You are here

×

"حجاب من أجل التناغم ورفع الآذان".. هكذا تضامنت نيوزيلندا مع شهداء مذبحة المسجدين (فيديو وصور)

"حجاب من أجل التناغم ورفع الآذان".. هكذا تضامنت نيوزيلندا مع شهداء مذبحة المسجدين (صور)

"حجاب من أجل التناغم ورفع الآذان".. هكذا تضامنت نيوزيلندا مع شهداء مذبحة المسجدين (صور)

"حجاب من أجل التناغم ورفع الآذان".. هكذا تضامنت نيوزيلندا مع شهداء مذبحة المسجدين (صور)

"حجاب من أجل التناغم ورفع الآذان".. هكذا تضامنت نيوزيلندا مع شهداء مذبحة المسجدين (صور)

"حجاب من أجل التناغم ورفع الآذان".. هكذا تضامنت نيوزيلندا مع شهداء مذبحة المسجدين (صور)

تسماح وحب كبير أظهرته دولة نيوزيلندا حكومة وشعبا بعد الحادث الإرهابي عقب عقب مذبحة مسجدي بمدينة كرايست تشيرتش، الذي أسفر عن مقتل 50 شخصًا وإصابة العشرات، وهو الهجوم الذي أدانه العالم الدولي والإسلامي.

إشارة غريبة لأحد ضحايا "عبارة الموت" بالموصل قبل غرقه.. ماذا تعني؟ (صور)

فاليوم رفع الشعب النيوزيلندي وحكومته شعار "حجاب من أجل التناغم"، ودوى صوت الأذان في مدينة كرايستشيرش وفي مختلف أنحاء نيوزيلندا، في رسالة حب وتسامح وتضامن مع أسر ضحايا الحادث الإرهابي الأليم، بينما تجمع الآلاف لتأبين شهداء مذبحة مسجدي مدينة كرايست تشيرتش.

#حجاب_من_أجل_التناغم

وفي السياق ذاته، دشنت هيدسكارف فور هارمونى، طبيبة من أوكلاند حركة تحت هاشتاج "#حجاب_من_أجل_التناغم" لتشجيع النساء في نيوزيلندا على ارتداء الحجاب، اليوم الجمعة، كرمز لتضامنهن مع الجالية المسلمة.

مبادرة ارتداء الحجاب حازت على إعجاب الملايين من مختلف أرجاء العالم، لا سيما وأن الأمر لم يتوقف عند ذلك بل أن هناك شرطيات ومذيعات فى القنوات الفضائية النيوزلندية ارتدين الحجاب أيضًا، تضامنًا مع ضحايا مذبحة المسجدين.

ارتداء نساء نيوزيلندا الحجاب اليوم الجمعة جاء إقتداءا منهم برئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، الذي أظهرت حبا وتضامن كبير خلال الأيام الماضية مع الجالية المسلمة في البلاد، حيث ذهبت مرتدية الحجاب لتقديم التعازي لأسر الضحايا الأسبوع الماضي، وأصدرت قرار بإذاعة الآذان على التليفزيون الرسمي اليوم الجمعة، وسمحت بأن يدوى صوت الآذان لصلاة الجمعة، فى مدينة كرايستشيرش، وشتى أنحاء نيوزيلندا.

الوليد بن طلال يدعم ضحايا هجوم نيوزيلندا بمليون دولار

رئيسة وزراء نيوزيلندا لم تكتف بذلك بل أعطت درسا لكافة زعماء العالم في التسامح، وذلك حينما قادت ما يقرب من 5 آلاف شخص للوقوف دقيقتين حدادًا داخل متنزه "هاجلى" أمام مسجد النور الذى قتل فيه معظم ضحايا الحادث الإرهابي الأليم.

نحن واحد

"نيوزيلندا تشاطركم الأحزان، نحن واحد".. كلمات وجهتها "أرديرن" اليوم، للجالية المسلمة في نيوزيلندا لمواساتهم في أحزانهم، كما استعانت فى خطابها بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم، حين قال: "مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى".

بينما قالت "روبين مولونى"، 65 عامًا، إحدى المشاركات في تجمع متنزه "هاجلى": "نرتدى الحجاب إظهارًا لدعمنا وحبنا وتضامننا مع المسلمات، ونأمل أن يظهر ذلك للمسلمات أننا معهن".

وفي خطبة الجمعة اليوم بمسجد النور الذي شهد الحادث الإرهابي، أكد إمام المسجد على أن نيوزيلندا "عصية على الانقسام والتفكك"، مشيدا بما أظهرته - حكومة وشعبا - من حب وتعاطف مع الجالية المسلمة في البلاد بعد الحادث الإرهابي.

رئيسة الوزراء تقدم درسا للزعماء

وأشاد بموقف رئيسة وزراء نيوزيلندا من الحادث الإرهابي قائلا: "قدمت درسا لزعماء العالم.. شكرا لك على احتضانك لأسرنا وتكريمك لنا بارتداء حجاب بسيط".

السعودي للأولمبياد يحقق انجاز تاريخي في الألعاب العالمية (صور)

وأشار خطيب مسجد النور في الخطبة التي استمرت 20 دقيقة إلى أن مذبحة المسجدين التي وقعت الأسبوع الماضي، تمثل دليلا واضحا على أن الإرهاب ليس له لون أو عرق أو دين.

وندد إمام مسجد النور بتنامي "نزعة سيادة البيض" ووصفها بأنها خطر كبير يهدد الإنسانية ويتعين أن ينتهي ذلك الآن".

دعوة للصلاة.. في الاتحاد قوة

وسائل الإعلام لم تغفل المشهد الذي يعم نيوزيلندا، حيث نعت ضحايا الهجوم الإهاربي، ونشرت بعضها صورة رئيسة وزراء نيوزيلندا وهي بالحجاب.

مشاريع الرياض الكبرى .. رؤية طموحة تنقل العاصمة للعالمية

"سلام".. هكذا عنونت صحيفة ذا برس على صدر صفحتها الأولى، حيث كتبتها الصحيفة باللغة العربية وفي الأسفل ترجمتها بالإنجليزية، بينما قامت صحيفة "نيوزيلندا هيرالد" برسم مسجد مليء بالقلوب في صفحتها الأولى وعنونت: "دعوة للصلاة.. في الاتحاد قوة".

وتشهد المساجد فى جميع أنحاء نيوزيلندا منذ الهجوم حراسة أمنية مشددة لطمأنة المصلين، فى محيط كرايستشيرش التي شهدت الحادث الإرهابي وضع رجال الأمن شارات خضراء على صدورهم تعبيرًا عن السلام والتضامن مع أسر ضحايا مذبحة المسجدين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق