×

الإسكان تخصص 200 ألف أسرة مسفيدة.. وهذه تفاصيل برنامج سكني في السعودية

الإسكان تخصص 200 ألف أسرة مسفيدة.. وهذه تفاصيل برنامج سكني في السعودية

تفاصيل برنامج سكني في السعودية

تفاصيل برنامج سكني في السعودية

تفاصيل برنامج سكني في السعودية

أعلنت وزارة الإسكان السعودية، اليوم الثلاثاء، عن تخصيص 200 ألف أسرة مستفيدة من حلول برنامج سكني لعام 2019، وذلك خلال مؤتمر صحفي ملتقى البرنامج للعام الحالي، حيث أكدت أن الحلول شاملة وحدات سكنية جاهزة وأراض مجانية بالإضافة إلى التمويل العقاري، ووحدات آخرى تحت الإنشاء.

وفي السياق نفسه، اتاحت الوزارة عبر برنامج «سكني» 22 ألف خيار للمواطنين، وذلك على مستوى جميع المناطق في المملكة في عام 2017، أنا في 2018 تم توفير 300 ألف خيار والذى تجاوز مستهدفه وقتها في العامين. 

وبحسب المشرف العام على صندوق التنمية العقاري، خالد العامودي، فإن الصندوق يستهدف حاليًا طرح 100 ألف قرض عقاري في العام 2019. 

وأفادت وزارة الإسكان عبر الحساب الرسمي لها عبر تويتر: «سعينا في ملتقى #برنامج_سكني 2019 على زيادة الخيارات المتاحة لأهالينا المستفيدين، لتتناسب مع جميع رغبات أهالينا المستفيدين».

وأضافت الوزارة من خلال تغريدة آخرى: «نستهدف في ملتقى #برنامج_سكني 2019 إنجاز 70 ألف وحدة سكنية بإستخدام تقنيات البناء الحديث، حيث عملنا على تحفيز القطاع وتوطينه بتوقيع عدد من الاتفاقيات مع الجهات ذات العلاقة».

وتابعت الوزارة: «نعمل في #برنامج_سكني على خدمة المستفيد بشكل متكامل، حيث نقوم بتطوير البنية التحتية للأراضي بما يشمل شبكة المياه والكهرباء وشبكات الإتصالات وغيرها من المرافق الخدمية؛ لتوزيعها بشكل مجاني للمستفيدين، وإقامة المشاريع السكنية عليها».

وأكدت الوزراة من خلال تغريدة آخرى: «نسعى لتخفيض قائمة الإنتظار بنسبة 75٪ بنهاية عام 2019 عن طريق خدمة #عجلها في ملتقى #برنامج_سكني لسنة 2019».

برنامج سكني 2018

في إطار الدعم المستمر من قبل المملكة تجاه المواطنين، وخاصة في مجالي الإسكان والصحة، فإن الدولة دائما ما تشعر بمسئوليتها تجاه توفير سكن مناسب للمواطنين، وعليه أنطلقت المشروعات السكنية التى تشرف عليها وزارة الاسكان بالمملكة، وظهر ذلك من خلال العديد من مراحل برنامج سكني، والذي يتيح للمواطنين الحصول علي وحدات سواء فيلات أو شقق.  

300 ألف منتج سكني 
وفي هذا الإطار، أعلنت وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية إطلاق المرحلة الثانية من برنامج "سكني" للعام 2018م، التي تعد الأعلى منذ تأسيس وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، وتتضمن 300 ألف منتج سكني وتمويلي للتخصيص في جميع مناطق السعودية. 

وأوضحت أن المنتجات تشمل 125 ألف وحدة سكنية بالشراكة مع القطاع الخاص، و75 ألف أرض سكنية مطورة، تُقدَّم من دون مقابل، إضافة إلى 100 ألف تمويل مدعوم بالشراكة بين صندوق التنمية العقارية والبنوك والمؤسسات التمويلية.

البرنامج يتماشي مع رؤية 2030
وأكد المدير العام لصندوق التنمية العقارية المشرف على برنامج "سكني" خالد العمودي أن هذه المنتجات السكنية والتمويلية تأتي تزامنًا مع إعلان ميزانية الخير لوطننا الغالي، ووفق توجيهات القيادة الرشيدة وما قدمته وتقدمه من تسهيلات ودعم لرفع نسبة التملك، بما يتماشى مع أهداف الرؤية السعودية 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020. 

وأوضح في بيان صحفي أن المرحلة الثانية من برنامج "سكني" سيتم خلالها إعلان تخصيص أكبر دفعة من المنتجات التمويلية منذ تأسيس صندوق التنمية العقارية قبل 40 عامًا، تتمثل في إعلان تخصيص 100 ألف بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، وتستهدف الوصول إلى خدمة 50 % من مستفيدي صندوق التنمية العقارية حتى نهاية عام 2018. مشيرًا إلى أن هذه الدفعات تأتي امتدادًا للمرحلة الأولى من برنامج "سكني" التي تم خلالها تخصيص أكثر من 282 ألف منتج سكني وتمويلي خلال عام 2017، كما تم إقرار العديد من الإجراءات لتسهيل الحصول على التمويل المناسب، منها اتفاقيات البناء الذاتي التي تم اعتمادها خلال 2017.

تخصيص 125 ألف وحدة شهريا

وأشار إلى أنه سيتم أيضًا عن طريق "سكني" 2018، وبالشراكة مع القطاع الخاص، تخصيص 125 ألف وحدة سكنية متنوعة المواصفات والمساحات بشكل شهري ابتداء من منتصف الشهر المقبل، وسيتم تسليمها خلال مدة لا تتجاوز 36 شهرًا من توقيع العقود. كما تتضمن المرحلة أيضًا تخصيص 75 ألف أرض سكنية مطورة في مختلف مناطق السعودية. مؤكدًا أن هذه المنتجات ستساهم في الإيفاء بنسبة عالية من الطلب السكني على مستوى السعودية. 

وقال العمودي: تأتي هذه المنتجات السكنية والتمويلية استمرارًا للعديد من البرامج والمبادرات التي تم إطلاقها مسبقًا سعيًا إلى رفع نسبة التملك السكني، وتحقيق مزيد من الرفاهية والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لجميع المواطنين، إضافة إلى تحقيق التوازن الأمثل بين العرض والطلب في سوق الإسكان، وتنظيم وتيسير بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة، كما أنها تسهم في وضع الحلول المناسبة لتوفير السكن الملائم لجميع المواطنين المستحقين للدعم السكني بالجودة والسعر المناسبَيْن؛ وبالتالي تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تشمل تحفيز المعروض العقاري، ورفع الإنتاجية لتوفير منتجات سكنية بالسعر والجودة المناسبَيْن، وتمكين المواطنين من الحصول على تمويل سكني مناسب، وتحسين أداء القطاع العقاري، ورفع مساهمته في الناتج المحلي.

البرنامج يشمل جميع المناطق

وفي سياق متصل، وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف بن سالم السويلم أن برنامج "سكني" امتاز بشموليته لجميع المناطق بمختلف مدنها ومحافظاتها، إضافة إلى تنوّع المنتجات السكنية لتلبية مختلف رغبات فئات المجتمع وبما يتناسب مع قدراتهم الشرائية.

وأشار إلى أن تحقيق المستهدف وتجاوزه خلال عام واحد يعكس سعي الوزارة الدؤوب لتحقيق تطلعات الدولة واهتمامها بخدمة المواطنين بما يمكّنهم من الحصول على السكن الملائم بالخيارات المتنوعة والجودة العالية والسعر المناسب، كما يبرز اهتمامها بإتاحة خيارات سكنية متنوّعة تتناسب مع جميع الرغبات والقدرات.

40 ألف وحدة منذ مايو الماضي

وكشف عن أن إجمالي الوحدات السكنية التي تم عرضها ضمن معارض المعاينة والحجز التي انطلقت ابتداء من شهر مايو الماضي، تجاوز 40 ألف وحدة سكنية جاهزة وعلى الخارطة تشمل فلل وشقق بمساحات ومواصفات متنوعة، في حين يجري استكمال إجراءات الحجز للوحدات المتبقية وذلك ضمن المعارض الشهرية التي تقيمها الوزارة في مختلف مدن المملكة، مبينًا أن الوزارة تستكمل إجراءات تسليم الأراضي للمستفيدين ونقل ملكياتها لهم، مضيفاً: "تزامناً مع الدفعات الشهرية من برنامج (سكني)، أتاحت الوزارة للمستفيدين معاينة وحجز أكثر من 43 ألف وحدة سكنية ضمن 11 معرضاً، وتتواصل المعارض بشكل شهري لاستكمال حجز الوحدات المتبقية من بين 120 ألف وحدة سكنية تم الإعلان عنها خلال العام الجاري".

بدوره، أوضح المهندس محمد البطي، أن تحقيق هدف عام 2017 دفعهم إلى التوسع في خدمة المواطنين والمواطنات، منوّهاً بالدور الفاعل للشراكة مع القطاع الخاص ممثلاً بالمطوّرين العقاريين بما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030 وكما جاء في خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- الذي القاه في مجلس الشورى.

شراكات مع المطورين العقاريين

ولفت النظر إلى أن هذه الشراكات مع المطورين العقاريين والتي تخدم الاقتصاد الوطني، قد أثمرت عن مشاريع عدة تشمل آلاف الوحدات السكنية ذات الخيارات المتنوعة، في إطار زيادة العرض من الحلول السكنية وتمكين الأسر السعودية من الطلب السكني ورفع نسبة تملّك السكن.

وأفاد أن مشاريع البيع على الخارطة بالشراكة مع المطوّرين العقاريين تخضع إلى متابعة دقيقة لضمان سيرها خلال الفترة المحددة مع مراعاة معايير الجودة والسعر، مشيراً إلى أن المعارض الشهرية التي تقام على أرض المشروع مباشرة وفي مختلف مناطق المملكة تجعل من الوصول لمستحقي السكن من المواطنين أسهل وأسرع.

التسليم خلال 3 سنوات 

وبين أن الوحدات السكنية التي يتم توفيرها عن طريق معارض البيع على الخارطة يتم تسليمها خلال مدة لا تتجاوز الـ3 أعوام بحد أقصى من تاريخ التخصيص وتوقيع العقود، الأمر الذي يسهم في تقليص فترات الانتظار، وإتاحة الفرصة لخدمة المزيد من الأسر السعودية.

التمويل حتي 500 ألف ريال

ومن جهته أكد خالد العمودي أن تجربة العام الأول للتمويل المدعوم أسهمت في تحقيق عدد من الفوائد، من أهمها تقليص قوائم الانتظار وتسريع الحصول على التمويل بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، إضافة إلى دعم ستة مواطنين مقارنة بمواطن واحد فقط بالآلية السابقة، مع دعم التمويل بنسبة تصل إلى 100% لأصحاب الدخل الشهري الأقل من 14 ألف ريال، كما أنه يمكن الاستفادة من منتج الرهن الميسر لتخفيض الدفعة المقدمة من 15% إلى 10%، مع إمكانية التنازل عن طلب القرض لأحد الأقارب من الدرجة الأولى، وإمكانية تمويل المستفيد من جهة التمويل لمبلغ يتجاوز 500 ألف ريال.

وشهد المؤتمر الصحفي الإعلان عن توقيع اتفاقيات لتنفيذ ما يقارب 15000 وحدة سكنية في كل من الرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة، وذلك مع شركة العامرية، وشركة التميمي، وشركة تضامن القضيبي وشزن، وشركة الفهد، وشركة المسوقون المتميزون، فيما دعت وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية المواطنين إلى زيارة البوابة الالكترونية لبرنامج سكني (sakani.housing.gov.sa) للاطلاع على قائمة الأسماء المخصص لها لهذا الشهر، وكذلك زيارة بوابة الدعم السكني "اسكان" (eskan.gov.sa) والبوابة الالكترونية لصندوق التنمية العقارية (redf.gov.sa)، لاستكمال الاجراءات اللازمة وتحديث البيانات والموافقة على المنتج المخصص.

يُذكر أن برنامج "سكني" انطلق في مرحلته الأولى منتصف يناير من العام الجاري بتخصيص أكثر من 280 ألف منتج سكني وتمويلي، وأعلنت الوزارة هذا الشهر تجاوز المستهدف الرئيسي؛ إذ تمكنت من تخصيص 282.744 منتجًا سكنيًّا وتمويليًّا في جميع مناطق السعودية، شملت الوحدات السكنية الجاهزة وعلى الخارطة بالشراكة مع القطاع الخاص، إضافة إلى الأراضي المطورة التي تقدم بشكل مجاني، والتمويل المدعوم بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية.

التعليقات

أضف تعليق