You are here

×

ماهي عقوبة من يثير الفتنة الطائفية في السعودية؟

الرجل: دبي

كشف قاض سعودي سابق، أن عقوبة التجاوزات في الوسائل الإعلامية فيما يتعلق بالطائفية وإثارة الفتن، تراوح بين الغرامة، التي تصل إلى “نصف مليون ريال”، قابلة للمضاعفة في حال التكرار، أو إغلاق وسيلة الإعلام، سواءً أكانت صحيفة أم موقعاً إلكترونياً أم قناة فضائية.

فيما قال المهندس “طارق الخطراوي”، مدير النشر الإلكتروني في وزارة الثقافة والإعلام؛ “إنه عند قيام أي موقع إلكتروني بإثارة النعرات وبثّ الفرقة بين المواطنين، وتشجيع الإجرام أو الحثّ عليه، أو نشر ما يضر بالشأن العام في البلاد، أو الدعوة إلى الإخلال بأمن البلاد أو نظامها العام، أو نشر ما يخدم مصالح أجنبية تتعارض مع المصلحة الوطنية، أو نشر ما يخالف أحكام الشريعة الإسلامية أو الأنظمة النافذة، فإن الوزارة تضبط المخالفة وتذكرها بالتفصيل، ويتم إحالتها إلى لجنة ابتدائية، للنظر في مخالفات النشر الإلكتروني، لتنظر فيها وتتخذ ما يلزم، موضحاً أن؛ اللجنة شبه قضائية، وهي مستقلة مالياً وإدارياً عن وزارة الثقافة والإعلام”.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق