You are here

×

"برنسيس 82": يخت سوبر بأربعة ملايين دولار فقط!

لندن: عادل مراد تميز احدث اليخوت التي كشفت عنها شركة "برنسيس" هذا العام، وهو اليخت "برنسيس 82" بأنه جمع في قالب واحد الحجم المثالي مع نوعية صنع متفوقة وتصميم راق. وهو متاح في عام 2014 بسعر يبدأ من 4.2 مليون دولار، مما يعد ايضا من افضل الاسعار المتاحة في السوق بالمقارنة مع اليخوت الالمانية والهولندية والايطالية. وتنتج اليخت شركة برنسيس البريطانية من مركزها على الساحل الانجليزي الجنوبي. اليخت يقدم لضيوفه اعلى مستويات التجهيز. وسوف يبنى هذا اليخت الجديد وفقا للطلب. ويساهم المشتري في اختيار كافة مكونات اليخت وتصميماته الداخلية ولون الجسم الخارجي المصنوع من مادة الريسن ومكونات اخرى تمنح صلابة وخفة وزن يستطيع معها اليخت ان يقطع سرعات تصل الى 34 عقدة. ويستطيع مشتري اليخت "برنسيس 82" ان يطلب التعديلات التي يفضلها في التصميم، وان يختار من بين اربع مقصورات ومقصورة للطاقم او خمس مقصورات للنوم. وياتي اليخت بالعديد من التجهيزات الاساسية مثل نظام القيادة الهيدروليكية بالمساعد الكهربائي، ونظام كهربائي بطاقة 24 فولت مع بطاريتين بطاقة مائة امبير لكل منهما وامكانية الارتباط بخطوط الكهرباء في الموانيء بطاقة 220 فولت. وهو يحمل ايضا مولدين للطاقة يعملان بالديزل، ويتمتع اليخت بالتكييف في كافة ارجائه الداخلية. وهو يحمل مرساة من الصلب الذي لا يصدأ ومحركين لتشغيل اوناش المرساة. تصميم تقليدي التصميم العام لليخت يبدو تقليديا بعض الشيء ولكنه يعبر عن الفخامة في كلاسيكية يطلبها المشترون في هذا القطاع. وهو يتمتع بقمرتي قيادة: واحدة رئيسية والاخرى علوية. ولكن تجهيزات كل منهما متكاملة بأجهزة الملاحة التي تشمل القبطان الآلي (اوتو بايلوت) وادوات الاتصال التي تشمل نظام للاتصال الداخلي في اليخت (انتركوم). وتحمل كل قمرة قيادة نظام خرائط بحرية على شاشات بالالوان توضح اشارات الرادار وموقع اليخت جغرافيا والمسار البحري. كما يطلع القبطان من اي من القمرتين على خرائط القاع والرادار والانذار الخاص بها وما قطعه اليخت من الرحلة البحرية والسجل الخاص بها، وتحكم عن بعد في اضواء البحث البحري. وهناك ايضا نظام مزدوج لتشغيل الراديو او انظمة الموسيقى بأنواعها. وتغطي كافة الاسطح الخارجية بالاخشاب المضادة لعوامل التعرية الطبيعية، مع وجود مقاعد ووسائد للاسترخاء في الشمس، وابواب زجاجية تؤدي الى الصالونات الداخلية. ويحمل اليخت ايضا منصة خلفية يمكن التحكم في نسبة ارتفاعها هيدروليكيا، وهي منصة تحمل تجهيزات الاستحمام بالماء البارد والساخن. وبالاضافة الى كافة التجهيزات الخاصة بالضيوف يحمل اليخت ايضا مقصورة مزدوجة لطاقم القيادة مع مطعم صغير وغرفة لغسيل الملابس. ويختار المشتري من بين عدة خيارات للمحركات ما بين نوع "أم تي يو" او "كاتربيللر". ويوفر محركا "إم تي يو" قدرة 1622 حصانا لكل منهما، وينطلق بهما اليخت الى سرعة 33 عقدة. ويمكن اختيار نظام مماثل من محركات "كاتربيللر" او طلب محركات اكبر حجما بطاقة 1732 حصانا للمحرك الواحد، وهي تدفع اليخت بسرعة بحرية تبلغ 34 عقدة. وتمتد مقصورة النوم الرئيسية بعرض اليخت كله لتوفر مساحة شاسعة تشمل ركنا لتغيير الملابس، وحماما واسعا وركنا اخر للافطار الخاص بجوار نافذة عريضة تطل على البحر بمستوى النظر. ويشمل اليخت ثلاث مقصورات نوم اخرى مزدوجة، تتضمن كلها حمامات ملحقة بها. ويسكن افراد الطاقم في مؤخرة اليخت في مقصورة مزدوجة لكل من القبطان ومساعده ومطعم صغير.ويمكن تغيير تصميم هذه المنطقة وفقا لطلب المشتري. ومن معدات مطبخ اليخت الاساسية نظام الفرن الكهربائي والمايكرويف والبراد وجهاز لصنع قطع الثلج، وبار علوي يحتوي على حوض غسيل وبراد ونظام باربيكيو كهربائي. ويحمل اليخت ايضا غسالة صحون، ودورات مياة بخزانات مياه عذبة. وفي الصالون يوجد جهاز تلفزيون مسطح كبير الحجم مع جهاز تشغيل اقراص الفيديو المدمجة ونظام سراوند صوتي. ويتكرر نظام التلفزيون المسطح وتشغيل الفيديو في مقصورات النوم ايضا. ويتمتع اليخت باحدث معالم التصميم الحديث مع قاع تنحته الشركة على شكل (V) بحيث يوفر مرونة وسلاسة في الانطلاق البحري وهو تصميم مسجل بأسم الشركة. من معالم التصميم الخارجي ايضا لهذا اليخت النوافذ الزجاجية الدائرية وبعضها كبير الحجم يقع في مقدمة اليخت، وهي توفر الكثير من الضوء الطبيعي اثناء النهار للطابق السفلي الذي تقع فيه مقصورات النوم. اما الطابق الاوسط الذي يضم صالونات الجلوس ومقصورة الطعام فهو يتمتع بنوافذ متصلة تغطي معظم طول اليخت من على الجانبين. وهو توفر مشاهد بحرية بانورامية للجالسين في الصالون. وتنفصل مقصورات الصالون عن قمرة القيادة وموقع الخدمة من مقاهي ومطابخ بما يوفر المزيد من الخصوصية للضيوف. وتنتشر المقاعد والارائك المريحة على سطح اليخت في الطابقين الاوسط والعلوي، وتوجد مساحة علوية خلفية للاستجمام في الشمس، تقع خلف قمرة القيادة العلوية. وتضم قمرة القيادة العلوية ايضا مساحة كبيرة للجلوس والاستمتاع بالابحار. وتجري صناعة هذا اليخت يدويا في مصانع الشركة البريطانية، وهي تستخدم احدث المعدات والمواد في البناء وفقا للمقاييس العالمية في الصناعة. هذا وتصدر شركة "برنسيس" معظم انتاجها من اليخوت الفاخرة الى خارج بريطانيا، وهي تعمل من شاطيء بليموث جنوبي انجلترا.

التعليقات

أضف تعليق