×

قاهري المرض .. أنجح الشخصيات العالمية التي حققت النجاح وتغلبت على الصعوبات

قاهري المرض ..تعرف على أنجح الشخصيات العالمية التي حققت النجاح وتغلبت على الصعوبات

هيلين كيلر - العمى والصمم : هي الأولى من بين النساء والرجال الذين تخرجوا من الجامعة وحصلت شهادة البكالوريوس على وهم يعانون من الصمم والعمى والتي أُصيبت بها عندما بلغت عامها الأول بسبب تعرضها لمرض بالحمى القرموزية . ولقد اقتحمت تلك السيدة الحديدية عالم السياسة عبر بوابة الحزب الاشتراكي لتصبح ناشطة بارزة في الاتحاد الأميركي للحريات المدنية وتم منحها جائزة ليندون دجونسون وهو وسام الرئاسة للحرية ومنذ عام 1980 تحتفل الولايات المتحدة الأمريكية بذكرى ميلاد هيلين كيلر بمرسوم صدر من الرئيس السابق للولايات المتحدة جيمس كارتر . ولقد برعت "كلير" في مجال الفن والأدب حيث حققت مسرحيتها " صانع المعجزات " نجاح باهر جعل أكسبها شعبية كبيرة وطاغية .

ستيفن هوكينغ - التصلب الجانبي الضموري : الحديث عن العالم الفيزياء ستيفن هوكينغ المصاب بمرض التصلب الجانبي الضموري والذي رحل عن عالمنا منذ أيام قليلة لن يصف بدقة مدى العبقرية التي تمتع بها أبرز علماء الفيزياء النظرية وعلم الكون على مستوى العالم والذي حصد على درجة الشرف الأولى في الفيزياء من جامعة أكسفورد ودرجة الدكتوراه في علم الكون من جامعة كامبريدج وله الكثير من الأبحاث النظرية عن علم الكون والعلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية . فعلى الرغم من أن مرض التصلب الجانبي الضموري قلب حياة ستيفن هوكينغ الشخصية والاجتماعية رأساً على عقب ولكنه لم يستطع أن يمنع عقله وروحه من صعود قمة درجات المجد العلمية في واحد من أصعب مجالات العلوم في تاريخ البشرية .

جون ناش - الفصام : عانى عالم الرياضيات الأميركي الفذ والحاص على جائزة نوبل من مرض الفصام المصحوب بعقدة الاضطهاد حيث بدأت أعراض المرض بالظهور على "ناش" بعد تخرجه من الجامعة ولكن عبقرية "ناش" جعلته يعرف كيف يتعامل مع المرض ويتجاهل الهلوسات البصرية التي يراها ويحقق النجاح الكبير في علم الهندسة والمعادلات التفاضلية .

كريستي براون - الشلل الدماغي : الكاتب والرسام والشاعر الذي أُصيب بمرض الشلل الدماغي وهو في سن الخامسة مما أفقده القدرة على التحكم في جميع أطراف جسده باستثناء قدمه اليسرى التي أصبحت وسيلته نحو النجاح والمجد ولقد أطلق كريستي براون اسم "قدمي اليسرى" أو ' My Left Foot' على سيرته الذاتية بعد الانتهاء من كتابتها بنفسه بواسطه قدمه .

بيتهوفن - الصم :عندما يكون أعظم عباقرة الموسيقى في جميع العصور وأكثرهم تأثيراً في تاريخ البشرية يعاني من الصمم ولا يسمع ما يقوم به من سيمفونيات موسيقية ستظل خالدة فهذا دليل قاطع على أن " المستحيل هو اللاشيء " ولطالما عُرف عن بيتهوفن ارتجالاته المفاجئة والغير متوقعة في سيمفونياته الموسيقية التي حبست أنفاس محبي الموسيقى على مر العصور .

رالف براون - ضمور العضلات : جعل مرض ضمور العضلات رالف براون يصل إلى قمة المجد عبر افتتاح شركته الخاصة والتي تعد من أكبر الشركات في مجال صناعة القطع المتحركة التي يتم وضعها داخل المواصلات العامة والمنازل لتسهيل حركة أصحاب الاحتياجات الخاصة ممن يعانون مشاكل في الحركة .

فرانكلين دي روزفلت - الشلل : يعد فرانكلين دي روزفلت الرئيس الأمريكي الوحيد الذي امتدت فترة حكمه لأكثر من 8 سنوات وهي أقصى مدة لتولي منصب الرئيس وفقاً لدستور الولايات المتحدة الأمريكية والذي وعلى الرغم من مرضه بمتلازمة غيلان-باريه التي تعد أحد أنواع الشلل في العام 1921 قاد بلاده بنجاح خلال فترة الكساد والحرب العالمية الثانية التي تعد أصعب الحقب والفترات التي مرت بها الولايات المتحدة الأمريكية على مر العصور.

ألبرت أينشتاين - متلازمة أسبرجر : عانى أيقونة علم الفيزياء الحائز على جائزة نوبل للفيزياء من متلازمة أسبرجر عندما بلغ التاسعة من العُمر مما جعله يجد صعوبة كبيرة في تذكر الأشياء والأحداث الصغيرة مثل رقم هاتفه أو كيفية ربط حذائه وغيرها من الأمور البسيطة الأخرى أما من الناحية العملية فلقد تسبب المرض في فشل ألبرت أينشتاين اجتياز امتحان القبول في الكلية ولكن بالتأكيد كل تلك الصعوبات لم تكن لتُثني أينشتاين عن تغيير البشرية بسبب عبقريته الفذة التي قهرت المرض .

جون هوكنبيري - إصابة الحبل الشوكي : على الرغم من إصابة الحبل الشوكي التي أجبرته على استخدام الكرسي المتحرك منذ أن كان في الـ 19 عمره بعد تعرضه لحادث سيارة إلا أن صعوبة الحركة لم تمنع دماغ جون هوكنبيري من الإبداع في مجال الصحافة والكتابة في مختلف المجالات فعلى مدار 3 عقود كتب جون هوكنبيري عشرات المقالات الصحفية واستطاع تأليف كتابين ومسرحية . ولقد كان جون هوكنبيري من أبرز كتاب عدة مؤسسات صحفية كبرى مثل يويورك تايمز ونيويوركر وسيرد وكولومبيا ريفيو ومتروبوليس وواشنطن بوست وحصد على جائزة Emmy Award لأربع مرات .

سلطان العذل - التصلب الجانبي الضموري : يعد رجل الأعمال السعودي من أنجح النماذج السعودية والعربية المشرفة والتي تثبت أن الإصابة بالمرض أو الإعاقة أمر لا يضعف من الهمم والعزيمة بل يزيدها ويرفع من قيمة التحدي ويجعل للنجاح طعم خاص في وجدان وقولب الناجحين . ونموذج رجل الأعمال السعودي المخضرم الفذ سلطان العذل أبرز الأدلة على ذلك فالرجل واجه مرض التصلب الجانبي الضموري الذي أفقده التحكم في كل أعضاء جسده وحواسه تقريباً فيما باستثناء حاستي السمع والبصر بشجاعة وقوة واستطاع بناء مؤسسة اقتصادية وطنية سعودية يعمل بها نحو 10.000 موظف وموظفة . وبلوغ سلطان العذل النجاح والمجد لم يكن على المستوى الاقتصادي فقط فالعذل استطاع تأليف عدة كتب ومجلدات عن طريق حركة العين وحقق نجاحات لا تقل إبهاراً في دراسته فلقد حصل درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة بورتلاند الأمريكية كما حصل على شهادة نظريات الوقت من مركز كوفي لتنمية المهارات القيادية ليبتعها بأخرى جديدة في المتغيرات والمبادئ المحورية القيادية في القرن الحادي والعشرين من مركز فرانكلن كوفوي .

الإصابة بالمرض أو التعرض لإعاقة سواء منذ الولادة أو بشكل مفاجئ من الأمور المحبطة الكفيلة بأن تفقد أي إنسان حبه وشغفه نحو الحياة لتحقيق أهدافه وطموحاته وتدخله في دائرة من اليأس والاكتئاب .

توفير «السعادة» يفرغ حياة الموظفين.. كمسؤول تنفيذي هكذا تزيد جهدهم لتحقيق «ازدهار الإنسان»

ولكن الاستسلام لمرض والإعاقة صفة من شيم الضعاف فقط فأمام عزيمة الإنسان تتفتت كل الصعوبات والمحن حتى تلك التي تتعلق بالمرض والإعاقة فلا شيء يستطيع أن يقف في وجه إرادة الإنسان لتحقيق النجاح .

وفي السطور التالية سوف تتعرف على أبرز المشاهير في العديد من المجالات المختلفة الذي كانوا كالصخرة التي تفتت فوقها المرض والإعاقة ولم تستطع ظروفهم الصعبة من منعهم لتحقيق النجاح والوصول إلى قمة المجد ومن أهمهم :-

10- جون ناش - الفصام

عانى عالم الرياضيات الأميركي الفذ والحاص على جائزة نوبل من مرض الفصام المصحوب بعقدة الاضطهاد حيث بدأت أعراض المرض بالظهور على "ناش" بعد تخرجه من الجامعة ولكن عبقرية "ناش" جعلته يعرف كيف يتعامل مع المرض ويتجاهل الهلوسات البصرية التي يراها ويحقق النجاح الكبير في علم الهندسة والمعادلات التفاضلية .

9- رالف براون - ضمور العضلات

جعل مرض ضمور العضلات رالف براون يصل إلى قمة المجد  عبر افتتاح شركته الخاصة والتي تعد من أكبر الشركات في مجال صناعة القطع المتحركة التي يتم وضعها داخل المواصلات العامة والمنازل لتسهيل حركة أصحاب الاحتياجات الخاصة ممن يعانون مشاكل في الحركة .

8- كريستي براون - الشلل الدماغي

الكاتب والرسام والشاعر الذي أُصيب بمرض الشلل الدماغي وهو في سن الخامسة مما أفقده القدرة على التحكم في جميع أطراف جسده باستثناء قدمه اليسرى التي أصبحت وسيلته نحو النجاح والمجد ولقد أطلق كريستي براون اسم "قدمي اليسرى"  أو ' My Left Foot' على سيرته الذاتية بعد الانتهاء من كتابتها بنفسه بواسطه قدمه .

إنفوجراف| 5 طرق يتبعها المدراء في قيادة الشركات.. تعرف عليها

7-  ألبرت أينشتاين - متلازمة أسبرجر

عانى أيقونة علم الفيزياء الحائز على جائزة نوبل للفيزياء من متلازمة أسبرجر عندما بلغ التاسعة من العُمر مما جعله يجد صعوبة كبيرة في تذكر الأشياء والأحداث الصغيرة مثل رقم هاتفه أو كيفية ربط حذائه وغيرها من الأمور البسيطة الأخرى أما من الناحية العملية فلقد تسبب المرض في فشل ألبرت أينشتاين اجتياز امتحان القبول في الكلية ولكن بالتأكيد كل تلك الصعوبات لم تكن لتُثني أينشتاين عن تغيير البشرية بسبب عبقريته الفذة التي قهرت المرض .

6- فرانكلين دي روزفلت - الشلل

يعد فرانكلين دي روزفلت الرئيس الأمريكي الوحيد  الذي امتدت فترة حكمه لأكثر من 8 سنوات وهي أقصى مدة لتولي منصب الرئيس وفقاً لدستور الولايات المتحدة الأمريكية والذي وعلى الرغم من مرضه بمتلازمة غيلان-باريه التي تعد أحد أنواع الشلل في العام 1921 قاد بلاده بنجاح خلال فترة الكساد والحرب العالمية الثانية  التي تعد  أصعب الحقب والفترات التي مرت بها الولايات المتحدة الأمريكية على مر العصور. 

5- هيلين كيلر - العمى والصمم

هي الأولى من بين النساء والرجال الذين تخرجوا من الجامعة وحصلت شهادة البكالوريوس على وهم يعانون من الصمم والعمى والتي أُصيبت بها عندما بلغت عامها الأول بسبب تعرضها لمرض بالحمى القرموزية .

ولقد اقتحمت تلك السيدة الحديدية عالم السياسة عبر بوابة الحزب الاشتراكي لتصبح ناشطة بارزة  في الاتحاد الأميركي للحريات المدنية وتم منحها جائزة ليندون دجونسون وهو وسام الرئاسة للحرية ومنذ عام 1980 تحتفل الولايات المتحدة الأمريكية بذكرى ميلاد هيلين كيلر  بمرسوم صدر من الرئيس السابق للولايات المتحدة جيمس كارتر .

ولقد برعت "كلير" في مجال الفن والأدب حيث حققت مسرحيتها " صانع المعجزات " نجاح باهر جعل أكسبها شعبية كبيرة وطاغية .

هل تعرف الفرق بين المدير والقائد في العمل ؟

4- جون هوكنبيري - إصابة الحبل الشوكي

على الرغم من إصابة الحبل الشوكي التي أجبرته على استخدام الكرسي المتحرك منذ أن كان في الـ 19 عمره بعد تعرضه لحادث سيارة إلا أن صعوبة الحركة لم تمنع دماغ جون هوكنبيري من الإبداع في مجال الصحافة والكتابة في مختلف المجالات فعلى مدار 3 عقود كتب جون هوكنبيري عشرات المقالات الصحفية واستطاع تأليف كتابين ومسرحية  .

ولقد كان جون هوكنبيري من أبرز كتاب عدة مؤسسات صحفية كبرى مثل يويورك تايمز ونيويوركر وسيرد وكولومبيا ريفيو ومتروبوليس وواشنطن بوست وحصد  جائزة  الـ Emmy Award لأربع مرات . 

3- بيتهوفن - الصم

عندما يكون أعظم عباقرة الموسيقى في جميع العصور وأكثرهم  تأثيراً  في تاريخ البشرية يعاني من الصمم ولا يسمع ما يقوم به من سيمفونيات موسيقية ستظل خالدة فهذا دليل قاطع على أن " المستحيل هو اللاشيء "  ولطالما عُرف عن بيتهوفن ارتجالاته المفاجئة والغير متوقعة في سيمفونياته الموسيقية التي حبست أنفاس محبي الموسيقى على مر العصور .

2- ستيفن هوكينغ - التصلب الجانبي الضموري

الحديث عن العالم الفيزياء ستيفن هوكينغ المصاب بمرض التصلب الجانبي الضموري  والذي رحل عن عالمنا منذ أيام قليلة لن يصف بدقة مدى العبقرية التي تمتع بها  أبرز علماء الفيزياء النظرية وعلم الكون على مستوى العالم والذي حصد على درجة الشرف الأولى في الفيزياء من جامعة أكسفورد ودرجة الدكتوراه في علم الكون من  جامعة كامبريدج وله الكثير من الأبحاث النظرية عن علم الكون والعلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية .

فعلى الرغم من أن مرض التصلب الجانبي الضموري قلب حياة ستيفن هوكينغ الشخصية والاجتماعية رأساً على عقب ولكنه لم يستطع أن يمنع عقله وروحه من صعود قمة درجات المجد العلمية في واحد من أصعب مجالات العلوم في تاريخ البشرية .

6 مهارات يحتاجها مدير المشروع الرقمي لإنجاز مهمتة بنجاح

1- سلطان العذل - التصلب الجانبي الضموري

 

يعد رجل الأعمال السعودي من أنجح النماذج السعودية والعربية المشرفة والتي تثبت أن الإصابة بالمرض أو الإعاقة أمر لا يضعف من الهمم والعزيمة بل يزيدها ويرفع من قيمة التحدي ويجعل للنجاح طعم خاص في وجدان وقولب الناجحين .

ونموذج رجل الأعمال السعودي المخضرم الفذ سلطان العذل أبرز الأدلة على ذلك فالرجل واجه مرض التصلب الجانبي الضموري الذي أفقده التحكم في كل أعضاء جسده وحواسه تقريباً فيما باستثناء حاستي السمع والبصر بشجاعة وقوة واستطاع بناء مؤسسة اقتصادية وطنية سعودية يعمل بها نحو 10.000 موظف وموظفة .

وبلوغ سلطان العذل النجاح والمجد لم يكن على المستوى الاقتصادي فقط فالعذل استطاع تأليف عدة كتب ومجلدات عن طريق حركة العين وحقق نجاحات لا تقل إبهاراً في دراسته فلقد حصل درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة بورتلاند الأمريكية كما حصل على شهادة نظريات الوقت من مركز كوفي لتنمية المهارات القيادية ليبتعها بأخرى جديدة في المتغيرات والمبادئ المحورية القيادية في القرن الحادي والعشرين من مركز فرانكلن كوفوي .

 


 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق