير المملكة السعودية في الإمارات تركي الدخيل، والذي أكد أن التطور التكنولوجي أثر على وظيفة السفير الذي أصبح يركز في كثير من الأحيان على الدبلوماسية الشعبية.

وأوضح سفير المملكة لدى الإمارات أن الدبلوماسية والإعلام يتقاطعان في مواقع كثيرة وأوجه التشابه كثيرة بينهما.

خبراء الإعلام في جلسات منتدى الإعلام العربي

ومن جانبه تحدث رئيس تحرير الإندبندنت العربية عضوان الأحمري حول طريقة العمل المتبعة في صحيفة "الإندبندنت"، قائلا: "لا تعمل كجسر بين الغرب والشرق".

وأكد الأحمري أن الصحيفة تقوم بنقل الحرفية الصحافية بحذافيرها مع مراعاة خصوصية المجتمعات العربية.

وفي جلسة بعنوان "دور الإعلام في تعزيز التسامح" أكد الإعلامي جورج قرداحي أنه لا بد من نشر خطط إعلامية طويلة الأمد لنشر ثقافة التسامح.

وأكد قرداحي أنه لا بد أن يقوم الإعلام بدور مستدام أكثر لنشر وتعزيز مفهوم التسامح بين الجمهور.

شخصيات بارزة بمنتدى الإعلام العربي

وأكدت تيني سيفاك، نائب الرئيس لشؤون الجمهور والبيانات CNN، في  جلسة بعنوان "هل فقد الاعلام ثقة الجمهور"، أن الغالبية تقضي نحو ١٠ ساعات في اليوم في استخدام نوع ما من أنواع الإعلام.

وأضافت سيفاك: هناك إقبال كبير على الأخبار، ولكن يجب على الصحفي أن يوجد في أرض الحدث لرواية قصة دقيقة.

ومن بين الشخصيات البارزة التي جاءت لحضور فعاليات منتدى الإعلام العربي، الرئيس التنفيذي لوكالة الصحافة الفرنسية فابريس فريس.

وأكد أن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها ضمن المنتدى، قائلا: "أبهرني محتوى الجلسات".

وأعرب الإعلامي معتز الدمرداش، عن سعادته للوجود في منتدى الإعلام العربي وحضور جلساته، قائلا: "هذا المنتدى يتيح الاستفادة من الخبرات المختلفة وطرح أهم التحديات والقضايا اللي تهم الإعلام العربي".

ويسلط منتدى الإعلام العربي بدبي، الضوء على واقع الإعلام العربي ومدى تأثره بالأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة، كما يتناول مناقشة العديد من القضايا البارزة على الساحة العربية وقدرة الإعلام العربي على المشاركة في صنع مستقبل عبر التحلي بالمصداقية الإعلامية وأخلاق ومبادئ المهنة، بالإضافة إلى استعراض أرقى التجارب العالمية الناجحة في التطوير والتحديث الإعلامي والاتجاهات التكنولوجية التي تسهم في تغيير منظومة وصناعة الإعلام، وتأثير ذلك على نمط وسلوك المتلقي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق