You are here

×

نصائح ذهبية لاختيار العطر الرجالي المناسب

ألمانيا- مايا مشلب: معلوم ان الأناقة لا تكتمل من دون "ارتداء" العطر المناسب. فالعطر يعبق بشخصية صاحبه، يلتصق به وكأنه توقيع يطبع حضوره أينما حلّ، أكان ضيفاً أو مضيفاً.وبشذاه يحفر صورته في ذاكرات الآخرين. لذا لا يمكن على سبيل المثال ارتداء بذلة رسمية أو المشاركة في اجتماع أو حضور اي مناسبة رسمية، من دون رشّ عطر أخّاذ. كذلك، تبقى الأناقة اليومية أو الـ"كاجوال" ناقصة من دون تزيينها بعبير فوّاح. إن معرفة انتقاء العطر لا تقلّ أهمية عن معرفة اختيار القصّة المناسبة للبذلة الرسمية. فكما ان الاخيرة يجب أن تتناسب مع قامة الرجل وشكل جسمه ولون بشرته وأسلوب حياته، كذلك العطر عليه ان يصقل هذه الصورة أو يمنحها ذاك النَفَس الذي يبثّ فيها النبض. واعلم جيداً ان كل عطر يتألف من ثلاثة مستويات: الأول هو ذاك الذي تشمّه فور رشّ العطر وهو يتبخّر سريعاً لأنه مصنوع من المكوّنات الاكثر خفة، فيستمر بين دقائق أو ساعتين. كما انه غالبا ما يتألف من الحمضيات وروائح النعناع والأوكاليبتوس. الثاني فيمتاز بأمد حياة أطول أي بين ساعتين وعشر ساعات، فيخزّن مقدارا أكبر من الرائحة وعادة ما يتألف من البهارات الحارّة والازهار الفوّاحة. أما الثالث فهو ذاك الذي يتمتّع بأمد حياة يتراوح بين 8 ساعات وبضعة أيام، وهذا ما يمنح العطر شخصية ويكسبه طابعاً وصورة محدّدة، لذلك فإن مكوّناته تشمل العنبر والاخشاب والفانيلا والمسك. تجنّب هذه الأخطاء عند اختيار العطر، يقترف كثر ثلاثة أخطاء شائعة فحاول أن تتجنّبها: أولاً، تسارع فئة واسعة من الرجال الى اقتناء آخر اصدارات العطور حتى وإن كان أسلوبها لا يتماشى وشخصياتهم. ثانياً، يلتصق الكثير من الرجال بعطور تقليدية يمكن حصرها بثلاثة أو أربعة أنواع. ورغم جمالها، يبقى مهماً التحلّي بحسّ التجديد، خصوصاً لمن لا يريد أن يعكس صورة كلاسيكية الى حدّ الرتابة. ثالثاً، التقيّد بمبدأ "عطر واحد لكل أنواع المناسبات". هذا المبدأ قد يصحّ أحياناً ولكن ليس الى درجة "الاحترام الاعمى". قد يكون مقبولاً لدى من تخطوا سن التقاعد قبل سنوات، ولكن ما من تفسير مقبول بالنسبة الى الرجال الذين لا يزالون في عزّ عطاءاتهم. تذكّر دوماً هذه الشروط سنعرض بعض المعايير التي يجدر أخذها في الحسبان للعثور على القارورة الصحيحة: أولا، البشرة تلعب دوراً أساسياً في تحديد العطر.هي التي تشربه وتحمله طوال اليوم وتتفاعل معه. وهنا لا تنحصر البشرة باللون، أي السمراء والحنطية والبيضاء، لانها تشمل النوعية أيضاً. فالبشرة الدهنية تتفاعل مع العطور بشكل مختلف عن البشرة الجافة. ففيما الأولى تمتصّ نسبة أكبر من العطور، وبالتالي فإنها تحتاج الى عطور قوية تتخللها البهارات، تكتفي الثانية، أي الجافة، بكمية قليلة من العطور التي ينصح بأن تكون خفيفة أكثر. لذلك فإن ما قد يناسب رجلاً ما، قد يكون خياراً سيئاً بالنسبة الى رجل آخر. ثانيا، البيئة والطقس يحكمان طريقة تفاعل البشرة مع العطر. ففي الشتاء، وفي ظل ارتداء ملابس سميكة وذات ألوان غالباً ما تميل الى التدرجات الداكنة، رغم بعض الاستثناءات، ينصح باختيار عطور قوية تتخللها البهارات أو تلك الحارة، منها "Dior Homme"، و"دافيدوف ذا غايم إنتنس" “DAVIDOFF The Game Intense”و"Gucci Made to Measure" التي تفيض بالجاذبية والحدة وبالرجولة الصلبة.كما ينصح بعبق Prada Luna Rossa Extreme ذات النفحة الشرقية بامتياز بفضل استخدام أريج العنبر والفانيلا بالاضافة الى البرغموت والفلفل الاسود. وينصح صيفاً بالعطور المائية والبحرية،رمنها"دافيدوف ذا غايم"DAVIDOFF The Game ، و"Moschino Forever Sailing" التي تنقل إحساس "السماء الزرقاء". أما "Chrome United" فتمثل مزيجاً منعشاً إذ يتخللها البرغموت والشاي الاخضر مع نفحات أوراق البنفسج. كما يعكس عطر "بلو" طابعاً فرنسياً رقيقاً وفاخراً مع رائحة ذكوريةٍ تزخر بروح الشباب. ثالثاً، نمط الحياة يحدّد حاجة الرجل من العطور. فإن كان العمل يفرض عليه التقيّد ببذلة رسمية طوال اليوم، فليتجه نحو شذى البهارات والاخشاب، منها "Declaration D’un Soir" من دار "كارتييه" أو "Bleu De Chanel" و"Terre D’Hermes". وللراغبين في التفرد ينصح بـ"أويل فيكشن" الذي يحمل توقيع جولييت هاز آيه غان. يتوافر بإصدار محدود يبلغ 999 عبوة فقط، وستتوزع حصرياً على 20 نقطة بيع في كل أنحاء العالم، منها دبي في الشرق الاوسط. يمتاز هذا الاصدار بمكوناته التي تشمل العنبر والزعفران وأزهار السوسن مما يترك أثراً قوياً مفعماً بالجاذبية. فيما يحتل زيت الفانيليا الطبيعية من مدغشقر النغمات السفلية الى جانب خشب الصندل وزيت البردي. للرجل الكاجوال ذاك الذي يتبع أسلوب حياة غير رسمي، ينصح بالحوامض والعطور المنعشة، منها "GUESS Night" الذي يفيض بالحيوية والانتعاش مع الغريب فروت، ثم يأتي شذا نجيل الهند ليكمل قلب هذا العطر ويمنحه لمسة جذابة. كما يتمتع "بوتيغا فينيتا" بشذا جذاب. وهو أحد عطور بوتيغا فينيتا الذي يتألف من مزيج فاخر ومتناغم من صمغ "لابدانوم" والشوح البلسمي والبرغموت، ثم تندمج جميعاً بإمضاء جلدي لتتعزز به قوة جاذبية العطر. ويقدم "Sephora Ne’emah pour homme" عبقاً من الخشب الممزوج بالليمون. رابعاً: شخصيتك، لها الكلمة الأهم. تذكر دوماً ان العطر يعبّر عنها، يفوح بها، ويقول ما تعجز الكلمات عن وصفه. وبما ان للعطور عائلة واسعة جداً ومتشعّبة، سنعرض أهم المكوّنات التي تساعدك في حصر خيارك. • الرجل الواثق من نفسه وصاحب الكاريزما: اختر العطور التي يتخلّلها المسك والعنبر والاخشاب. فهذه تفوح بالوقع. • الرجل الرياضي المتجدّد والعصري: اختبر الروائح المصنوعة من الحمضيات او تلك المائية. فهذه تنبض بالنشاط. • الرجل الرومنسي: جرّب العطور التي تزخر بروائح الازهار من الورد والخزامى والياسمين وسواها الكثير من المكونات. الازهار تنبض بالأحلام والابتكار، فجرّبها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق