×

كيف احتفلت شوبارد Chopard بعيدها الـ 20

Chopard 

Chopard، في أواسط تسعينيات القرن الماضي تفتق ذهن كارل فريدريك شوفوليهKarl FrierichScheufele، الرئيس الشريك في شوباردChopard، عن فكرة عبقرية سرعان ما آتت ثمارها في عام 1996؛ فقد أدت إلى إحياء تراث الأب المؤسس للشركة، لويس-أوليس شوباردLouis UlysseChopard، لتعيد ترسيخ مكانة الدار على عرش عالم صناعة الساعات من جديد. وعلى هذا الأساس، شُيّد مصنع شوبارد "Chopard Manufacture" في بلدة فلورييه السويسرية ليكون منصة شاملة ومتخصصة في صناعة الساعات.

تحقيق هذا المشروع الهائل والطموح تطلب أن تقوم الدار بتطوير حركات ميكانيكية ومن هنا قررت شوباردChopard أن تأخذ زمام المبادرة منذ عام 1993 لسد هذه الفجوة.

وبعد عامين من البحث، وتحديداً في أواخر عام 1995، اقتربت شوبارد أخيراً من تحقيق هدفها بحيث لبت دقّة الحركة كافة المعايير التي يتطلبها الكرونومتر؛ واتصل بالدولاب المتناهي الصغر نابضان يعملان على التوازي في كلا اتجاهي الحركة المتناوبة، بينما استطاع خزانيّ الطاقة المتراصين تأمين احتياطي طاقة يصل حتى 70 ساعة.

أُطلق على هذه الحركة أوتوماتيكية التعبئة اسم L.U.C 1.96 تيمناً وتكريماً لمؤسس الدارحملت الأحرف الأولى من اسمه. وتم تعديل اسمها لاحقاً إلى L.U.C 96.01 L ليبزغ معها نجم جديد في سماء عالم صناعة الساعات الفاخرة في خريف عام 1996.

وكان من المسلمات بالنسبة لشوبارد أن تتم المصادقة على بواكير إبداعاتها في هذا المصنع بالشهادات المعتمدة.

وكانت الشهادة الأولى هي شهادة الهيئة السويسرية الرسمية للكرونومتر (COSC)، التي تختص حصراً بتصنيف دقة كرونومتر الحركة. وقد كان مصنع شوبارد آنذاك أول مصنع مستقل يتجرأ على مواجهة متطلباتها الصارمة رغم حداثة عهده. كما اختارت الدار أيضاً الحصول على دمغة جنيف للجودة. ولاحقاً في عام 2004، ظهرت شهادة منظمة فلورييه للجودة. وكانت شوبارد إحدى الشركات المصنّعة التي عملت على تأسيس معايير هذه الشهادة المستقلة البالغة التطلب والتي تشهد بدورها على جودة الحركة وجودة الساعة بأكملها ناهيك عن اشتراطها لأن تكون الساعة بكامل مكوناتها سويسرية الصنع 100%. ومن الجدير بالذكر أن مصنع شوبارد يقدم حالياً أكبر عدد من الساعات إلى منظمة فلورييه للجودة، حيث يقدم ما يزيد عن 1000 ساعة ضمن ثماني طرازات مختلفة.

كيف احتفلت الدار بالعيد العشرين لمجموعة أل يو سي؟

احتفالاً بالعيد العشرين لمجموعة أل يو سي L.U.C أطلقت دار "شوبارد" Chopard نموذجين جديدين يتميزان بالدقة والحرفية تم تصميمهما بالكامل داخل مصنع الدار.

- ساعة "أل يو سي جي أم تي وان" L.U.C GMT Oneالمزودة بقراءة مزدوجة للوقت مدمجة ضمن آلية الحركة عيار(L.U.C 01.10-L)  ذاتية التعبئة والمصنوعة بالكامل في معمل الدار.

وصنعتالساعةلتكون تحفة استثنائية يسهل استخدامها وتظهر قيمتها في مدى فاعليتها عند استخدامها بشكل يومي. يستخدم التاج الأول الواقع عند الساعة 2 في ضبط التاريخ والتوقيت المحلي، بينما يتحكم التاج الثاني الواقع عند الساعة 4 بعقرب كبير يظهر عند رأسه سهم كبير ويشير إلى المنطقة الزمنية الثانية التي تتميز بلونها البرتقالي في إصدار الساعة المصنوع من الستيل ولونها المذّهب في الإصدار المصنوع من الذهب الوردي 18 قيراط. وتظهر عند الساعة 6 تشطيبات على فتخة عرض التاريخ ، وهي سمة مميزة لساعات مجموعة "أل يو سي" L.U.C. ويصل احتياطي الطاقة فيها إلى 60 ساعة.

- ساعة "أل يو سي تايم ترافلر وان" L.U.C Time Traveller Oneهي أول ساعة للدار بالتوقيت العالمي. وهي تتوافر بثلاثة إصدارات لإرضاء كافة الأذواق فيما يخص لونها ومظهرها وقيمتها المادية.

على غرار الغلاف الجوي للأرض، تعمل الساعةلتكون في طبقات متحدة المركز. ويشير عقرب مركزي بشكل متحفظ للتاريخ، بينما يحيط به مسار دائري يساعد في قراءة الساعات والدقائق في المنطقة الزمنية المحلية، وخارج مسار هذه الدائرة نجد حلقة كبيرة تحمل ترقيمات 24 ساعة تعمل بالتوافق مع قرص يحمل أسماء المدن المرجعية التي تمثل المناطق الزمنية الرئيسية البالغ عددها 24 منطقة زمنية. وبذلك يمكن معرفة الوقت حول العالم بنفس العقرب الذي يشير إلى التوقيت المحلي حتى لا يتشوش المسافرون كثيروا التنقل.وتعمل بحركة أوتوماتيكية عيار (01.05-L) التي تحتفظ بالطاقةلمدة 60 ساعة.

التعليقات

أضف تعليق