×

تعرف على قصص نجاح أشهر 10 أشخاص في عالم المال والأعمال

ستيف جوبز

بيل جيتس

مارك زوكربيرج

ديفيد كارب

لطالما ساورت كل منا فترات يشعر فيها بأشد درجات الإحباط، يرثى فيها لنفسه، ويتشح فيها كل شيء بالسواد، ويصور له تفكيره أنه لا سبيل للوقوف بعد هذه العثرة، وأن ما حدث هو نهاية الطريق وخاتمة الأحداث، فلا عودة ولا نهوض بعد هكذا وقوع، لكن الحقيقة ليست كذلك ويحكي لنا التاريخ  قصص كفاح أشهر رواد الأعمال في العالم لم يولدوا أثرياء وفي أفواههم ملاعق من ذهب، لكنهم بدأوا رحلاتهم من الصفر، حيث عمل بعضهم موزع صحف، أو مساعد بقال، ومنهم من لم يكن يملك حتى ثمن وجبة شهية، ساعدهم  في الوصول لمبتغاهم الفطنة والتفاني بالإضافة إلي توفيق الله في التغلب على الظروف وتحقيق نجاح لا يصدق .

كيف تعزز ثقتك بنفسك؟ إليك هذه الطريقة

وفيما يلي نستعرض عليكم  قصص نجاح أشهر 10 أشخاص في عالم الأعمال، بدأوا رحلاتهم من الصفر، ثم أثبتوا جدارتهم في تحدي الظروف، واجتياز الصعاب؛ حتى وصلوا إلى القمة:

 ستيف جوبز  

بدأ حياته المهنية مبكراً، فكان يدرس في المدرسة الثانوية صباحاً، وفي المساء يجمع الزجاجات والقوارير البلاستيكية، ويقوم ببيعها للشركات بأثمان زهيدة جداً، من أجل إعادة تصنيعها، بهذه الطريقة كان يدفع أقساط ثانويته، وكان مهتمًا بالالكترونيات والابتكارات، فكان يقضي وقتًا طويلًا في ورشة بجراج جاره، الذي كان يعمل بإحدى شركات صناعة الحاسوب، لم يكمل دراسته الجامعية، ثم انضم إلى أحد أندية الكمبيوتر، حيث ألتقى "ستيف ووزنياك"، وأسسا معاً شركة "آبل" التي أصبحت اليوم إحدى أهم الشركات التكنولوجية.

بيل جيتس

مؤسس شركة البرمجيات "مايكروسوفت"، أظهر ذكاء مبكرًا، حيث تفوق على أقرانه، خاصّة في الرياضيات والعلوم، وقضى أوقات فراغه في سن المراهقة في العبث بأجهزة الكمبيوتر، في الطابق تحت الأرضي من منزله، وابتكر وهو في الـ14 "تراف أو داتا"، وهو نظام لعد السيارات في حركة المرور، وكانت أول وظيفة له ساعي في الكونجرس الأمريكي، تعرف على بول آلن، وقررا  إنشاء شركة "Micro-Soft"، فحققت أرباحًا بلغت نحو 104 آلاف دولار.

كيف تنال ترقيتك بطريقة دبلوماسية وتصبح الموظف المتميز؟

 مارك زوكربيرج  

المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، الذي أظهر نبوغه بالبرمجيات منذ الثانية عشرة من عمره، عندما برمج في تلك السن برنامج مراسلة باسم Zucknet ، تم تطبيقه في عيادة الأسنان الخاصة بوالده، وفي عامه الثاني بجامعة هارفارد، طور زوكربرج موقع Facemach  والذي أثار جدلًا واسعًا داخل الجامعة؛ حيث قامت فكرته على تقييم الأشخاص بناءً على المظهر الخارجي، عن طريق استخدام صورة الشخص، ثم أسس مع أحد أصدقائه شبكة تواصل اجتماعي، تتيح لطلاب الجامعة التواصل مع بعضهم البعض، ثم أطلق الموقع تحت اسم The Facebook، وبعد عامه الثاني في الجامعة، تركها ليتفرغ لمشروعه الذي سماه وقتهاFacebook ، والذي وصل عدد مستخدميه إلى مليون بنهاية عام 2004.

ديفيد كارب

شغفه بعالم الانترنت منعه من استكمال تعليمه، فلم يحصل حتى على دبلوم المدرسة الثانوية، وفي سن الـ11، بدأ يتعلم لغة HTML، وفي سن الـ15 أسس عدة مشاريع كوسيلة لإقناع الكليات بالتحاقه بإحداها، أو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ولكن طلبه قوبل بالرفض، لعدم دخوله المدرسة الثانوية.

في عام 2007 صمم مع صديقه ماركو موقع للمدونات الصغيرة، وفي عام نجح موقع Tumblr  في الحصول على 105 ملايين مدونة، و300 مليون مُستخدم شهريًا.

مات مولينويج 

بدأ حياته العملية في عمر الـ19، وفي عام 2002 بدأ يستخدم برمجيات التدوين، حيث قام بتدوين صور رحلته في واشنطن، ثم انضم إليه كلٌ من Mike Little و   Michel Valdrighi  ليصبحوا فريق عمل يقوم بتطوير برمجيات Word Press.

جاك ما

من غسل الأطباق وجمع الطوابع لصاحب ثروة بالمليارات.. هكذا تربع مايكل ديل على قمة عالم التكنولوجيا

مؤسس موقع Alibaba، بدأ في سن الـ12 بالاهتمام باللغة الانجليزية، فتعلمها بنفسه، وكان يركب دراجته لمدة 40 دقيقة يوميًا، وعلى مدار 8 سنوات، للوصول إلى فندق بالقرب من بحيرة هانجتشو، كي يحتك بالسياح ويقدم لهم خدماته كدليل سياحي مجاني، بهدف ممارسة اللغة الانجليزية، وبعدما فشل مرتين في امتحان القبول لدخول الجامعة، التحق بجامعة هانجتشو التي تعتبر داراً للمعلمين، وبعد التخرج، مارس جاك مهنة تدريس اللغة الانجليزية لمدة 5 سنوات براتب 12 دولارًا شهريًا، حينها تقدم بطلب الحصول على وظيفة 30 مرة ورفض، وقدم في جهاز الشرطة ورفض أيضاً. لكنه أطلق بعد مدة موقعًا الكترونيًا للبيانات، هو عبارة عن دليل للأعمال التجارية، أطلق عليه اسم "الصفحات الصينية"، وبعد فشل المشروع تمكن من جمع 60 ألف دولار لإطلاق موقع "على بابا".

 إريك ريس  

أسس منهجية جديدة لإنجاح الشركات الناشئة، وكان عضوًا في المجلس الاستشاري لعدة شركات تكنولوجية ناشئة، وشركات رأس مال استثماري، حتى تم تعيينه عام 2010 رائد أعمال بجامعة هارفارد، بدأ حياته العملية كمهندس برمجيات حتى عام 2003 عندما أصدرت الشركة منتج 3D، لكن الشركة فشلت في عام 2004 ، فأسس شركة IMVU كمنصة اجتماعية ترفيهية، يمارس فيها العميل ألعاب الفيديو التقليدية، وفي عام 2006، بلغت أرباح شركة IMVU مليون دولار، ثم ارتفعت إلى 18 مليون دولار.

 لاري بيج  

درس في روضة أطفال تتبع نظام مونتسوري، أي التعليم عن طريق التحليل وليس التلقين، وحصل على بكالوريوس هندسة الحاسبات من جامعة ميتشجان، ثم حصل على درجة الماجستير في علم الحاسبات من جامعة ستانفورد ، وفي عام 1995 التحق ببرنامج لدرجة الدكتوراه، وأثناء دراسته اخترع طابعة من مُكعبات "ليجو" تخص طباعة الملصقات الكبيرة وفي عام 1996، انضم إليه صديقه المُقرب سيرجي، وقاما ببناء محرك بحث باسم Back Rub، وبعد دراسة طويلة توصلا إلى الطريقة Page Rank والتي استخدماها لبناء مُحرك بحث، ليبدأ أول إصدار من "جوجل"، وفي عام 1997 قاما بتسجيل Google.com، مع مهمة لتنظيم المعلومات حول العالم.

 أوبرا وينفري 

اشتهرت بتقديم البرامج الحوارية، وعملت في بداية حياتها المهنية كمساعد بقال في محل صغير، قرب صالون والدها للحلاقة، ثم أكملت تعليمها الجامعي من خلال منحة تعليمية حصلت عليها، وفور بلوغها سن الـ16 التحقت كمراسلة لإحدى الإذاعات المحلية الصغيرة، لتقوم بقراءة الأخبار على الهواء، واشتهرت فيما بعد من خلال برنامجها Oprah، وأنشأت بعد ذلك شركة إنتاج خاصة Harpo Productions، واستديو في شيكاغو.

جان كوم 

مؤسس تطبيق WhatsApp، وقد كان لاجئاً أوكرانياً قادماً إلى أميركا مع عائلته، وفي سن الـ16  عمل في تنظيف أرضية متجر صغير لمساعدة عائلته، بجانب الإعانات التي يحصلون عليها من الحكومة ولانه كان مولعًا بمجال التقنية، فتعل فكر مه صديق له في إطلاق تطبيق جديد وسريع ومجاني للدردشة، أفضل من خدمات الرسائل النصية المكلفة، فعكفا على تطوير الفكرة، حتى تم إنجاز التطبيق الذي أطلقا عليه اسم Whatsapp، وخلال خمس سنوات، وصل عدد مستخدميه لأكثر من 450 مليون مشترك حول العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق